رواية حب طفولتي الفصل الحادي عشر 


وهو قال ان هو متقبلها ودى كانت تجربه صع"به في حياتى عرض عليا الزواج وقال هسيبك تفكرى براحتك في نفس الوقت ده رؤوف بعت مسدج ليا وقال انا مش هتأخر في الشغل النهارده عشان في موضوع مهم عايز اتكلم معاكى فيه

رجعت البيت وانا مش عارفه اعمل ايه اتزوج من جديد واعيش نفس التجربه ولا ارفض عشان ابنى اللي ماليش غيره

رجعت البيت كان رؤوف موجود ووالدته وزينب وجه ووقف قدامى ونزل علي الارض وطلع علبه من جيبه وفتحها فيها خاتم وقال تتزوجينى ياوعد موافقه نكمل حياتنا كلها مع بعض 

للمتابعه باقي الروايات زوروا موقعنا على التليجرام من هنا




جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق