رواية زواج في السر الفصل الثالث عشر 

دالشيخ بغضب اني ترفضين 
بصتله كيان بتحدي انت اتخطيت حدودك 
الشيخ بغضب انتي هيني لمتـ*عتي
كيان بقرف لاء انا هنا لخدمتك اديك الحاجه غير كده ملكش عندي حاجه وكانت ماشيه بس الجاردات بتوعه اتلفوا حوليها ومبقتش عارفه  تخرج فجاه جه شادي ومعاه جرداته ووقف يكلم الشيخ الي سبها تمشي بس شويه وجه للشيخ شخص وشافها من بعيد اول ملمحها جري عليها بغضب كياااان 
كيان شفته تنحت بس هو ماستناش  تستوعب وفضل يضر*بها بعنف لحد مفجاه دخل شخص ورفع ايده وضربه وقعه في الارض وخدها في حضنه وهو بيقول كيان انتي كويسه 
رفعت وشها في وشه واول مشافته زقته وجريت بعياط  
كان هيخرج وراها بس الجردات اتلموت حوليه وفضل يتخانق معاهم 
اما  كيان فركبت تكس وروحت جري زهي بتعيط 
ودخلت الشقه الي هي ساكنه فيها وهي بتنادي بصوت علي رندا والاطفال رندا دخلت بسرعه وهي بتسكتها لانها يدوب نيمتهم 
كيان بغضب مش وقت نوم صحيهم علي ملم هدومنا  ونمشي من هنا 
رندا بتعجب ليه ورجعتي من الشغل بدرى ليه وازاى ترجعي بلبس الشغل 
كيان برعب مفيش وقت  للشرح لازم نهرب 
رندا ليه 
كيان بدموع الشيخ جاد جوزك شفني في البا*ر واكيد مش هيسكت 
رندا وهربتي منه ازاى زمانه جاي وراكي 
كيان لاء مهو في حد لحقني منه وانا هربت وهما بيتخانقو 
رندا بتوجس مين 
كيان بلعت ريقها وقالت وهي منهاره كيان 
رندا بذهول اخوكي؟  يلهوى هنلاقيها منين ولا منين...... يعني مش كفايه علينا جوزي وجوزك الي لو لقونا هيد*بحونا ويبعونا اعضاء وكمان اخوكي يشوفك ده ممكن يد*فنك عايشه  يلهوي يلهوي











كيان بانفعال مش وقت ندب وصويت روحي صحي العيال وانا هغير عشان ميشوفنيش كده وهالم الهدوم واجي اغيرلهم  
رندا هنروح فين 
كيان اكيد شادي هيجي ورانا فنبات النهارده فاي فندق او بنسيون وبكره نسافر اسكندريه ويومين ونسيب مصر كلها 
رندا وهنعيش منين وازاى
كيان سبيها لله يلا بس 
لبسوا ومشيوا علي فندق بعيد عن اىانظار في منطقه متطرفه وكلمته كيان الماني فتنح الراجل فقالت رندا ان كيان جست المانيه وهي المترجمه بتاعتها وطبعا شكلها الاجنبي سعدها في كده وخصوصا انها اكدت علي الطفلين مفيش واحد فيهم ينطق غير لما يدخلوا الاوضه 

اما في البار في الشرطه جت في وسط الخناقه  وكل واحد هرب من جهه وكذالك كنان الي مفروض مي*ت خرج من المكان  وبره قابل شخص كنان بغضب تعرفلي كيان فين 
الشخص قاله علي عنوان الشقه الي طلعتها لما هربت 
كنان راح هناك لقاها مشيت كنان اتصل بيه بغضب وقال تلاقي كيان قبل الصبح 
ورجع هو لجودى 
جودي اول مشافت كنان بشكله متبهدل وجزين جريت عليه وحضنته وهي بتبوس دماغه وايده وبتطمن عليه برعب كنان حبيبي مالك فيك ايه انت كويس
كنان بارهاق مش كويس خالص تعبان وعايز انام 
جودي بحب حاضر تعال جودي قعدت وكنان نام علي رجلها وهي بتلعب في شعره تلقائي كنان راح في النوم وتلفونه رن مره وجودي كتمت الصوت عشان ميصحاش ورن كمان مرتين وهي بتكتم الصوت رابع مره جودى اتنفست بضيق وندهته  كنان..... كنان حبيبي اصحي 
كنان صحي بنعاس ايه 
جودي فونك رن 
كنان سبيه دلوقت 
جودي ده رن كتير
كنان مسك الفون واول مشاف الرقم اتعدل ومسك الفون ورد وفجاه ابتسم وقال اديني العنوان ثواني وهاجي 
الشخص قال. حاجه 
كنان تمام هستني للصبح بس تحرس المكان كويس فاهم 

عند مامة جودي كانت راحت المستشفي وشافت مرات طليقها الي كانت في حالة صدمه ومبتنطقش 
دخلت وقعدت جنبها بدموع وقالت  من زمان وانا مبكلمكيش وبقول انك اخدتي بنتي وجوزي بس الحقيقه انا الي اهملتهم 
كنت بقول  لنفسي انا احق بيها بس الي شيفاه بعيني انك انتي الام ال بجد انتي الام الي ربت وانا يدوب ولدتها وسبتها 
قهرتك عليها كسرتك اكتر مني وانا لسه قادره اتماسك بصلتها وعيطت بقوه 
فجاه مامة جودي فتحتلها ايديها وقالت  تعالي نفتح صفحه جديده وفعلا خدتها في حضنها وعيطوا سوا تحت نظرات علي وجود 
وفجاه ندهت لجود وقالتلها سلمي علي خالتك  دي اعز اصحابي زمان لولا المشاكل كان زمانك متربيها علي اديها 

اما عماد فكان قابل علي وحكالها كل حاجه حصلت وهو ليه مصمم ان كنان قتـ*لها 













علي بتهكم يا غبي لو عايز يقتل كان قت،*لكم سوا وخرج دفاع عن الشرف او حتي قـ*تلك انت كمان وزيف المو*ته
مش كده يعني كنان مش غبي 

عما امال ايه الي حصل 

علي حاول تفتكؤ اي حاجه او شكل الاشخاص الي بنجوكم واحنا هنعرف منهم الحقيقه 

كنان خلص مكلمته ولبس وقعد مستني الشمس تطلع علي احر من جمر

اما رودي(ااوعوا تكونوا نسيتوها) 
كانت قاعده مكتئبه ومبتكلمش حد وفجاه جتلهة رساله علي وتساب مكتوبه برموز ميفهمهاش غيرها هي وجودي 

رودي بصدمه جودي دي انتي؟ 

جودي كتبتلها بنفس الرموز شغلي النظام الي بيمسح الرسايل بعد القراءه واكتبي بالموز 

وحكتلها كل حاجه حصلت معاها 

رودي انت مشوفتيش مرات باباكي منهاره في المستشفي من وقت خبر وفاتك وباباكي تعبان ومحجوز في المستشفي واختك مبتذكرش ولا بتخرج من البيت 
انتي لازم تكلميهم وتطمنيهم عنك

جودي  كنان بيحاول يلاقي طريقه امان اني اقابلهم بيها بس اهم حاجه روحي لجود طمنيها عليها وقوليلها متقولش لحد ولو عايزه تتاكد انه انا  قوليلها تفتح العروسه الي ادتهالها عشان فيها حاجه ليها

رودي حاضر 
جودي متسبيش محاضره ابوس ايدك عشان منسقطش اما ارجع انتي الي لازم تشرحيلي 
وباي دلوقت عان كنان شكله خارج 

قفلت معاها وراحت لكنان 
جودي علي فين؟ 
كنان مشوار ضرورى 
جودي بحزن خليك معايا 
كنان هخلص المشوار واجي 
جودي اهم مني 
كنان لاء بس مفجاه ليكي هتحبيها
جودي بطفوله تؤتؤ متسبنيش مش عايزه مفجات انو من وقت مجينا هنا وعلطول بتخرج وتسبني و ده مكنش طبعك انا وفقت علي خطتك علي اساس تفضل معايا وقت اطول بس ده مش بيحصل  وتقرببا كده من وقت معرفت اني حامل وانت بطلت تفضل معايا
جودي خلصت كلمها ولفت وشها بحزن 
كنان حضنها من ظهرها وقال بهمس بالعكس لما عرفت ان هيبقي في بيبي بقيت عايز افضل معاكي علطول عشان خايف عليكي انتي وهو وعشان كده  لازم نخلص من المشاكل كلها لحد مالاستاذ يشرف ويلاقي حيتنا هاديه فهو يبقي منورها
جودي هتقعد معايا شويه 
كنان هقعد معاكي  كتير اوي وعد بس اروح المشوار. واجي
جودي ضر*بت الارض برجلها بطفوله وقالت بغضب برضوا 
كناز بصلها برجاء 
جودي قربت منه وحضنته وهي بتقول انت مبسوط بالحاجه الي هتعملها. انا هسيبك تروح بس بشرط تعمل الحاجه علي افضل حالا عشان ترجع مبسوط وتفضالي
كنان باس دمغها بحب وقال  ااوعدك هتكونى فحوره بيا 
جودى انا علطول فخوره بيك يا نور عنيا 
كنان خرج وقفل الباب بالمفتاح عشان يتطمن عليها
وراح عنوان البانسيون وقبل ميدخل شاف الراجل الى اتخانق معاه امبارح هو ورجلته ففهم ان كيان في خطر ومحبش يعمل مشاكل  دخل من الباب وهو مغطى وشه بكاب وكان لسه هيسال عن كيان شفها قدامه طالعه من الباب فكتم بقها وشدها لجنب وهى بتقاوم وقبل ميشيل ايده قال انا كنان اخوكى وشال ايده 
كيان بصتله بخوف بس كنان حضنها بشوق وقال مفيش وقت نتفاهم ونتناقش تعالي نهرب عشان هما مستنبنك بره وشد ايدها وكان هيجري بس هي سحبت ايدها ورجعت ناحيت الاوض تحت تعجبه وزودت. صدمتن لما سمع طفل بيندها مامى ولقي بنت وولد بيجروا عليها 
قرب كنان ومنها وهي حضناها وسالها مين دول ابتسمت كيان وقالت كنان ابنى وروسندا بنت عمه 
كنان قال سمتيه كنان؟ 
كيان مليش اغلا منك 
كنان الصغير بغيره مين ده 
كنان نزل علي ركبته وقال انا كنان وانت يا بطل 
كنان الصغير، ايوه يعنى ايه كنان تمسك ايد ماما وتقف معاها ليه 
كنان عشان اخوها مثلا والمفروض خالك 
رد الطفل نتكلم بعدين وانت حسابك لما نروح  ضحكت كيان وقالت نسخه مصغره منك 
كنان ضحك وقال طب يلا 









كيان بصت ل رندا ولبنتها الصغيره وقالت اعرفك رندا صحبتي ومرات عم كنان دامة روسندا 
كنان ابتسم ورحب بيها
كملت كيان ومرات الي بيطردنا والي غلي اديها دي بنتي سدرة 
كنان قرب منها وشال الطفله بحب وباسها وقال يلا نمشي 
البنات بصوا بعض وقالوا لو مشينا معاك كلنا هنتاذي 
كيان قالت  خد الولاد واهرب انا عارفه هما معاك ف امان وليهم مستقبل وبالنسبه للي بيدوروا علينا  ميهمهمش الولاد 
كنان ابتسم وقال تعالوا بس وانت هاتصرف مش همشي منغيركم ويلا عشاظ مراتي مستنيه تشوفك 
كيان بس 
كنان ضحك وقال تعالوا وخدهم من الباب الخلفي وركبوا تاكس ومشيوا  واول موصلوا البيت كنان فتح وجودي جريت عليه بس اتصدمت لما شفته حاضن كيان 
جودي بغضب انت........... 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق