رواية انتقام صوفيا الفصل الثالث عشر 

شكرا على تفاعلكم القمر ❤❤❤❤❤❤
ال13.       ❤بقلم اسماء السرسي ❤
عمار وهو بيسمع اعتراف منه وبيتكلم بجنون: ااااااه يولاد 🐕عمار عمر المسد'س واتكلم بجنون: المرادي مش هتفلتي مني هتموو'تي
منه بخوف ووو... 
عمار لسه هيضرب... 
صوت من وراه اقبضو عليه ي حضره الظابط
عمار والعساكر مسكينوه وبيتكلم بغل: مش هسيبك مش هسيبكككك ي عدي... هرجع... هرجع وهنتـ'ـقم منك انتتتت وبص ل صوفيا تارا ومنه تارا واتكلم بنبره جنونيه وهنتقـ'م منكوووو 
الضابط: خدو ودوا البوكس
عمار وهو ماشي معاهم': هرررررجع وهنتقـ'م منكوووو مششش هتتهنووو ببعض ي صوفياااا فاهمةةةةةةة
عدي وهو بيبص علي الضابط بعد م مشي عمار: متشكر جدا ي سامر انك جيت في اخر لحظه 







سامر ببتسامه وهو بيسلم عليه: عيب عليك ي عدي الصحاب لبعضيها ي جدع يلا اشوف وشك بخير 
عدي: عوزين نشوفكك ي عم
سامر وهو بيبص لمنه بإعجاب': قريب.. قريب ي صحبي 
عدي وهو خاد باله من نظارات سامر: لا مهو واضح انك هتشرفنا قريب
منه بحمحمه: هو احنا مش هنمشي ولا ايه 
صوفيا: وانا هتنيني مربوطه لحد امتي 
بعد اسبوع
عند القسم
صوفيا وهي قاعده قصاد عمار 
صوفيا بعتاب: ليه
عمار بغل: انا بكر'هكو كلكوو وهرجع وهاخد حقي
صوفيا وهي بتبص عليه بحتقار: انا قولت زمانك عقلتك في الكام يوم دول بس اللي حصل انك لسه انا'ني زي منتا متغيرتش بس مش مهم انا عاوزه اعرف منك حاجات كتير مفسرتهاش وبتدور في دماغي ازاي طلع المجهول دا انت.. دنا مشكتش فيك انت.. انت كنت سكران ازاي عملت كل ده... ازاي انا هتجنن كانت بتقول كده وهي متشتته فعلا 
عمار بخبث: مش هقولك ولا حاجه هسيبك تتجنني كده تتشتتي وانا بتفرج عليكي بس خالي في بالك حاجه انا راجع وهرجع اقوي من الاول 
فجاه العسكري دخل: الزياره خلصت 
عمار مشي وصوفيا قاعدت مكانها بتشتت وخوف من اللي قاله وكل اللي في بالها كلامه"انا راجع وهرجع اقوي من الاول "
بعد شهر 
صوفيا خلعت عمار 
صوفيا رجعت البيت ولقت ولادها مقبلنها 
فارس وسندس وهما بيجرو عليها: مامي 
صوفيا وهي بتحضنهم بحب: حبايب مامي 
فارس: كده انتي خلصتي من بابي خلاص 
صوفيا وهي بتهز راسها: ااه ي حبايبي خلاص معدش في بابا وانا مامي وبابي كمان يروحي 
سندس وهي بتحضنها: انا بحبك اوى ي مامي 
صوفيا بحب': وانا بحبكو اوي 
جرس الباب رن 
صوفيا فتحت: عدي 
عدي دخل وفارس وسندس حضنوه
فارس: وحشتنا اوي ي عمو
عدي وهو بيطلع اللعبه: ودي بدله ضابط لاحلي ضابط في الدنيا
فارس بنبهار: هااا دي ليا انا ي عمو
عدي: طبعا ي روح عمو... 
فارس وانا بحبك اوي ي عمو
سندس: وانا ي عمو مجبتليش حاجه 
عدي وهو بيقعدها علي رجله وبيشد خدودها: انا سونه دي حياتي اصلا انا برضو انسي اجيب لسونه وطلع الهديه ودا فستان سندريلا لاحلي سندريلا في الدنيا 
سندس بفرحه وهي بتقيس الفستان عليها: تحفه ي عمو تحفه وبسته من خده انا بحبك اوى 
صوفيا من بعيد وهي بتبصله بحب وبتبتسم وبتفتكر قد اي هو حنين علي ولدها اكتر من عمار اللي مكنش فارق معاه ولاده وبعد كده فاقت علي صوت عدي 
عدي: صوفيا 
صوفيا بنتباه: ايوه








 ي عدي 
عدي: عملتي ايه في المحكمه
صوفيا برتياح: خلاص اتخلصت من عمار نهائيا
عدي وهو بيقرب منها وبيقف قدامها: طب انا شايف ان ده وقت مش مناسب بس انا عاوزه اقول حاجه 
صوفيا بحب: قول
عدي بتوتر: انا هخطب وو... 
صوفيا بصدمه وو... 
في مكان اخر
في السجن
عمار وهو ماسك في الحديد وبيتكلم بغل؛ مش ههنيكو ببعض لازم تتعذ'بو قبل م اخد ارو'حكو.. 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق