رواية ابنتي اليهودية الفصل الخامس عشر  

اعتد"يت على اختك ، ازاي قدرت تلمسها 

و الأدهى أنها حامل منك و انت عايز الطفل باسمك بتعترف بجر"يمتك ؟؟

اتعصب الياس و ضر"به لأن كلامه عصبه 

كانت ايرين سامعة صوتهم من برا و الشيخ سليمان مشي ، جريت بسرعة فتحت الباب عليهم لقيت فهد واقع في الارض و الياس بيضر"ب فيه و هيمو"اه

- الياس خلاص كفايه ارجوك 









بصلها بشر و الد"م في أيده : اطلعي برا 

قربت ايرين عليه و حطت ايديها على خده بهدوء وهي خايفة: اهدا ارجوك 

زقها الياس وقعها على الأرض 

بس قام بسرعة و جري عليها 

مسكت أيده و قامت : الياس لازم تهدا انت هتمو"ته لو انا غالية عندك متعملش كده 

- عايزاني اهدا وهو بيقولي اني اغتص"بت اختي 

بصت ايرين لفهد اللي كان بيحاول يقوم و بيتمتم : انا هفضحك و هعرفك ازاي تمد ايدك دي عليا التسجيل ده هسمعة للكل

ايرين راحت لفهد : انا موافقة اتجوزك يا فهد مقابل سكوتك مع العلم أن الياس مكنش يعرف اني أخته 

وقف فهد وبصلها بتمعن : التسجيل بيقول غير كده و بيقول كمان انك بتحبي اخوكي انتو علاقتكم محر"مه تحت اي ظرف و في كل الاديان السماويه 

شدها الياس عليه بعصبية : انتي بتقولي ايه يتجوزك مقابل أنه يسكت 











شدت ايرين ايديها منه و اتعصبت عليه : على الاقل هو عارف ابو اللي في بطني انت هتقدر تلمسه براحتك و فهد مش هيعترض ، مش واحده تيجي تاخد ابني مني و خلاص و ده قراري و دي حياتي و انا اختارتها 

بصت لفهد بجديه : موافق تتجوزني ولا لا ؟؟ 

ابتسم فهد و مسك ايديها قدام الياس اللي قلبه كان بيتقطع : انتي عارفة اني بحبك ، و انا عارف مدى حبك ليا و أن كل ده مكنش قصدك هو اللي اعتد"ى عليكي 

شدت ايرين ايديها : اتكلم مع بابا و انا موافقة ب اي معاد تحدده بس قبل كل ده التسجيل اللي معاك 

- لو متجوزناش و كل دي لعبه منك هيبقى عقابك عندي اكبر من حبي ليكي 

خدت ايرين التسجيل و خرج فهد و فضل الياس يبصلها كتير 

فتحت ايرين أيده و حطت فيها التسجيل : انا حره في كل قراراتي 

قالت كلامها و كانت هتخرج بس صوت ضحكته وقفتها

ضحك الياس بصوت عالي : حلو انك تتجوزي فهد وتأسسي بيت انتي اختي و اتمنالك كل خير طبعا بس انا برضوا هتجوز فريدة و ابني هيبقى باسمي حتى لو كل اللي على الأرض عرفوا اني اعتد"يت عليكي ابني هيبقى ب اسمي 

وقفت ايرين بتحدي قدامه : أن كنت انت عنيد انا اعند منك و ممكن اهرب عادي 

مسكها الياس من شعرها جامد : روحي مكان ما تحبي بس من غير ابني فاهمة انتي هنا لحد ما تولدي بس بعد كده روحي نا"مي مع الرجالة لو حابه انتي ولا تسوي قرش 

انهارت ايرين و عيونها خانتها و فضلت تعيط 

سابها وهو مش مستوعب كلامه و غيرته اللي خلته اعمى 

قرب منها : ايرين انا ....

صرخت بعلو صوتها : ااااااابعد عنييي اوووووعى تلمسني انا بكر"هك 

فجأة حست بحاجه و بصت لقيت د"م نازل منها وقعت على الأرض اغم عليها

شالها الياس وهو مرعوب و خدها للمستشفى و هو حاسس ان رأسه هتنفجر من اللي قاله و أنه بيرفع أيده عليها كتير 

ضر"ب رأسه و شتم نفسه : غبي انت غبي مش قادر تسيطر على غضبك ما تتجوز و لا تعمل اللي هي عايزاه مهو انت اخوها يا غبييي

جاله ابراهيم بسرعة وهو مخضوض : الياس فين أية 

بصله الياس بقرف و كان واضح عليه أنه مش طايق حد : انت عرفت منين 









- ياسر قالي انك كنت شايلها وهي بتنز"ف حصل ايه 

محصلش حاجه روح انت و انا الدكتور هيخرج يطمني و اجيبها و اجي 

خرج الدكتور وواضح عليه القلق : للاسف لازم تقعد عندنا اسبوع على الأقل عشان في خطر عليها و على الجنين 

- طيب عايز اشوفها 

للاسف مش هينفع احنا اديناها مهدئ و بكره تعالى شوفها 

دخل الياس الأوضه مش مدي اهتمام لكلام الدكتور 

.....

انت شكلك عرفت هي حامل من مين قول 

ضحك فهد و فضل قاعد مكانه : وانتي يهمك في ايه بقولك هتبقى مراتي 

- مستحيل دي بتحب الياس 

قام فهد و مسكها من رقبتها : الياس يبقى اخوها و اخوكي 

مكانتش رقيه قادرة تتنفس لحد ما سابها و فضلت تتنفس بصعوبة : انت مجنون انا حامل ازاي تعمل كده 

- عشان انتي اتجننتي 

لا متجننتش انت اللي حبك ليها عماك دي ز"انيه و كمان بتحب الياس نظرتها ليه و قربها منه حتى لمساتهم وهو كمان 

كان فهد هيضر"بها من غيرته بس مسك نفسه و اتكلم بعصبية لانه عارف اللي حصل بينهم : لو بيحبوا بعض يبقى حبهم محر"م 

بصتله بخوف و اتكلمت بتوتر : بس ايرين مش اختنا 

اتصدم فهد و نبضات قلبه عليت : اييه ،انتي بتقولي ايه ؟؟............

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق