رواية عشقت فهد الصعيد الفصل السادس عشر 


فpart 16 

قامت ضحي من النوم لقت نفسها نايمه 
وفهد نايم علي رجليها قامت براحه وراحت بصت في الساعه لقتها  ٤ العصر قامت بفزع وراحت علي التسريحه عدلت لبسها وحجابها ونزلت تحت 

نزلت ضحي ولقت جدها وعمر و شيماء وفخريه قاعدين ، راحت عندهم ودخلت

ضحي : أسفه يا جماعه ولله بس راحت عليا نومه 

سليم : ولا يهمك يا بنتي فهد نايم 

ضحي : أيوا نايم عشان هوا تعبان 

بصت عليها شيماء بنظرات كلها خبث وغمزت ليها 

ضحي بهمس : ماشي يا شيماء الكلب ولله لما نطلع فوق بس 

فخريه : تمام مش أنتوا هتروحوا الفرح بدري

ضحي : أيوا يا عمتي عشان سحر عيزانا

فخريه : طب يادوب تجهزوا عشان متتأخروش عليها 

سليم : والشباب هيجوا معاكوا صح 

عمر : أيوا يا حدي رايحين 

سليم : تمام قوموا أجهزوا عشان تمشوا وأحنا هنيجي علي العشاء 

عمر وهوا ماشي : تمام وانا هروح أقول لي حازم يجهز هوا ونور وانا 

ضحي : تمام وانا هطلع أصحي فهد عشان نجهز 

شيماء : وأنا كمان 

وطلع كل واحد علي فوق 

سليم : جومي يابنتي أعمليلي كوبايه شاي

فخريه : حاضر يا عمي 

أبتسم سليم ليها وهيا قامت تعمل الشاي

•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°

كانت شيماء طالعه علي السلم وهيا تدندن بعض الاغاني حتي شعرت بأحد يمسك حجابها من الخلف بصت عليه لقيتها ضحي 

ضحي بغضب : بقي انا يابنت.. بتبصي ليا البصات دي وبتغمزي ها 

شيماء : جرا إيه يا حج هوا أحنا غلطنا 

ضحي : بقي كده وأكملت بخبث طب أخبار حبيب القلب إيه ها 

بصت شيماء ليها بي توتر وهيا بتتحشي النظر منها وأكملت 

شيماء بتوتر : ها حبيب القلب إيه ها 

ضحي : بت انتي هتلفي عليا انا دا أنا ضحي
إياك أنا مش واخده بالي من نظراته ليكي وانتي نفس الوضع

شيماء : ضحي وحيات أبوكي أوعي حد يعرف إن فيه حاجه 

ضحي : لا يا أختي متخافيش وبعدين يا جزمه لما هوا في حاجه مجتيش قولتي لينا ليه ها 

شيماء : ولله كنت هقول ليكوا بس الموضوع جي بسرعه يلا بقي حصل خير 

ضحي : لينا كلام تاني بس لما نرجع من الفرح 

شيماء وهيا بتطلع بسرعه :إن شاء الله سلام

وطلعت شيماء علي جناحها وكذلك ضحي 

دخلت ضحي الجناح بتاعها لقت فهد صاحي وساند ظهره علي السرير 
راحت ناحيته وقعدت جمبه

ضحي : إنت صحيت 

فهد : أيوا لسه صاحي كنتي فين

ضحي : كنت تحت يلا قوم أجهز عشان أتأخرنا علي سحر اوي 

فهد : تمام وانت مش هاتلبسي 

ضحي : لا احنا وخدين معنا اللبس عشان ميتبهدلش وهانلبس هناك 










فهد : تمام ضحي مش عايز ضحك كتير ولا ميكب كتير واكمل بتحذير ولا رقص تمام 

ضحي بضيق : طب ما روحش أحسن إيه ياعم دا فرح بنت عمتي يعني لازم نرقص ونزغرط ليها 

فهد : ويعني ما ينفعش تفرحي غير وأنتي بترقصي وأكمل بخبث طب ما ترقصي ليا الاول 

بصت ضحي ليه بصدمه وقد أكتست الحمره وشها 

ضحي : طب قوم يلا عشان منتأخرش 

قالت كلمتها واختفت من قدامه دخلت تجهز الجلباب الصعيدي لي فهد ولبسها إلي هتلبسه في الفرح والي هاتمشي بيه 

بعد مده جهزت ضحي وكانت ترتدي مني دريس أخضر بي أكمام شفافه وطرحه بيضه وحطت كحل ومرطب شفايف وكان في الوقت ده خرج فهد وهوا لابس التوب الصعيد وكان شكلوا جذاب جدا 

فهد بغضب : ضحي أمسحي القرف ده حلا

ضحي بتذمر : ليه دا شكله حلو 

فهد : ضحييييي متعصنييش 

خافت ضحي منه وراحت جابت منديل ومسحت المرطب بصت ليه بحزن لانه زعق ليها وهوا لاحظ ده بس متكلمش بس كان قلبه بيوجعه عشان هوا زعلها فتح فهد الباب ونزل من غير ولا كلمه

ضحي بغضب : كل حاجه بعصبيه كده 

وراحت جابت الشنطه الي فيها حاجتها وطلعت وقفلت الباب ونزلت 

•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°
نزلت ضحي لقت فهد واقف عند الباب وهوا بيكلم في الموبيل وكان طريقه كلامه توحي بأنه غضبان 

راحت ضحي وقفت جمبه لحد ماخلص المكالمه

ضحي : أمال فين الباقين 

فهد : لسه طالعين حالا 

ضحي : تمام يلا بينا 

فهد : يلا

واتجه فهد وضحي للسياره ورفض إن السواق يجيوا معاهم 
ركب فهد مكان السواق وضحي ركبت جمبه 

في الطريق كان فهد يسوق وهوا صامت وكان يخطف نظرات من ضحي 

اما ضحي فكانت تنظر لي الطريق بحزن حزينه علي حياتها فاهذه الحياه ليست التي تمنتها ضحي كانت تتمني بأن تسافر لي ألمانيا وان تتزوج من فهد ويعيشون في سعاده ولكن الذي يحدث الان عكس كل توقعتها ارجعت نظرها لي فهد بصت عليه بي بصه حزينه وبعد كده ارجعت نظرها للطريق 

بعد مرور نصف ساعه وصل فهد لي منزل عمته وكان في الوقت نفسه وصل عربيه حازم نزل منها حازم وشيماء وعمى ونور 

اتجهت ضحي لي نور وشيماء بحزن وهما لحظه ده ولكن لم يتكلموا بل توجه لي الداخل عند سحر اما الشباب فا اتجهوا لي المندره حيث يوجد الرجال وزج عمتهم 

دخلت ضحي والبنات جوه لقوا عمتهم سكينه جايه عليهم وهيا في قمه سعدتها

سكينه : أهلا أهلا بي الغالين 

وقربت من ضحي وحضنتها 

سكينه : أهلا يا حبيبتي أهلا يا مرات الغالي وبنت الغالي اخبارك إيه 

ضحي بحب : بخير الحمد لله ياعمتي 

سكينه : أهلا بي الغاليه بنت الغالي

نور : حبيبتي يا عمتي اخبارك ايه 

سكينه : بخير يا حبيبتي 

سكينه : أهلا بي عروستنا











شيماء : حبيبتي يا عمتي أهلا بيكوا 

سكينه : يلا سحر فوق اطلعوا اجهزوا قبل ما حد يجي 

ضحي : تمام يا عمتي بعد أذنك 

وطلعوا البنات فوق 

•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°
كانت تجلس هذه الجميله ذات البشره الحنطيه والجسد الممشوق و العيون البنيه الواسعه 

كانت تجلس علي حافه السرير وهيا في قمه التوتر فاقت من شرودها علي صوت عالي نسبيا 

: يا عروسه يا عروسه أنا العريس وصلي صلي صلي عالنبي صلي صلي 

ضحكت نعم فاهذا صوت بنات خالها الذي تعشقهم حد الجنون 

قفزت بسرعه وراحت فتحت الباب ليهم 

سحر : وحشتوني 

واخذتهم بي الحضن دفعه واحده

ضحي بمرح : يخربيتك هتموتيني وانا لسه في عز شبابي

ضربتها سحر علي كتفها واردفت بضحك : لسه زي ما نتي يا ضحضح 

ضحي : بس ياحبيبي عشان مزعل.كش 

شيماء : سرس.جيه حق.يره 

نور : الف مبروك يا قلبي 

سحر : الله يبارك فيكي يا نونو

ضحي : أمال فين محمد واحشني الجدع ده 

شيماء : يالهوي لو كان فهد سمعك كان عمل منك كفته

ضحي : بس يا ماما يعمل مين كفته هوا يقدر 

سحر : بس يخربيوتكم انتوا ناسين إن النهارده فرحي 

نور : تعالي سحوره سيبك منهم دول شويه مجانين 

بصت ضحي ليها بغيظ وبعد كده راحت اترمت علي السرير 

شيماء : ها يلا هنبدأ من فين 

ضحي بفرحه : اكيد من العنايه بي البشره واول حاجه الح.مام المغر.بي 

سحر : يلا بيناااا

وخلعت البنات الطرح وغيروا لبسهم بي بيجامات من عند سحر و دخلوا علي الحمام عشان يبدأو حمله تنظيف البشره 

•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°

كان فهد واقف مع جوز عمتوا محمود عمال يسلم علي الضيوف 

محمود : منور يا غالي 

فهد بحب : بنورك يا عمي 

حازم : فهد فينك عمال ندور عليك 

فهد : أنا هنا اهوا 

حازم : تمام تعالي معايا عيزك 

وخدوا حازم وطلعوا فوق 

دخل فهد جوه لقي عمر ومحمد قاعدين 

فهد : حبيب قلبي الف مبروك

محمد : الله يبارك فيك يا صحبي 

عمر : كده اتكمل مربع الش.ياطين 

بص محمد وفهد عليه وانفجروا من الضحك وهما يتذكرون أيامهم مع بعض 
فكان محمد صديق فهد وعمر وحازم المقرب وكان يقلقبوهم بي مربع الش.ياطين اما الفتيات فكانوا يلقبون بي مربع الزهور 

محمد : يلا النهارده فرحي عايزين تجهزوني 

فهد : ليه أتك.سرت يا خويا 











محمد : زي منتا بص محمد ليه بخبث فا أكمل وأخبار ضحي إيه ونبي البت دي واحشني الردح بتاعها هي

لم يكمل كلامه نتيجه ض.رب فهد له وسقوطه 

محمد : اه ياني يام.ا اتش.وهت يوم فرحي 

فهد بحده : عشان تنطق اسمها تاني 

محمد : ربنا علي المف.تري 

عمر : تستاهل يابني دي تبع فهد الصعيد 

حازم : قوم يا ض.نيا قوم ياحبيبي 

محمد وهوا بيمد إيده : ولله انت الي فيهم 

وبدأ الشباب يتجهزون في جو لا يخلي من المرح والسعاده 

•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°•°
بعد مرور ساعه خرجت البنات من الحمام وهم يلفون شعرهم بي فوط

شيماء : يلا هنبدأ نعمل الميكب 

ضحي : لا انا عامله حسابي طالبه اربع كوافيرات جامدين جايين لينا 

سحر : بجد ربنا يخليكي ليا يا قلبي 

ضحي : يابنتي دا انت الي في الحته الشم.ال 

نور : أمال فهد فين 

ضحي : اقولك ومتزعل.يش

نور : لا متقوليش عرفاكي قليل.ه ال.أدب 

وهنا خبط الباب ودلف منهم اربع بنات وهم يحملون حقائب 

واحده منهم : أحنا الكوفيرات إلي حضرتك طلبتيهم 

ضحي بحماس : يلا بينا 

ضحك البنات علي ضحي وهبلها وبدأ كل واحده تاخد مكانها 

بعد مرور نصف ساعه كانت الفتيات أنتهن من عمل الميكب وكانت البنات في قمه الجمال والرقه 

سها (كوافيره) : ماشاء الله بجد انتوا أجمل بنات مرت علينا بجد انتوا مش محتاجين 
ميكب حتي 

ضحي : تسلميلي 

سها : نستأذن بقي 

وخرجت الفتيات وبدأت البنات في ارتداء الفساتين 

بعد مده من الوقت انتهت البنات من ارتداء الفساتين فكانوا قمه في الجمال والاناقه 

ضحي [كانت ترتدي فستان أحمر  ذات فصله جميله جدا وقصير بعض الشيء  مع فورمه شعر جميله وكعب عالي لونه أبيض ]

شيماء[كانت ترتدي فستان عسلي شفاف الاكمام مع فورمه شعر جميله وكعب عالي]

نور [كانت ترتدي فستان ازرق ملصع بي اللؤلؤ وكانت سايبه شعرها بي حريه مع كعب عالي ]

سحر [كانت كل الأميره مع فستانها المصنع بي اللؤلؤ و فصلته المميزه مع كعكه شعر جميله تزينها طرحه زفاف كبيره مع تاج جميل جدا كانت كل الاميره بي الفعل ]

ضحي : خمسه وخميسه علينا إيه شويه المزز دي يا عيال ولله أنا خساره فيك يا فهد

سحر : يالهوي علي الجنان يابا

نور : بجد ما شاء الله طالعين زي القمر 

شيماء : طبعا يا بنتي دا أقل حاجه 

خبط الباب راحت البنات جابت طرح بيضه ماعدا سحر ولفوها بي عشوائيه 

وبعد كده راحت شيماء فتحت الباب 

كان والد سحر محمود 

شيماء : اتفضل يا عمو محمود 

محمود بحب : ازيكم يا بناتي 

البنات  : بخير الحمد لله يا عمو

بص محمود علي ابنته الواقفه وتكاد أن تبكي اقترب منها محمود فقبل جبينها وهيا قبلت يده 











محمود بحب : بنتي الحلوه كبرت وبقت عروسه خلاص ولا ومش اي عروسه دي أجمل عروسه ألف مبروك يا بنتي 

سحر بصوت باكي : الله يبارك فيك يا حبيبي 

محمود : خلي بالك من نفسك ومن محمد وصونيه وصوني بيته يا بنتي 

سحر : حاضر يا بابا 

ضحي : يلا يا جماعه أصل انا دمعتي قريبه 

ضحك عليها الجميع واخد محمود يد أبنته ونزل لي الاسفل وخلفهم البنات وهيا بترش الورد عليهم 

كان فهد واقف جمب الشباب منتظرين نزول البنات والعروسة 

سمع فهد صوت زغاريت بص لي فوق واتصدم من الذي رأي 

●○●○●○○●○○●○•○○•○


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق