رواية زواج في السر الفصل الاول 


الانسه الي لابسه شميز  اوف وايت وطرحه كاشمير 

"انا يا دكتور؟ 

ايوه انتي... تعالي اشرحي الي قولته

قومت وانا متوتر وماسكه الموبيل في ايدي وباترعش حرفيا رغم اني عارفه كل كلمه الدكتور كان بيقولها  بش خايفه ومعرفش ليه طلعت وقفت قدامه وظبط البروجكتور وكبرة الخط عشان الناس تشوفه وتلقائي ظبطت صوت المايك وبدات اشرح بصوت واطي مهزوز بس مجرد ملقيت كل الطلبه مركزين في شرحي حسيت اني لازم اشرح بجد صوتي علي ووضح اكتر واتكلمت بثقه فجاه الدكتور قاطعني وهو بيقول كفايه كده شايف انك عايشه الدور قوى تبقي فلاحه وجايه من تحت البهــ.ـايم وتيجي تعيش الدور علينا وبتشرح كانها دكتور جامعه يلا اتفضلي بره ومشوفش وشك في اي محاضره ليا بصتله بغضب وانا فاهمه قصده حسيت اني جبت اخري منه ومن تصرفاته الي خايفه اعترض عليها عشان جوزى وابويا بس خلاص كده كتير  نطقت بغضب وانا خارجه لما تكون المحاضره بيدرسها واحد اقل ما يقال عنه انه حمـ.ـار يبقي الخير فاني ماحضرهاش 







نده في الميكروفون وقال قولتي ايه يا انسه  بصتله ببرود وقلت اولا انا مدام وثانيا الي انت سمعته هو كلامي عن اذنك ياه... يا دكتور

فتحت باب المحاضره وخرجت وانا ماشية بلا مبالاه بس  سمعته بيقول مهو الهانم لو ابوها عرف يربي مكنتش دخلت الجامعه بلبس الرقاصات ده وغلطت في شخص ظفر منه برقبت عيلتها كلها

دخلت تاني وطلعت وقفت جنبه ببرود وهو بيزعق ويقول رجعتي ليه وايه الي جابك مسكت منه الميكروفون وقولتله ببرود فيه الهانم دي ابوها رباها احسن تربيه وبخصوص لبس فده شئ يخصني وانا حره فيه لكن انت ميحقش ليك تتنمر علي الطلبه ولو انا جايه من تحت الجاموسه زي مبتقول فانات المفروض تحزن علي نفسك اني مجرد مطلعت اكرر كلام انت نفسك كنت بتشرحه كل الطلاب ركزوا معايا وده ليه معني من اتنين الاول انهم مكنوش مركزين مع شرحك او مش سمعينه والتاني انهم مبيفهموش منك حاجه حتي لو مركزين فركزوا معا طالبه عندك من سنه  وبخصوص  والدي الي انت داير تجيب سيرته كل شوية ده فاطمن هو طالبك في مكتبه لاني سجلتلك كل كلامك ليا وللطلبه صوت وصورة ورحت قدمتله شكوي رسميه وهو في الاول كان رافض وقال ينصحك بالحسني بس للاسف انا بقي قولتله لو مشوفش الشكوي ومشي رسمي هاشتكيه هو، فهو اضطر يطلبك لمكتبه واظن السكرتير جاي يقولك انك مطلوب في مكتب عميد الجامعه عشان يتحقق معاك  وعلفكره مش هعديها باي يا كتور  

سبته ومشيت وانا متضايقه اني سمحت لشخص زي ده يخرجني عن شعورى ويخليني اكشف للطلبه في 3سنه جامعه اني بنت العميد الحاجه الي خبتها السنين الي فاتت وخايفه جدا من ردود الفعل انا استحملته كتير تطاول لفظي واهانه وغير انه سبق وحاول يتقرب مني بس انا رفضت عشان هو شخص مش كويس بس من وقتها وهو معايا كده كان لازم احط له حد 

نزلت المكتب واتكلمت قدام العميد والي معاه وحكيت بالتفصيل اهانت الدكتور ليا وكنت هاحكي عن جرءته في الكلام مع البنات وانه بيضحك عليهم بس مقدرتش خوفت من بابا ورد فعله وكمان لان الجامعه مفهاش كلمه يتستخبي فاكيد هتوصل ل كنان ووقتها انا الي هاتأذي وهينكد عليا  خلصت كلامي واستاذنت ورحت احضر المحاضره الي  عليا بس للاسف الدكتور اتاخر كل دقيقه كان بيتاخرها كنت بتمني اني الارض تتشق وتبلعني حرفيا كل الطلبه كانوا بيبصولي ويهمسوا ومركزين معايا انا بالنسبه ليا عادي يحصل كده بعد الي عملته بس المشكله في الموضوع انهم عرفوا اني بنت العميد معرفتش ليه امسك لساني ده لاني غبيه  والحظ انها لو اي محاضره كنت هربت منها ومن نظرات الطلاب بس دي محاضرة ل كنان  نفسه فلو بص وملقاش اني حضرتها هيعمل مني بطاطس محمره لما اروح 








بمناسبة كنان هو فين..؟  وازاى كل ده مدخلش ده مش عادته؟ 

فوقت من قلقي علي رساله من كنان بتقول اني لازم اسيب المدرج وانزل ليه عشان هو لغي المحاضره وهنروح  

رديت بخوف انت كويس؟ 

قال في رساله انزلي قبل محد يطلع يبلغهم اني لغيت المحاضره ووقتها مش هتعرفي تخرجي غير لما يخلوا المدرج  قومت بهدوء ومسكت كتبي وحاجتي وشورت ل رودى صحبتي انها تخرج تقابلني بره 

رودي بهدوء ايه يا بنتي مالك انتي اتجننتي جوزك لو دخل المحاضره ولقاكي مش جوه مش هيعديها 

قولتلها انه لغي المحاضره وبعت حد يبلغهم  نزلت انا وهي تحت وخرجنا من باب الجامعه مشينا شويه لقينا ان كنان راكب عربيته متعصب 

كنان بهدوء عكس ملامحه اركبوا 

ركبت وانا خايفه منه وماسكه ايد رودي

رودي بهمس سيبي ايدي انتي بتخوفيني اكتر منه منك لله 

ضحت غصب عني من طريقتها وخوفها وبعدين سكتت وهو كمان وصلنا رودي وودعتها وجيت اركب ورا لقيت كنان بعصبيه بيقول اطلعي اركبي قدام 

ركبت رغم خوفي بس هاعمل ايه 

بصلي ببررود وقال اربطي حزام الامان  من توترى مكنتش عارفه فهو ربطه وساق باقصي سرعه للبيت وانا مرعوبه جنبه بس ماسكه نفسي طلعنا الشقه وهو فجاه اتحول زي ميكون بركان مكتوم ومستني  وقت مناسب ينفجر وفعلا لحظت قفل باب الشقه علينا انفجر 

كنان بغضب ممكن افهم ايه ال انتي لبساه ده 

بلعت ريقي وانا بقول ده ده طقم خروج 

كنان بانفعال انا بسال بوضوح ايه ده 

رديت بخوف والله كنت مستعجله وملحقتش اغير

كنان يوم واحد موصلتكيش الجامعه تخرجي كده يا ارى بقا اتعاكستي كام مره بطقم الرقصات ده 

رديت بغضب هو في ايه انا هلاقيها منك ولا منه مش كفايه دكتور علي  انت كمان بتقول طقم رقاصات 

بصلي بغضب وقال ايوه ايه بقي حكاية دكتور علي عايز افهم 

بلعت ريقي وانت متوتره من غضبه وبقول مهو اصل  اصـ،،،  اصل يعني،،،، اصـ اصل 

صرخ بغضب اصل ايه 

رديت برعب وسط دموع زهقت منه ومن تصرافاته كان لازم ارد عليه 








كنان ورديتي ارتحتي كده اتفرجي بعد كده هيحصل ايه هيفضلوا يدوروا وراكي يا بنت العميد ومش بعيد يعرفوا بجوزنا واشربي بقا اشاعات وكلام علينا كلنا ارتحتي

صرخت وسط دموعي لا مارتحتش بس كنت عايزني اعمل ايه انت مسمعتش كان بيكلمني ازاى  

كنان بغضب لبسك السبب مليون مره قولت البسي واسع وطويل وامنعي البناطيل قولت البسي حجاب بجد مش نص شعرك بره بس مغيش مره بتسمعي مني لييييه 

فضلت اصرخ بعيط وانا بقول انا غلط فس لبس بس ده ميدهوش الحق يعمل كده ويكلمني كده ولا يمنعني اني اخد حقي ذنبي ايه اني بنت العميد ومرات دكتور من الدكاتره ذنبي ايه انك عملت معاه صفقه عشان تاخد الدكتوراه بسلام تتجوزني وانا عشان يسبني في مصر وماسفرش لازم اتحوزك 

كنان بغضب عارف انه اتفاق بس انا خايف عليكي 

انفعلت ورديت عليه ريح نفسك يا دكتور مش محتاجه حد يخاف عليا  ولو علي السفر فانا خلاص هاخلص السنه وتكون انت خلصت الدكتوراه وخدتها وهاطلب الطلاق واسافر اظن كده انا عادله اوي بس بشرط تفضل بعيد عني ومتحولش تكلمني الكام شهر الفاضلين دول عن اذنك 

...... 

         الفصل الثاني من هنا

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق