رواية فرحة قلب صعيدي الفصل التاسع عشر 


ابتسمت فرحة بعشق وهي تقول بخجل: 
اوعدك يا فهد 

……لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين 

بعد يوم جميل وطويل عاد فهد وفرحة الي المنزل فدخلو سويا وفهد ممسك بيد فرحة بتملك وفور دخولهم رأت فرحة الجميع فألقت عليهم التحية ولكنها رأتهم ينظرون لها بحزن فاستغربت ذلك ولفت انتباها امرأة غريبة تجلس معهم فنظرت لفهد ووجدت آثار الصدمة والغضب واضحة علي وجهه 
فتحدثت بهدوء موجهة حديثها لتلك المرأة: 
متعرفناش مين حضرتك؟ 

قامت المرأة ونظرت لفهد ثم عاودت النظر لفرحة واجابتها بخبث: 
انا ابجي مرت فهد………. يتبع  


للمتابعه باقي الروايات زوروا موقعنا على التليجرام من هنا




جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله



تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق