رواية ماسة الادهم الجزء الثاني الفصل الثاني عشر 


وادهم بص ل ماسه وقال سمعيني كنتي بتقولي ايه
ماسه ... احم اسفه 
ادهم ....تصرفها منين دي 
ماسه سرحانه في عيونه ... هاا
ادهم بحب ... مالك 
ماسه ... م.ما. مفيش
ادهم .. لسه بتسرحي في عيوني زي عادتك 
ماسه بانتباه .. وهفضل كده دايما بسرح فيك كاني اول مره بشوفك 
ادهم وعيونه علي شفايــ.فها ... وانا 
ماسه .. وانتي ايه 
ادهم ... وانا هفضل احبك زي اول مره وعمره ما هيقل 
ماسه لسه هتكلم ... قطعها لما قرب منها وقبلها بحب واشتياق وبعد عنها بخوف وركز في عيونها ولمح فيها نظرت خوف وحط أيده علي وجها وقال 
ادهم .. انتي خايفه مني 
ماسه هزت راسها ... انا مستحيل اخف منك بس 
مش هقدر استحمل بعد ثاني يا ادهم صدقني والله ما هقدر أنا ممكن أموت لو بعدنا.

ادهم حاسس بخوفها دا جدا لأنه فاهم كل دا وعارف اللي ممكن يجرالها قبله لو اتفرقوا تاني ابتسم ليها وضمها ليه وباسها من جبينها.
ادهم....مش هيحصل ثاني عشان مش هبعد عنك لحظة هشيلك بين عيوني ومش هسمح لحد يفرقنا تاني غير علي موتي.
ماسه سندت جبينها علي جبينه وبيمشي إيديه علي خدها.

ادهم .... إنت ملكي انا ومش هنبعد ثاني وحده تاني أوعدك.
ماسه... وانت ملكي انا وليا ومعايا وكل حياتي ومش هسيبك اوعدك.

ادهم بحب وشوق....ااااه یا ماسه كنت مهموم وتعبان من بعدك كنت بموت في اليوم ألف مرة مش عارف انا اتحملت كل دا إزاي بس اللي متأكد منه إن ربنا كان بيصبرني علي كل حاجة في بعدك وكنت عايش علي ذكرياتنا مع بعض وكانت بتقتلني عشان مكنتيش معايا كنت مفتقد ضحكتك ريحتك حضنك لمستك نظرتك كل ما فيكي مشتاق ليه لسه عايز أشبع منك ومش عارف.
ماسه بحب....ياااه يا ادهم حبك ليا مقلش ولسه زي ما هو معقولة

ادهم بحب....حبي ليكي كل دقيقة بيزيد وعمره ما قل ولاهيقل

ماسه.... أنا صحيح كنت فاقدة الذاكرة بس كنت حاسة بكل حاجة، بحبك وبحنيتك كنت مفتقدة كلامك اللي بيسحرني دا من كلمتين منك بتخليني شخص تاني في دنيا تانية وعالم ثاني وحشتني بجد وحشني حبك ليا وحضنك ونظراتك وكل ما فيك 

ادهم رد عليها بقربه من شفايــ.فها وهمس قصادهم.

ادهم ...انت أعظم انتصاراتي وهتفضلي كدا ديما 
ماسه ....انت بتحبني كدا ازاي.

ادهم ...حب إيه يا ماسه ده انا تخطيت مرحلة الحب
والعشق وبقيت في حالة صعب تتوصف ربنا ادني جوايا طاقة حب ومحدش يقدر ياخدها غيرك لو الطال الزمن هتفضلي حبي الاول والاخير 

ماسه ... إنت معايا بجد انت جنبي

ادهم قبـ.لها بشوق ولهفة وبيأكدلها وجوده وبياكد لنفسه انه مش بيحلم بعد عنها بعد وقت وبص في
عيونها
ابتسمت ماسه ودخلت في حضنو ادهم اتنهد وضمها ليه ونسي الألم وجرحه وغرقان في حضنها .

*********
يوسف خارج من مكتبه وبص حوليه شاف جاسي واقفةوساكتة

قرب منها وهي أول ما شافته مشيت نادي عليها مش بترد واتغاظ جدا من عدم ردها وجري عليها شدها من دراعها

يوسف .... انا مش بنادي عليكي

جاسي ... بعدت ايديه من عليها ورفعت صباعها في
وشه
جاسي ..... إياك تلمسني بالطريقة دي تاني 

يوسف ربع ايديه علي صدره وبص ليها وقال ببرود.... وايه كمان








جاسي بغيظ....ملكش دعوه بيا مفهوم

يوسف بابتسامة.... وإيه كمان

جاسي بنرفزة.....عاااصي بلاش برود

يوسف بضيق..... خلاص يا مايا انا كنت حابب اعتذرلك عن اللي حصل بس 

جاسي بضيق.... ماشي تمام


جاسي  بغيظ....ملكش دعوه بيا مفهوم

يوسف بابتسامة.... وإيه كمان

جاسي بنرفزة.....عاااصي بلاش برود

يوسف بضيق..... خلاص يا مايا انا كنت حابب اعتذرلك عن اللي حصل بس 

جاسي بضيق.... ماشي تمام

بص ليها في نظرة طويلة وكإنه بيودعها وبيحفظ في ملامحها عشان تبقي محفورة جواد.

يوسف ....سلام
مشي يوسف وجاسي  بصت ليه باستغراب وخوف
ليه خايفة يمشي جريت عليه ووقفت قصاده 
جاسي.....يوسف  إنت رايح فين
يوسف ....بتسألي ليه

جاسي قربت منه بغيظ.....لما اسألك علي حاجة ترد عليا من غير نقاش مفهوم.

يوسف بتصنع الخوف..... يامامي اوعي بت وحشة
و شريرة
جاسي بغيظ.... يووووووسف 

يوسف بخبث ....مسافر یا جاسي  راجع امريكا  حاجة تاني

الدموع اتجمعت في عيونها ووجع في قلبها زاد.
جاسي.... بجد مسافر

يوسف.... أيوه

جاسي بقلق .... وراجع امتي

يوسف ...لسه مش عارف بس لما بنزل مصر بيكون مرة كل سنة كدا أو سنتين.

جاسي شهقت.... سنة او سنتين ليه كل دا

يوسف... مهتمة ليه بموضوع 

جاسي بدموع.....مفيش حاجه بعد اذنك
شدها من دراعها وهي ماشية

يوسف.... إنت بتعيطي ليه كده مالك

جاسي بحزن.... لا مش بعيط بعد اذنك واه توصل بالسلامة يا حضرت الظابط يوسف

يوسف  رجع ووقف قصاد
وقال  إنت كذابة وبتقولي مش  بعيطي 
جاسي بعصبية ودموع..... أيوه يا يوسف كذابة انا مش عايزاك تسافر
يوسف فرح من جواه بس كشر فجأة وبص ليها.
يوسف.....ليه يعني.

جاسي بدموع.....معرفش لما أعرف هقولك

يوسف ابتسم..... وهتقوليلي إزاي بقا

جاسي بضيق....إزاي

يوسف بخبث.....يعني مش هتعرفي توصلي ليا وتقوليلي لا فيه تليفون بينا ولا اكونت فــ.يس ولا انســ.تا ولا حتي واتــ.س ولا تيلــ.جرام ولاحاجه توصلني بيكي 
جاسي.... طيب والعمل

يوسف ابتسم.....هاتي رقمك

جاسي  ببراءة.....*****01

يوسف بخبث.... تمام هتصل بيكي وسجلي  رقمي بقا
اهو بيرن

بصت جاسي  لفونها بصدمه

يوسف بحب.... سلام يا جاسي

جاسي بحزن هتمشي بجد.

يوسف بخبث.... والله علي حسب لو عرفتي إنت مش عايزاني أمشي ليه وقولتيه ممكن اقعد.

جاسي بضيق.... مش عارفه بجد بس جوايا حاجة عايزاك تمشي 
يوسف بص في عيونها..... قلبك مثلا
جاسي سرحت في عيونه ومش عارفه ترد تقول أيه ممکن يكون قلبها فعلا
يوسف.... روحتي فين تاني.

جاسي فاقت...لسه مش عارفه

يوسف بضحك ...  طب العوافي عليكي

ضحكت جاسي ... الله يعافيكي يا ام السعد
يوسف ضحك ومشي وهي بصت ليه بغيظ وماشيه 
لمنزلها 
*********

ادهم قبـ.لها بشوق ولهفة وبيأكدلها وجوده وبياكد لنفسه انه مش بيحلم بعد عنها بعد وقت وبص في
عيونها
ابتسمت ماسه ودخلت في حضنو ادهم  اتنهد وضمها ليه ونسي الألم وجرحه وغرقان في حضنها .
الباب خبط 
فاق ادهم وبعد






تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق