رواية انتقام صوفيا الفصل العاشر 


شكرا على تفاعلكم القمر زيكم😍❤❤❤❤
ال10.           ❤بقلم اسماء السرسي ❤
عمار دخل علي صوفيا لقها قاعده علي السرير وضمه رجليها علي صدرها ومحوطها بإيديها ودفنا وشها واول م عمار فتح الباب قامت مفزوعه ونزلت من علي السرير ووقفت لقت اللي بيطوح وبغمض عنيه وبيفتحها وشكله يوحي انه هو سكر'ان
واتجه لصوفيا وبيقرب منها لحد ملزقها في الحيطه 
صوفيا بتوتر: ابعد ي عمار وسع
عمار بسكر: انتي.. انتي لي سيبتيني
صوفيا بسخريه: انا اللي سيبتك ولا انت اللي طلعت خا'ين وواطـ'ـي وخلتني استنزل عن كل حاجه والاخر اتجوزت بنت عمي ي محترم
عمار وهو بيرفع صوبعه وبيحركه يمين وشمال: لا انا عملت كده عشان.. عشان انتي بتحبي ع... ومكملش كلامه ووقع علي السرير وصوفيا بتحاول تفوقه
صوفيا: عمار  .. عمار.. اصحي انت لازم تقولي السبب لي خنتـ'ـني عمااار وفجأه... 
عند منه جالها اتصال من المجهول 
منه ردت': الو
المجهول بخبث: مش انتي عاوزه تخرجي من الدايره دي وتأخدي فلوسك
منه بفرحه: انت بتتكلم جد
المجهول بخبث: اومال بهزر انا تعالي علي العنوان دا""""""""
منه وهي بتاخد شنطتها ومتجه للباب: جايه طبعا وو... 
عند عدي 
عدي كان متوتر وحاسس بحاجه غلط لحد دلوقتي صوفيا متصلتش وقاعد قلقان وعلي اعصابه فجأه لقي اللي بيحط ايده علي كتفه
عدي بص بصدمه: صوفيا... 
صوفيا ببتسامه: مالك قاعد قلقان لي كده 
عدي وقف بفرحه: كنت قلقان عليكي بحسب عمار عمل فيكي حاجه انتي كويسه 
صوفيا ببتسامه: طبعا كويسه مش انا جمبك
عدي بحب: تعرفي انا بحبك
صوفيا بنفس الابتسامه: وانا كمان 
عدي بفرحه: بجد ولسه هيحضنها اتفجئ ان صوفيا مش هنا وانه هو اتخيلها 
عدي بيقعد وهو بيتنهد بحزن: يعني كنت بتخيل انتي لسه هتعملي فيا اي ي صوفيا وحط ايده علي وشه 
فارس طلع من الاوضه وقعد جمب عدي 
فارس: عمو عدي 








عدي وهو بينزل ايده وبيبصله: نعم ي حبيبي 
فارس بقلق: انا قلقان علي ماما هي لسه برضو متصلتش عليك 
عدي وهو بيخده في حضنه: لا لسه ي حبيبي 
فارس: طب م ترن عليها انت
عدي بقلق: بس هي فيها مخاطره
فارس: عشان بابا عمار يعني 
عدي هز راسه ف فارس كمل: عادي ي عمو هي لو مردتش عليك اعرف ان بابا جمبها هي ماما قالتلي كده 
عدي طلع فونه ولسه هيتصل جاله رساله من ابلكيشن حد انه اتحرك
عدي وقف بصدمه وو
عند صوفيا 
صوفيا كانت بتصحي عمار فجاه لقت حد بيتحرك برا طلعت تشوف لقت منه طالعه بتتسحب وبتقفل الباب براحه
صوفيا استغربت لكن قررت انها تمشي وراها يمكن تلاقي خيط تقدر يدين منه وتقول لعدي ولحسن حظ صوفيا انها مغيرتش اللبس اللي كانت لبساه وهي جايه فكان سهل انها تمشي وراها منه نزلت وشاورت لتاكسي وركبت وصوفيا نزلت وراها وخدت تاكسي برا
السواق: علي فين ي مدام
صوفيا بسرعه: ورا التاكسي اللي طالع دلوقتي 
منه وصلت ونزلت مكان ضلمه وقادت فلاش الموبايل ومشيت بحزر
في نفس الوقت صوفيا وصلت ونزلت واستنت منه تبعد شويه وقادت فلاش الموبايل برضو ومشيت وراها
صوفيا في سرها: اي اللي جابها في الحته المقطو'عه دي ومشيت وراها فجاه لقت قطه وقفه قدامها تلقائي صوتت لان صوفيا عندها رهبه من الحيوانات وبالذات القطط 
صوفيا بصويت: اعاااا
منه بصت وراها وجابت فلاش الفون وبصت يمين وشمال بخوف وحذر بس ملقتش حد 
منه بخوف: معقول بتخيل هي الحته دي مسكو'نه ولا ايه وقررت تمشي بحذر وبتحاول تقوي نفسها
انما صوفيا اول م لقت منه هتلف تشوف مين خافت لتشوفها ولقت صخره اتخبت وراها 
صوفيا بتبص بحذر: لقت منه مكمله طريقها فطلعت ومشيت وراها لحد م دخلت مكان زي المقـ'بره 
منه دخلت وصوفيا دخلت وكانت حرفيا مرعوبه من المكان
صوفيا وهي بتبلع ريقها بخوف': يارب ودخلت
ووقفت ورا مقبـ'ره وشافت منه وقفه مع واحد بس كان حاطط قناع ومش شايفه وشه
منه: جبت الفلوس








المجهول بخبث: ومستعجله علي المو'ت كده ليه
منه بإرتباك: م.. م.. م.. مو'ت مين
المجهول وهو بيحط المسد'س في نص راسها: مو'تك 
منه بخوف وتوتر: لا لا لا لا لا لا انا ممكن اساعدك تاني ومش.. مش عاوزه ولا مليم بس ارجوك نزل السلا'ح ده 
المجهول: لاسف عرضك مرفوض وو.. طق في نص رأسها 
منه وقعت علي الارض وحرفيا منظرها مرهب 
صوفيا اول م شفت كده فنجلت عنيها علي اخرهم وتلقائي صوتت: لاااااااااااااا
المجهول بص ناحية الصوت وبصلها وصوفيا بصتله وجريت والمجهول جري وراها ومسكها وحركه سريعه من صوفيا وقعت القناع وو.... 
صوفيا بصدمه: ع... 



تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق