رواية ملاكي البرئ الفصل الأول

فل ياباشا

 -سليم : انتي اسمك اي ياقمر 

مليكة ببراءه : اسمى مليكة

 -سليم : اسمك حلو أوى يامليكة 

مليكة : شكرا ... تاخد فل

 -سليم: هاخد منك كل الفل يا مليكة بس قوليلي بتبيعي فل ليه؟ 

مليكة: علشان اكسب فلوس واعرف اجيب اكل  

سليم : وفين بابا وماما 

مليكة بحزن: بابا وماما عند ربنا 

سليم :قرايبك فين ؟

مليكة : عمو لما بابا مات رماني في الشارع وانا قابلت اصحابي وقعدت معاهم

 سليم  : معلش يا حبيبتي ... قوليلي مين صحابك دول ؟

 مليكة : 6أًصحابي .. اسمهم شيماء وسلمي وناديه و وردة ومحمود وعلي.







  سليم : ماشاء الله هما عايشين فين وانتي عايشة فين ؟ 

مليكة : انا واصحابي كلنا عايشين في شقه في الشارع اللي ورا الشارع دا .. في راجل قعدنا فيه واحنا بنحوش وبندفع له اللي بنقدر عليه كل شهر وهو مش بيقول حاجه حتى لو الفلوس قليلة. 

سليم : وازاي انتو فاعدين مع ولاد في الشقه 

 مليكة : محمود وعلي اخواتنا الكبار وهما بينامو لوحدهم على كنبه فى الصالة واحنا في اوضه على سرير مع بعض  

سليم : عندك كام سنه  

مليكة : 11 سنة  

سليم : ماشاء الله واصحابك عندهم كام سنه

  مليكة : سلمى عندها 9 سنين وشيماء عندها 12 وناديه عندها 8 سنين و وردة عندها 6 سنين هي اصغر واحده ومحمود 14 وعلي 12 سنه  

سليم : ماشاء الله بس بردو مكنش ينفع يقعدوا معاكو في نفس البيت

 مليكه : ماهما مش بيناموا معانا 

 سليم : عالموم خلاص بس اي رأيك تيجي معايا نجيب اكل وبعدين نروح نجيب اصحابك ونروح ناكل في بيتكم علشان اتكلم مع الراجل صاحب الشقه وبعدين نروح علي بيتنا الجديد.

مليكة:بيتنا الجديد!؟

 سليم : اه هتعيشوا معايا  

مليكة: مش هينفع  

سليم : ليه؟ 

مليكة :علشان محمود مش هيوافق  

سليم :  انا هقوله .. المهم انتي عارفه مكانهم فين دلوقتي ؟ 

مليكة : اه  

سليم : طيب يلا 

وبالفعل اخدها وراحوا جابوا اصحابها والاكل وطلعو ع البيت

  ّ" في البيت" 







محمود : مش هينفع ياباشا

 سليم : مش هينفع ليه يا حبيبي انا عندي اختي وبنتها في الفيلا والبنات هيبقوا بيلعبوا مع بنت اختي وانت راجل وهتخلي بالك منهم بس المهم تبقوا في حمايتي وانا مش هعملكم حاجه صدقني انا حبيتكم جدا واعتبرتكم ولادي. 

محمود : كفايه ان حضرتك دفعت لصاحب الشقه الفلوس كلها اللي المفروض ندفعها وجبت اكل لينا كتير وكلفت نفسك مش عايزين نتقل عليك. 

 سليم : متقولش كدا انت وهما زي ولادي واي رايك هجيبك الشركة بتاعتي انت وعلي وتشتغلوا معايا واعلمكوا الشغل ازاي وهدخل البنات مدرسه وهما نفسهم فى كدا اوي ها اي رايك؟. 

محمود حس انه بجد عايز يساعدهم وحس بلطف منه : موافق 

سليم : ايوه كدا فرحتني يلا بقا علشان نمشى.

  محمود : بس هشتغل 

  سليم : ماشي يا عم محمود اتفقنا ... يلا بقا  

محمود : يلا 

____________________________

استووووووووووب  

سليم رجل اعمال كبير عندة 25 سنه ع الرغم انه صغير بس لما والده اتوفي ووهو عنده 17 سنه هو اللي شال الشركه وعمل كيانه وكبر من شركه والده بذكائه ومهارته في الشغل وفتح فروع كتير جدا وفي بلاد مختلفه كمان واخته عايشه معاه هي وبنتها علشان جوزها متوفي عندها 28 سنه. 

____________________________

وصلوا الفيلا و أول ما دخلوها أنبهروا بجمالها ديكورها حلو جدا  

سليم : اي رأيكم ؟ 

مليكة: جميلة أوي

  وردة: حلوة خالث يا عمو 

 علي : شكلها حلو جدا  

محمود : شكرا تعبناك معانا  

شيماء : احنا هنعيش هنا بجد يا عمو 

سليم : اه ياحبايبي .. اي رايك يا ناديه

 ناديه بانبهار : حلوه يا عمو 







 سليم : ممكن تقولولي يا بابا بعد كدا 

 كلهم مع بعض : اه ممكن  

سليم بفرحه :حلو اوي ... يادادة تعالي خدي البنات طلعيهم لسلمي ومي خليهم يغيروا هدومهم لحد ما أجبلهم لبس .

 دادة سميحة : حاضر يا أبني 

 سليم : اي رأيكم ننزل نجيب ليكم وليهم لبس يا أبطال

  محمود وعلى : ماشي 

 سليم :محمود وعلي هو فين اهلكم؟

  محمود : انا وعلي كنا في دار للايتام اتربينا هناك مع بعض واللي اعرفه ان في حد سابني على باب الملجأ بس احنا كنا بنتعامل وحش اوي وهربنا علشان مش عايزين نتهان. 

على : انا بابا وماما بعد لما ماتوا وانا عندي 5 سنين  في حادثه جدتي كانت كبيره ومش هتقدر انها تصرف عليا وجابتني الملجأ اتربى هناك واتصاحبنا انا وعلي وهربنا من حوالي 4 سنين . 

سليم بحزن عليهم : يا حبايبي معلش انا هعوضكوا عن كل اللى فات 

 محمود وعلى : شكرا يا بابا سليم

  دادة سميحة : الحق يابني مي بتشد في شعر مليكة  

سليم : اييييييييييييييييه؟!!!

 

                  الفصل الثاني من هنا

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق