رواية اليتيمتين الفصل الاول 


- مبروك يا مدام جالك بنتين زى القمر 

رجاء بتعب للممرضة : لو سمحتى عيالى امانة فى رقبتك ابوهم مات فى عز شبابه وسابنى حامل فيهم فى الشهر الرابع وانا يتيمة ماليش حد وحاسة انى خلاص نهايتى قربت 

الممرضة بحزن : متقوليش كده محدش هيربى ولادك غيرك ان شاء الله هتكونى كويسة 

رجاء بتعب : لو ح حصلى ح حااجة اب...

الممرضة : ي مدام ي مدام ولكن لا حياة لمن تنادى 

الممرضة بحزن انا لله وانا اليه راجعون 







اخذت الممرضة الطفلتين واستأذنت الطبيب وقصت له كل ما حدث 

وصلت الى منزلها وتدعى هذه الممرضة باسم (زينب)

حكيم زوجها وهو يتعاطى المخدر*ات : ايه اللى انتى جايباه معاكى ده يا وليه 

زينب بتوتر : دول بنتين ...... وقصت له ما حدث 

حكيم بعصبية : ينهار ابوكى اسود انتى جايبالى بلوتين اهبب بيهم ايه احنا عارفين نصرف 

على نفسنا لما جايبلى مصبتين تانين 

زينب بتوسل : عشان خاطرى ي حكيم دول يتامى وانا هصرف عليهم انا وهتكفل بكل حاجة تخصهم بس سيبهم يعيشو معايا 

حكيم بثم*ل : الكلام منتهى مش هيقعدو فى البيت يعنى مش هيقعدو انا بس هسيهم يباتو معاكى النهاردة وبكرة عاوز اجى البيت مشفش شكلهم فاهمة 

زينب بدموع وحسرة على حالها فهى ايضا يتيمة وليس لها احد : فا ا همة







خرج حكيم من المنزل بغضب الى صديق السوء عصام 

ليفعلا من المحرمات ما يشاءان كما يفعلا كل يوم 

حكيم : مسا مسا ي عص 

عصام بثم*ل : مسا مسا ازميلى .

عصام : مالك شكلك مش عاجبنى 

حكيم بضيق : لا ابدا اصل بعيد عنك البومة مراتى جيبالى بنتين ........وقص له ما حدث 

عصام بتفكير : طب ما انا عندى فكرة 

حكيم : فكرة ايه ؟

عصام بخبث : تخطف البنتين من غير ما مراتك تحس ونشفولهم صرفة مش هنغلبو فيهم يعنى تجارة اعضا*ء ولا نبعيهم للى محتاجهم 

حكيم بخبث : طب والله فكرة واهو نطلعو منهم بقرشين حلوين 

عصام بفرحة : الفلوس بالنص يا زمل 

حكيم : عيب عليك يا شق اقوم انا بقى عشان الحق انفذ الخطة 


رجع حكيم الى المنزل وجد المنزل هادى وزوجته نائمة وبجوراها الطفلتين 


تسحب بهدوء ثم حمل الطفلتين على ذراعه وخرج بدون اصدار صوت وزوجته نائمة فى سبات عميق من التعب الذى تراه طول اليوم .

خرج حكيم من المنزل وقام بالاتصال على عصام 

عصام : ايه ي حكيم خلصت 

حكيم : ايوة العيال معايا انا جايلك 

عصام ماشى انا لقيت المشترى وكلمته هكلمه يجى 

حكيم : تمام مسافة السكة واكون عندك 


وصل حكيم عند عصام وجد معه رجل يبدو من شكله انه وش اجرا*م 

عصام : دا المعلم عدنان اللى هياخد العيال ي حكيم 

حكيم : مرحب يا معلم 

عدنان : اهلا 








حكيم: لمؤخذه كده يا معلم العيال دول هتعمل فيهم ايه 

عدنان بشر : تجارة اعضا*ء بتسأل ليه 

حكيم بجشع : ابدا يا معلم بسأل عشان السعر 

عدنان: مش هدفع فيهم اكتر من ٢٠ الف جنيه 

عصام وحكيم بطمع وجشع وقلة رحمة : موافقين يا معلم 

حكيم : العيال اهى صاغ سليم ي معلم ادينى نسبتنا خلينا نمشى 

اخذ عدنان الطفلتين وذهب واخذ كل من حكيم وعصام الفلوس بجشع 

▪يا ترى الطفلتين مصيرهم هيكون عامل ازاى 😥

يتبع.......... 



         الفصل الثاني من هنا

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق