رواية ماسة الادهم الجزء الثاني الفصل التاسع عشر 




في فيلا مالك الهواري 
كانت وتين بتلبس ونزله 
منه ولدتها .....  هتروحي فين
وتين  راحه امشي شويه علشان زهقانه 
وتين ....  تيجي معايا ل تمشي 
منه رفضت ..... لا يا حبتي علشان بابي جاي فا مش هقدر 
وتين بحب ....  بحبك اوي يا منون ربنا يخليكم ليا

ابتسمت لها منه  ويخليكي يا احلي بنوته في العالم

ذهبت وتين  وكانت تتمشي فوجدت طفل يبكي
ذهبت له
وتين ....  بتعيط ليه يا حلو
طفل  مث لاقي مامي
وتين ....  تعالي اجيلك غزل بنات وتدور عليها وبعد وقت  وجدت ولدتو  واعطته لها وكانت تشير له وهي
ترجع  إلي الخلف ولم تري هذه العربيه القادمه ثم  شدها أحدهم لحضنه وفزعت من السيارة

التي كانت هتخبطها  ثم حضنها  بشده وهي ترتعش
وبعدت عندما أدركت الوضع
وتين.....  احم شكرا
فهد.....  مش تاخدي بالك
وتين ....  كنت بشور الطفل ع العموم ميرسي مش
يا استاذ فهد 
او ما براسه فنظرت له ثم كادت تتركه لكنه مسك يديها سحبت أيدها 

فهد ..... اما اكون بكلمك القفي فاهمه وبعدين التي
متعرفيش انا مين

 وتين .... عارفه فهد ادهم الرفاعي ابن اللواء ادهم الرفاعي وكمان صحب اكبر شركة استيراد وتصدير الادويه

فهد .... الله ما انتي عارفه كل حاجه ولا ده انتي عمله تقرير مفصل عني 
وتين ... احم ممکن امشي

فهد جات ليه رساله لينظرت للفون 

رساله عايزه شيبسي وبيبسي والبيتزا وشاورما  والاندومي وشوكولاتة وهاتي  وكورن فليكس  و عصير مانجو  وهات وشكولاته وموز  بس كده  اه نسيت وبحبك اوي  هتوحشيني يا فهدي 
متنسيش الاندومي أصلي من الناس اللي بتهتم بصحتها ضحك فهد علي هذه الطفل الذي تكون اختو نور  ههههههه
فهد بعت رساله ... حاضر يا مجنونه وليه بس متكملي اصلي الخدام الفلبيني اللي بابا ادهم  جايبها  مش كده حاجه
نور..... اه الخدم الفلبيني يا بيبي هههههه امموووو وضعت اموشن بقــبله 💋

لمحت وتين بطرف عينها هذه الرساله اتغظت وتين ولا تعرف السبب وهي مالها 
طيب ممكن تكون حببتو اصل بيبتسم و بيخبيه تلفون  وهي لا تعرف أنها اخته فهد 
انا ماشي 
انتبه فهد ل وتين
ماشي تحبي اوصلك 
وتين ... لا شكرا انا معايا عربيه 
فهد بعدم اهتمام ... ماشي 
ومشيت 

*********

كانت رحمه في المطبخ 
كانت رحمه  وقفه في المطبخ بتعمل الاكل
سيف مشى براحه وحط وراها تعبان جلد شبه الحقيقي تمام وخرج تانی براحه من غير ما رحمه  تحس
رحمه ....  بتلف علشان تاخد التوابل من جنبها 
داست على حاجه بتبص لاقته تعبان صرخت طلعت تجرى وتقول اعععععااااا الحقوني في تعبان في المطبخ اععععاااا 

سيف .....  مقدرش يمسك نفسه من الضحك
رحمه شافت سيف واقف  .....  الحق يا سيف  في تعبان في المطبخ
دخل سيف المطبخ  جابه وقال ده
رحمه  بصت عليه بأستغراب وراحت عنده وبصت عليه   لاقته تعبان جلد اتغاظت وقالت بقى انت اللي عامل فيا المقلب ده وديني ما انا سيباك










سيف......  طلع يجرى وقال بهزر معاکی یا حاجه هدی اعصابك
رحمه...  وهي بتجري وراه با ايه يعنيه بتهزر معايه ولا عايز توقف قلبي وتخلص منى انت وابوك
سيف ... وذنب ارجل ايه بس  
رحمه ... ذنبك اني اتجوزتك  وخلفتك يا  الصي*ع ده قولت ادخلوا  الشرطه وطبقا ظابط  يمكن يتعدل بس لا اععععاااا وحيات  امي يا سيف ما انا سيباك 
سيف....  ايه الكلام ده یا حاجه وربنا بحبك
رحمه..... حبك برص يا بعيد انت ايه دعوه واستجابة فيا
سيف .... اقفي بقي انتي جايبه الصحه دي منين
رحمه ....  يخربيت امك انت بتحسدني ولا ايه
سيف .... مالها امي طيب 
رحمه وقفت تاحد نفسها
سيف ..... اخيرا وقفتی
رحمه .... اقول ايه بس في يوم من الأيام قلبي هيقف عليا من مقاليك دي
سيف ...  خلاص یا رحمتي  هخف عليكي شويه اصلك صعبتي عليا هتحول على البنات الكتير اللي عندينا 
رحمه ....  اياك تيجي جنب اخواتك فهم 
سيف.....  لالالا مقدرش اعيش من غير مقالب ده انا
اروح فيها ولا اقولك اروح اعمل مقلب في البت عائش
اصل عمي ادهم مطلع عيني في تدريبات انا بقا ارد ليه في بنتو هههههههه 

رحمه ... عالله يا سيف ولله لهقول ل ادهم يطلع عينك بس  اقولك حاجه حلوه أعمل في ابوك
سيف .....  وقف وسند ايده على الحيطة وقال أحلي حاجه في العيله اني فيها  الترابط انتي وبابا بتموتو في بعض لدرجة أن كل واحد عايز يخلص من الثاني قد  ايه انتو عيله عظيمه
رحمه.....  حدفته بالشبشب وقالت وحيات امك
سيف..... اااااه نشلتي ابو ورده  
أطلع يلا  اطلع بلا غير هدومك عقبال ما الكل يتجمع 
سيف....  لاء مع نفسكم انتو انا لسه ضارب اتنين  كبده اسكندراني هو*هو مدبحه طازه  من الحي*وانات علي طول 
رحمه .....  الله يقرفك مقرف تسيب اكل البيت وتروح تأكل من بره
سيف .....  اسکنی یا حاجه على الطابق مسطور اكل بيت ايه ده اللي أكل منه ده بيعملي تلبق معوى ونروح الاسعاف فورا 
رحمه ..... وديني ما انا سيبال ولسه  هتجری وراه
سيف حدف عليها التعبان وقال اوعى التعبان يعضك
ودخل يجرى على أوضه
رحمه. ....ااعععععا طيب لما طلع يا سيف ال***
سيف من خلف الباب  ههههههه مش لما تعرفي تمسكيني  الأول سلاممزه 

رحمه ..... وهي بتضحك براحه هههههههه الولا ده طالع شبهي عسل ابن الايه ونزلت تكمل الاكل "كدبه يا حجه ده طلع لابوه اسر عم الناس ده لو سمعك هيعمل منك شورما 
********
كانت عائشة بتكلم في التلفون انفجر في الضحك 

عائشه....يا زفته اقفلي بقي انا في الشارع ايه لا انا قولت لبابا اني هروح معاكم اه لا هركب اوبرا واروح 

منار ... ماشي يا اختي يلا سلام نتقابل بكره
وكانت عائشه واقفه في نص الشارع أمام العربية ....
اووووف ده ايه اليوم اللي مش فايت ده مفيش ولا عربيه 

عند ريان على الجانب الآخر وهو يتحدث في الهاتف 
ايوه يا بابا لا خالص انا قربت اوصل اهو  اه تمام من كلها ربع ساعه بالكتير اوي اكون هناك 
يقع الهاتف فجأه من يد ريان  في العربيه ولم يسمع  ما كان يقوله ولده  و ينزل إلى الأسفل ليجلب الهاتف ويجلس مكانه وهو يعيد التحدث مع ولده  و فجأه يرى فتاه في نصف الطريق و كاد أن يخبطها 
عائشه وهي وقفه و لم تجد تاكسي للركوب : اووف بقی أبو ام التعليم على اللى عايز يتعلم الست ملهاش إلا بيت جوزها و لم تأخذ بالها من العربيه التي كادت تصدمها عائشه احيييه وهو ايه ده هو انا هموت ولا ايه فجأه تفيق من صدمتها وتبتعد خطوة واحدة عن العربية للتي كادت ان تصدمها و تقول بحاده وعصبيه....  انت يا راجل یا مهزق یا حمار يا للى مش بتشوف اه صح هقول ايه اكيد امك اللى جيبهالك انزل هنا يا راجل مهزق 

ريان بغضب و هو ينزل من العربيه ....  مين ده اللي راجل مهزق  يا بنت انتي 

عائشه بصدمه في نفسها أحيه يا ابو سوسو ده دكتور ريان وسرحت في ملامحه ايه الراجل اللي شبه الباب ده لاء بس باب ايه ده موز ولا أبطال الأفلام و الروايات هييييح ايه اللى بقولوا ده الواد لاء فوقی کده یا عائشه فوقی و اثبتی 

بغضب هي الأخرى اه انا  انتي عوز تخبطني تموتني ها  علشان مركزتش في الشرح ها هو تنتقم مني   انت انت تحترم نفسك وأنت بتتكلم معايا  عائشه تتفوه باي كلم ولا تعرف لماذا هي مرتبكه 
لأحسن ولله أكون مخرشمه وشك ده
ريان  بغضب و عیون محمره من شده الغضب ..... يابنت وحيات امك لاكون مبيتك في المستشفى النهارده اللى معملتهوش العربيه فيكي هعمله انا ازاي تقولي كده 
بارتباك وبعض الخوف لكن حولت تجاهل خوفها : على فكره بقى انت اللى المفروض تعتذر انت كنت هتموتني انا اللى المفروض احبسك و أخدك القسم كمان سكتت عائشه  وهي ترى عيونه احمرت من  الشديد اغضب 
عائشه......لا إله إلا لله هو بيتحول ولا ايه 
عائشه وهي تحاول النهوض من مكانها ....لو سمحت أهدى كده انا مسمحاه في حقى أبسط بقى يا عم .

ريان  بغضب و خبث و هو يقترب منها حتى  يمسكها
کی يعلمها كيفيه التعامل معه  لا ازاى ده انتی لازم تاخدى حقك منى أنا بقى عايز اروح القسم يلا
بقی

أخذت عائشه القليل من التراب من الأرض و هي تنهض فازعه من نظراته .... لا وعلى ايه لو على حقى فأنا هخده لم تدعه يستوعب كلماتها إذا بها ترميه بالتراب على وجهه  و تذهب راكضا من إمامه عائشه وهي تجری سریعا 
 كده خاصين يا مان انت كنت هتموتني وانا كنت هاعميك  كده وحده بوحده سلام 
تاکسی توقفه و تذهب سريعا من المنزل
ريان بغضب و من ما فعلته بيه..... انا يتعمل فيا كده  ليفق ريان  من صدمته بسبب رنين هاتفه الذي كان يرن منذ زمان ... ليجيب عليه اخيرا : ألو

ليأتيه صوت  ولده  القلق ....  ايه يا ريان  حصل حاجه ولا الخط قطع فجأة و اتصلت عليك كتير مش بترد ليه 
ريان معلش يا بابا اصل تلفون وقع وانا بسوق 
ماشي يا ابني يلا تعالي بسرعه 
حاضر .
***********
في فيلا ادهم الرفاعي
بتحديد في جنينه الفيلا 
كانت هذه الفتاه الجميله واقف بحزن وشرود
قطع شرودها فجأه شعورها بأحد يجذبها بشده من يدها خلف الشجره الكثيفة ...... لتفتح عينها قائله

بصدمه .... رحيم 
من شده خفقانه تشعر بدقات قلبها العاليه تكاد تخرج قلبها من مكانه لتفيق من صدمتها و تقفز عليه تحتضنه بشده و هي تقول ..... رحيم حبیبی انت جيت امتی 
رحيم شد من حضنها سریعا و هو يقول : ايوه يا حبيبة قلب رحيم انتى واحشتيني اوی .........

سكتت فجاه  سريعا تذكره غضبها منه لتقول و هي تخرج من احضانه ..... ابعد عن و اوعی تانی مره تقرب مني بالشكل ده انا مش طيقاك لتصيح ماسه الصغيره و تعود إلى داخل المنزل  حيوان صحیح  لتتركه في دهشته وهو يقول









رحيم ..... يابنت المجنونة البت دى لتتحول ولا ايه ليصمت قليلا ويكمل وهو بيمسد علي شعره ولله عال یا سی رحيم  یا لی رجاله بشنبات بتترعب منك حتت عيله تهزق  فيك بالشكل ده لينفجر بالضحك عندما تذكر تحولها السريع من حبيبته الرقيقه إلى تلك القطه الشرسه التي يعشق جميع تحولاتها ليقول وهو يحاول السيطره على ضحكاته یلا یا رحيم  دلوقتي قدامك مهمه صعبه جدا لازم تشوف طريقه تلحق تصالحها بسرعه ليتنهد بعشق  قائلا ....  لقيتها ايوه صح هو ده اللى هيخليها تصاليحني .

***************
وبعد وقت اتجمعوا الكل علي السفره 
والذي لا يخلو بين الضحك والمرح 
وكان قاسم كل فتره ينظر اللي سيلا وهي لا تعيره اي اهميه 
وده اللي اثر غيظ في قاسم ساب المعلقه وقام انتبه ادهم ليه 
ادهم ... مالك يا قاسم 
قاسم ... لا مفيش يا حبيبي انا طلع اصلي العصر  
ادهم ابتسم ... ماشي يا حبيبي ربنا يصلح حالك 
طلع قاسم لغرفته وقعد بغيظ دخل ليه رحيم وسيف 
ايه يا عم مينفعش  كده هيشكو فيك 
رحيم .... يشكو ليه في ايه 
سيف اصل قاسم حبيب قلبي وقع وبيحب 
رحيم ... بجد مين ياض 
قاسم وهو سند راسو علي السرير وبيتنهد سيلا 
رحيم .. اووووباااا لا وقعت يا عم 
طيب ما تفرح مالك 
سيف ... اصل المزه مش راضيه تعبره هههههههه 
قاسم حدف عليه المخده احترم نفسك 
سيف وهو يضع يدهو في وسط الله مش ده الحقيقة يا بيه ولا انا بكدب 
واضف وقال ... ولا يا رحيم ما تشوف البت ماسه تجس نبض البت سيلا وتشوفها كده وايه حكايتها 
رحيم قال ... ماشي بس لزم تساعدوني اصلحه وانا هسعدكم 
سيف ... واطي طول عمرك 
مرسي يا حبيبي 
قاسم ها هنسعدك في ايه 
رحيم ... ماسه زعلانه مني لاني رحت ماموريه من غير ما تعرف فا زعلانه يا سيدي 
سيف ... انا عندي فكره 
رحيم  قال .... ها قول بسرعه 
سيف ليعدل ياقه قميص بغرور ....مش عارفه من غيري هتعمل ايه بس 

رحيم ... انجز يا عم المغرور 
بص يا سيدي صلي على النبي 
الكل عليه فضل الصلاه والسلام 
رحيم ...ها قول 
سيف .... زيد النبي صلي 
رحيم وهيقوم بخنقه .... عليه افضل الصلاه والسلام انجز 
ضحك سيف حاضر ما تزوقش  وقال ليه علي الخطه 
رحيم يا ابن  اللعيبه

وجاء الليل وسيف اتفق مع البنات أنهم يخدو ماسه وعرفه علي كل شي 
خرجت ماسه الصغيره عائشه علشان تفرجها علي حاجه 
ودخل رحيم الغرفه بعد خروجهم وبدأ بتحضير المفاجاة 

بعد نص ساعه تدخل ماسه  وتشهق بصدمه من الذي   رأت  كانت الغرفة مزينة بالورود و يوجد بوكيه ورد ملين بالشوكولاتة و مكتوب على السرير بالورد سامحني بحبك رحيم 
حضنت ماسه صغيره البوكيه الورود بسعاده و فرحت العالم كله
ماسه ماسه البوكيه وحضنها وبتلف بيه وتقول  بحبه بحبه يا ناس 
وأنا كمان بحبك يا روح قلب رحيم 








شهقت ماسه  بخضه  عندما رأته و ذهبت إليه راكضا تحتضنه  انا بحبك أوى يا حضنتها بحب 
رحيم  وهو يحتضنها
متزعليش يا ستی مني انا اللي غلطانه 
ماسه بعدت عن حضنه احم اسف 
رحيم ... انا اللي اسف متزعليش مني ويا ستي وعد انا كل ما اطلع اي مهمه هكلم وهعرفك 
ربنا يخليك ليا يا حبيبي 
ويخليكي ليه 
المهم عوزه في مهمه صغير اد كده 
ماسه بتستغراب .... ايه هي 
عوزك تعرفي سيلا بتحب حد ولا لا 
ماسه رفعت حاجبها وكشرت ... نعم وانتي بتسال ليه عوز ايه من اختي يا رحيم ها عوز تخو*ني 
رحيم ... يا بنت الم 
ماسه بتذمر ... بنت إليه ها قول 
لا يا حبتي كنت هقول يا بنت قلبي 
المهم متقطعنيش انا بسال علشان في حد عاشق اختك بس الكلم ده سر مش عوز حد يعرفه 
ماسه بتسامه ... الله مين العاشق الولهان ده اللي بيحب اختي الهبله 
رحيم ... قاسم 
ماسه ... نار وبنزين ههههه لا مستحيل دول مش بيطيقو بعض 
رحيم ... نعمل ايه بقا نصيب ها المهم هتسعدينا 
ماسه ... اشطا عوزني اعمل ايه 
رحيم تعالي اقولك ووووو 
كفايه كده بكره بقا نكمل 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق