رواية انتقام صوفيا الفصل الرابع عشر 


هو حنين علي ولدها اكتر من عمار اللي مكنش فارق معاه ولاده وبعد كده فاقت علي صوت عدي 
عدي: صوفيا 
صوفيا بنتباه: ايوه ي عدي 
عدي: عملتي ايه في المحكمه
صوفيا برتياح: خلاص اتخلصت من عمار نهائيا
عدي وهو بيقرب منها وبيقف قدامها: طب انا شايف ان ده وقت مش مناسب بس انا عاوزه اقول حاجه 
صوفيا بحب: قول
عدي بتوتر: انا هخطب وو... 
صوفيا بصدمه وو... 
في مكان اخر
في السجن
عمار وهو ماسك في الحديد وبيتكلم بغل؛ مش ههنيكو ببعض لازم تتعذ'بو قبل م اخد ارو'حكو.. 



للمتابعه باقي الروايات زوروا موقعنا على التليجرام من هنا




جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق