رواية الضحية البريئة الفصل الثامن عشر 

احمد بحب : نورتى بيتك يا ست البنات 

شمس بحب : مش عارفه من غيرك كنت هعمل ايه 

اخذ احمد عمر من زراعيها ووضعه على فراشه الصغير وعاد اليها مره اخرى

احمد بحب امسك يديها ليهتف 

احمد : شمس انا مش هقدر ابعد عنك اكتر من كدا انا بحبك 

شمس بدموع : وانا كمان بحبك ونفسى نك...
لم يمهلها احمد فرصه لتكمله كلامها 
واقترب منها ضاغطا شف*اتيه على شف*اتيها مقب*لها بكل الحب الذى يكنه لها 

ليغرقها بحبه وعشقه الشديد لها ولتصبح شمس زوجته امام الله 


للمتابعه باقي الروايات زوروا موقعنا على التليجرام من هنا




جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق