النائب محمود قاسم عضو مجلس النواب

 تقدم النائب محمود قاسم عضو مجلس النواب ببيان عاجل إلى المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب لتوجيهه إلى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بشأن نظام إجراء امتحانات الثانوية العامة لهذا العام.


وقال قاسم إن "شوقي" فاجأ الملايين من طلاب الثانوية العامة وأولياء أمورهم والمعلمين وكل من يعملون داخل المنظومة التعليمية فى مؤتمر صحفي بإجراء تغييرات جذرية في نظام امتحانات الثانوية العامة.


وأضاف أن الوزير أصاب الطلاب وأولياء أمورهم قبيل موعد إجراء انتخابات الثانوية العامة بأسابيع قليلة بحالة من الهلع والفزع بعد التغييرات التي أدخلها على نظام امتحانات الثانوية العامة على غير المتفق عليه منذ بداية العام وإعلان الوزير في المؤتمر أن الامتحانات سوف تتم يوم 26 يونيو المقبل وتنتهي يوم 21 يوليو المقبل وأن نظام امتحانات الثانوية العامة الجديد 2022، ستعقد ورقيًا وليس إلكترونيًا، وستكون الإجابة في «البابل شيت» وعدم إلغاء الـ«أوبن بوك»، في الامتحانات، حيث إنه مصطلح أجنبي يكمن فلسفته في وجود مصادر مع الطلاب تغنيهم عن الحفظ، وهذا يتحقق بوسائل متنوعة من ضمنها ما يسمى «كراسة المفاهيم»، وهي مصدر ثري للمعلومات أيضًا بديلاً عن الوسائل الأخرى وأن نظام امتحانات الثانوية العامة الجديد 2022، مناسب لجموع الطلاب العلمي والأدبي، وأنه سيتم توزيع ورقة المفاهيم على الطلاب داخل لجان الامتحانات وأن ورقة المفاهيم سيضعها المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي وتحتوى على أبرز المفاهيم والقوانين والمعادلات بالكتاب المدرسي التي كان يقتضي على الطالب فهمها، وتتضمن المعلومات التي يحتاجها الطالب أثناء أداء الامتحانات، ولن يحتاج الطالب لحفظ القوانين أو المعادلات أو البحث عنها في الكتاب المدرسي.


وتساءل قاسم: كيف لطلاب الثانوية العامة أن يستوعبوا وأثناء الامتحانات مايسمى بكراسة المفاهيم دون تدربيهم عليها ولماذا لم يعلن الوزير عن هذا النظام مع بداية العام الدراسي الجديد؟


وأشار إلى أن عدم إجراء الامتحانات بالتابلت فيه إهدار لملايين الجنيهات تم صرفها على شراء الأجهزة لجميع الطلاب إضافة إلى المبالغ الكبيرة التي تم إنفاقها على الدورات التدريبية للمعلمين والطلاب للتعامل مع نظام التابلت.​

النائب محمود قاسم عضو مجلس النواب


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق