رواية عشقت فهد الصعيد الفصل التاسع  عشر 


كان محمد واقف ومره واحد حس الدنيا بتلف بيه كان هيقع بس لحقه سالم 

سالم : مالك يا خوي مالك

محمد : مش عارف يا خوي

اخده سالم وراح قعده علي الكرسي 

محمد : خايف قوي ياخوي 

سالم : متخفش ضحي قويه وإن شاءالله هتقوم إدعي ليها بس 

محمد : يارب يارب  

للمتابعه باقي الروايات زوروا موقعنا على التليجرام من هنا




جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله



تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق