رواية بين العشق والانتقام الفصل الحادي عشر 


ك#الفصل_الأحدى_عشر 
#بين_العشق_والأنتقام

شمس بيدفعه على الأرض بحد... أنتِ طالج طالج طالـ... 
- زينه بصرخ  : لا لا متنتجهاش أنا خابره أني غلط بس أنا عشجاك شمس متسبنيش 

- شمس وهو يصفعه على وجهها  : إلي بيغلط عندينا بنجـ.. تله وأنتِ خابره عويدنا زين أنت طالج وورقت هشيعهالك مع الغفير 

طرقها وسار ركب السياره ليعود إلى مصر 
- شمس لنفسه  : عارف أني ظلامتك بس لما عرفت كان فات الأوان أوعدك لما أشوفك هعودك عن كل حاجه 

هاتفه بيعلاً عن اتصال بيمسك هاتفه 
- شمس  : حصل حاجه أتاه الرد من الطرف الاخر وكانت الصعقه ليه بيرمي الهاتف بجانبه وبيذود سرعة السياره وهو يعلم جيداً مسيرها المـ.. ؤلم

__________
كريم بيخرج من المرحاض بيتصدمه من صوت صريخها بيجري على غرفتها بيدخل بيشوفها وقفه في نص الغرفه 

وبتصرخ وعماله تكـ.. سر في الأثاث أول ما بتشوفه بتمسك ألفاظه بتقرب عليه وبتحاول تضـ.. ربه على دماغه بس هو 

بيتحكم في حركتها بتحاول تفلت نفسها منه بس مبتعرفش بتفضل تضـ.. ربه فيه برجليها لغيط أما بتعـ.. ضه جامد بيطرقها 

- كريم  : يابنت العضـ.. اضه 
بينظر إلى يديه أثار العـ.. ضه وبيتفجأ بخبـ.. طه على دماغه بيرفع نظره بحد لها وبيمسكها من شعرها بيحملها وبيتجه نحو السرير ووو









___________
قمر بترفع رأسها بفزع وهي تسمع إلى صوت خطوات قادمه إليها بتنظر حولها بخوف بتقوم وبتحاول تجري من غير ما 

تعمل صوت وهي تسير داست على حشره بتبعد بسرعه بخوف وهي تنظر إليها بتجده تعـ.. بان صغير بتجري بعيد عنه بخوف وبتنظر إلى الجانب بتجد الحراس ياتون بتسير في طريق أهر بعيداً عن الحراس والتـ.. عبان 

الحراس بيتصدمه لما التعـ.. بان بيلف على قدام أحد الحراس بيميل حارس اخر وبيمسكه من رأسه ومن ديله علشان بيلفش نفسه حول يديه وبيرميه على الأرض بعيداً عنهم وبيكمه بحث عنها

____________
في الصعيد نجاح بتنزل من فوق بعد ما أحدى الفتايات اخبرتها بما حصل بتجد زينه جالسه على الأرض تبكي بحـ.. رقه وألم 

- نجاح : يامـ.. وري مالك يا زينه فيكِ إي 

- زينه بشهقات : ولادك طلجني 

- نجاح بلطم  : ياموري لي هو اتهبل في نفوخه ولا إي 

- زينه وهي تنهض من على الأرض  : هي خالته يطلجني بس متعرفش إنها فتحت باب چهـ.. انم عليها 

- نجاح بخبث  : هجولك تعملي إي

____________
كريم بيدفعه على السرير وبيقرب على الشوفنيره بيأخذ الحـ... كنه وبينظر إليها 

بتبدله النظر إليه بغضب وعيون حمرا من البكاء نظرة إلى الحـ.. كنه بخوف بتقوم تجري بتتفجأ بينها مرفوعه من على الأرض بيروح عند السرير وبيقعد وهي في حضنه حاكم 

حركتها بيمسكها جامد لغيط أما بيعطيها الحـ.. كنه في زرعه بتحاول تبعد عنه بس ما بتعرفش بيرمي الابـ.. را في سالت الزبـ.. اله بيفضل حضنها لغيط أما بتنام أثر المهدء بيعدلها 

على السرير وبيغلق النور وبيخرج متجه إلى غرفته بيبدل ملابسه بيجلس على السرير للنوم ولاكن لن تغيب عن باله 

شفتاه الصغيره الممتالئه بعد الشئ وخسرها المنحوت الذي يظهره فستانها التي ترتديه وصفاء بشرتها لم يفيك غير على أشعت الشمس التي احتلت غرفته التي اظهرت لون عيناه العسلي الفاتح

___________
قمر من التعب بتقعد على الأرض بعد ما شافت علو الثور كانت عماله تكح وتعطس من البرد ورجليها وجعتها جامد بتفضل تبكي من الألم والرعب من المكان بسبب إن مفيش 

نور وهي خايف لحاجه تطلع ليها بتفضل منقمشه على نفسها وهي تنظر حولها للطمئنان من أن يكون في شئ بتفضل قاعد لغيط أما بيظهر أول خيط الشمس بتقوم تسير بته وسط 

الاشجار لان القصر معمول على مساحه كبيره والجنينه أكبر زارع فيها كل أنواع الأشجار والورد على مساحه كبيره إلي يمشي فيها بيته فيه ومبيعرفش يرجع من كبرها

__________
شمس بصفف سيارته أمام المنزل بينزل وبيدلف إليه بيتكلم بصوت جمهوري بيطلع بغضب إلى غرفة عتمان بيقتحم الغرفه من غير أستاذان استيقظ عتمان بخضه 

- عتمان  : چرا إي ياوالدي داخل إكيده لي 

- شمس  : فين قمر 









- عتمان  : زمنها ميـ.. ته 

- شمس بأنفعال  : أنا قولتلك ملكش دعوه بيها بس أنت مسمعتش كلامي بس قسم بالله لو حصلها إي حاجه أنا مش هرحم حد ثم أكمل بدموع تترقرق في عيناه حتى لو كان أنت يا جدي 

- عتمان بغضب  : أنت خابر بتتكلم عن مين دي واحده حبله في الحـ.. رام 

- شمس  : قمر مش حامل قمر لسه بنت بس صدقني مش هر... حم حد 
بيطرقه وبيخرج من الغرفه مسرعً

__________
عند قمر بتسند على الشجره بتعب وهي لم تعد الروئيه بوضوح بسبب هذا الد"ماء الذي يسيل من أنفها ولم تعرف سببه بتفضل تسير لغيط أما بتتصدم في شخص قبل ما تنظر إليه كانت فقده الوعي ...

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق