رواية ماسة الادهم الجزء الثاني الفصل الثالث عشر 



"اللهم إني أسألك بحبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقرب إلى محبة"

فهد صحي من النوم وشاف ماسه صغيره نايمه في سرير تاني جنبوا وقفت وراح عندها وابتدا يصحيه.

فهد ....  ماثه اصحي "ماسه "

ماسه  صحيت وبصت فهد.... ماما فين

فهد  ببراءة....مث عارف "مش"

ماسه قامت ونزلت من علي السرير ومسكت إيد فهد

ماسه ... تعالي نشوفهم

مشيت ماسه صغيره وفهد ودخلوا أوضة ادهم  وحطوا ايديهم علي بوقهم وضحكوا ببراءة لما شافوا ماسه نايمة في حضن ادهم  وبيمسد علي شعرها
ادهم  بص ليهم وكشر وقربوا منه وقعدوا جنبه

ادهم....إنتوا صحيتوا أمتي

ماسه.... دلوقتي

فهد... بابي هي مامي مالها

ادهم بحب... منامتش امبارح خالص وكانت صاحية

ماسه صغيره  براءه.... عمو ادهم  إنت زعلتها  زي ما بابا بيزعل ماماومش بتنام

ادهم  بنفي: لأ يحبيبي مزعلتهاش بس هي  كانت  تعبان فا نامت دلوقتي وبابا مش بيزعل ماما 
ماسه .. طيب فين بابي 
ادهم ...بیصالح ماما عشان زعلانه. 
فهد بتسال ... وعمو بيصالح طنط رهف ازاي 
ادهم ضحك بخفة.... إنت لما بتزعلي مني او من مامي بنصالحك إزاي.

فهد ...  حاجات حلوة
ادهم ... اكيد عمو ياسين دلوقتي بيجيب لطنط رهف حاجات حلوة سامحني يارب

ماسه صغيره... طيب احنا عايزين نلعب

ادهم ...هتفطروا الأول وبعدين تلعبوا

فهد بضيق.... هنلعب لوحدنا

ادهم ابتسم.....لا هنزل العب معاكوا ايه رائيكم

قامت فهد وماسه فرحوا واتكلموا بصوت عالي. ...هييييييي موافقين

ادهم .... ششششش اسكتوا مش عايزين ماسه  تصحي

احنا اسفين وقربة من ادهم وفهد وباسو من خدو وماسه عملت نفس الشي 

ادهم ابتسم.... انزلوا لطنط رحمه  يلا لحد ما أجي

فهد  مسك إيد ماسه صغيره ادهم  بص ليه 
وقال ادهم بحنان .....فهد  انتي عوز تمسك ايد ماسه ليه 

فهد  ببراءة..... عشان اخد بالي منها واحميها علطول 

ادهم ابتسم بفرحة علي معمله ابنو الذي وارث الحنان وطيبه من ماسه ودعاء انو يفضل كده ديما 

ماسه صغيره ببراء... أنا جعانة يلا ننزل.

ادهم بضحك.....  نسخه ماسه  التانية في الطفاسة روحي يحبيبي انزلوا يلا

خرجت ماسه وفهد 
ادهم بص لماسه وهي لسه نايمة في حضنه ومش حاسة بحاجة قرب من خدها باسها برقة ولاحظ انها هتبتدي تصحي وفعلا صحيت وفتحت عيونها وبصت ليه بحب.
ماسه.... أنا نمت كثير
ادهم بمشاكسه .... نومتي كتير احنا بقينا العصر 
ماسه بخضي ... احلف وقامت وبصت في الساعه 
وبصت ليه بغيظ ده لسه الساعه عشره الصبح وتقول نايم كتير ها وضربت في صدرو 
هههههه مجنونه وخدها في حضنه 

ماسه لسه هتبعد عن حضنه منعها....رايحة فين

ماسه....هقوم هفضل كدا انت مانمتش من وقت ما جينه من المستشفى وفضلت جانبي 

ادهم ابتسم ... أها هتفضل كدا وأنا مقدرتش أنام

ماسه کشرت.... بس انتي منمتش طول الليل  وانا بالشكل دا في حضنك وانت صاحي مزهقتش ولا تعبت.

ادهم ایده علي خدها.... تو انا معرفش عدوا إزاي أصلا وانا سرحان فيكي

ماسه قعدت قصاده....بجد كل دا سرحان..

زین رجع خصلة من شعرها لورا وقرب منها وقبلها  بشوق ... وبعد عنها بعد وقت وبص في عيونها

ادهم... عندك مانع
ماسه بتوهان وانفاس عالية  ل.لا
ادهم رجع لخلف وسند ضهرو وايدو علي رأسه   ماسه ابتسمت وقبلتو من خده وقامت

ماسه... هقوم أجهز عشان ننزل مع بعض مش هتجهز

ادهم ...اممم ماشي روحي

ابتدت ماسه تجهز ونزلو ادهم وماسه سوي مع  وشافوا اسر  بيلعب مع فهد وماسه صغيره  ورحمه  بتجهز الفطار ع السفرة، قعد ادهم  وياسين شال فهد وماسه وقعد على السفرة وماسه دخلت المطبخ مع
رحمه 

اسر ...صباح الخير  يا أحلي ادهم في الدنيا 
ادهم ....  يا أهلا
ياسين واضاف بمكر  تفتكر ياسين  عمل إيه امبارح
ادهم  بغيظ.... اتصالحوا يا خفة
اسر  بص لفهد.... وجاب ليها العاب وحاجات حلوة ادهم فهم إن فهد وماسه  حكت ليه علي الل قالوا وضحك
اسر .... يا جدع قولهم بيلعبوا مع بعض أحسن

ادهم  بغيظ.....مش هتبطل رخامة وبحذرك يا اسر  لو فسدت الاتنين الل معاك دول مش هرحمك

اسر بضحك ... وقال ماسه جميله ده هتكون رقاصــ.ة وابنك بقا  الطــ.بال بإذن الله.










ادهم ...وانت هتكون إيه.

اسر..... أنا الل هزغرط هيهيهي.

سعاد خرجت وسلمت علي ادهم واسر
جهزوا الفطار وكل واحدة قعدت جنب جوزها ورهف وياسين  وصلوا بعد دقايق ورفضوا يفطرو ورهف  وطلعت اوضتها
وسعاد وخددت فهد وماسه  قعد علي رجليها وابتدت تلاعبه

وكانو قعدين دخلو عليهم 
مازن اخو رحمه هو وضحي 
وقعدو مع العيله 
ومازن إعطاء ليهم دعوت فرح اللي بعد اسبوع 
وكل فرح ليهم وبركة ليها .
*****
عند يوسف في المكتب قاد يفكر ازاي يشوف جاسي تاني فا جات ليه فكره 
الله عليك يا واد يا يوسف يسلم دماغك العسل ده 
رن عليها 
وبعد قليل ردت 
الو 
يوسف .. احلا الو ده ولا ايه
يوسف 
يخربيتك اسمي طلع منك عسل 
هههه لا ولله انتي مجنون خير عوز ايه 
يوسف بتنفيذ الخطه ... جاسي بصرحه كده لزم تيجي القسم علشان انتي مشيتي امبارح قبل ما تمضي علي ورق خروج فا لزم تيجي 
جاسي .. ماشي يا يوسف جايه 

يوسف ..واه عرفه لو جيتي بلبس  ذي اللي بتلبيس ده مش هيحصل كويس   (حمش يا واد ههههه)

جاسي بعناد ... ملكش دعوه بلبسي يا يوسف وقفلت في وجهه 
يوسف لنفسه..... يا الله شكلي انا اللي هعدلها لوحدي ماشي يا جاسي لما اشوفك هتلبسي ايه عشان متجننش عليكي بزيادة.

بعد وقت خرج يوسف ومسك فونه اتصل بيها 
يوسف.... إنت فين سعادتك
جاسي بغيظ. ... داخلة علي القسم  أهوه
يوسف بتسال .....لابسة إيه
جاسي بعناد ....ملكش دعوه 
يوسف بيكز علي سنانه......متنيلة لابسة إيه

جاسي بسخرية .... مايووه
يوسف بعصبيه. .... جااااسي 

جاسي بخوف.... نعم

يوسف ماشي وانتظرها قصاد الاسانسير وهي لسه هتخرج منه زقها تاني لجوا وبص للبسها وكانت
لابسه بليز ازرق وبنطلون جينز ابيض من  ورفعه
شعرها علي هيئه ديل حصان وجزمه بكعب 

ابتسم بحب وساندها وواقف قصادها وفضل يدوس علي زراير الاسانسير كلها وبيقرب منها أكثر.

يوسف... حلو اوي المايوه ده

جاسي بتوتر من قربه ... احمم يوسف إبعد.

يوسف بنفي.... تو

جاسي بتاخد نفسها بصعوبة.... يوسف مينفعش كده

يوسف بيقرب منها أكثر.... ليه مينفعش.

جاسي بخجل.... ع ع عشان غلط.

يوسف ركز جدا في عيونها وشدها من خصرها وبقت

قريبة منه جدا جدا وقلبها بيدق بسرعة كبيرة لدرجه
ان يوسف سمع نبضات قلبها العالية بس قربه 

جاسي مش قادرة تتنفس بسبب قربه منها ومش عارفه تنطق كلمة.

يوسف.... جاسي 
جاسي ركزت في عيونه أكثر.... نعم

يوسف بشرود وحب.... تتجوزيني

جاسي غمضت عيونها بصدمة وحاسه انها بتحلم ولسه

قريبة منه وعاجزة عن الرد.

يوسف بابتسامة.... بت

جاسي بشرود....ها

يوسف كرر كلمته.... بقولك تتجوزيني

جاسي بتوتر.... إنت إنت إنت بتتكلم بجد

يوسف ابتسم ورجع ليها خصلة من شعرها نزلت علي جيبنها 

جاسي غمضت عيونها بصدمة وحاسه انها بتحلم ولسه قريبة منه وعاجزة عن الرد قاطعها بإنه مال علي رقبتها وقبلها برقة وهدوء وحب وهي مسكت في قميصه وغمضت عيونها بقوة وكانت هتقع من التوتر والصدمة
بس يوسف ساندها ولسه بيقرب منها وهيقبلها وهي انفاسها بقت عالية جدا والاسانسير وقف واتفتح وزقته بعيد عنها وبتظبط لبسها

يوسف مسك إيدها وخرجوا وهي مش قادرة تنطق حرف واحد ودخل بيها مكتب ولدو

مصطفي بص ليه باستغراب.... فيه ايه

يوسف بص جاسي... احج انا عايز اتجوز

مصطفي انفجر في الضحك علي ابنه اللي مش هيعقل أبدا و جاسي غصب عنها ضحكت من لهجته وهو بيتكلم ولده

يوسف.... إيه قولت إيه

قرب  قرب منهم...فين العروسة.

يوسف برفع حاجب.... عبد الصمد اللي قدامك ده

جاسي بصت ليه بغيظ ومصطفى ضحك

وقال  لا دي عروستي أنا فين عروستك انتي 

يوسف رجع جاسي وراه وبص لابوه

يوسف... لا مش هسمحلك الحتة دي بتاعتي انا

جاسي ضرينه على ظهره وبص ليه وقال .. لحظة يولية إنت

مصطفي.... اشمعنا يعني دي

يوسف .... عليها جوز عيون دول  موز موز جمل يابا 

مصطفي عيونه دمعت من الضحك والفرحة والسعادة اللي مالية قلبه لابنه.

مصطفي.... طب هي موفق
يوسف شد جاسي من وراه.... سعدية موفقة يايا الحج











جاسي ضحكت عليه ومصطفي بص ليها
مصطفي... موافقة ولا أجبرك

يوسف بشهق زي النسوان ....هاااا هي تطول يا عنيا دا نص بنات مصر  بيجرو ورايا 

جاسي ربعت إيدها وبصت ليه بغيظ

يوسف فورا غير كلمه ...قصد انها خطفت قلبي والله ما توافقي بيت

جاسي......ضحكت موافقة

يوسف عيونه وسعت من  الدهشة

يوسف.....ايه قولي تاني كدا

جاسي بابتسامة وخجل...... موافقة

يوسف..... لولولولولولوليييييييييي

يوسف بضحك ..... وافتحي يا عروسة انا العريس يا يا عروسة يا عروسه انا العريس وووو

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق