رواية الاسود يليق بك الفصل الثاني 


#الاسود_يليق_بك 
#الثاني 

*في القاعه *

مازن : انا هتجوز نوره ياعمي.
_بس انا م؛ مش موافقه.
بصو لمصدر الصوت كانت نوره واقفه بتعيط وهي بتقول انااا مشش سلللعه في ايدكو تبيعو وتشترو فيا فاهمين وانت يا استاذ مازن كتر خيرك لحاد كده احنا مستغنين عن طلباتك.
_قلم قوي بينزل على وش نوره ووو،،،

عند البنت.




اخدها الشاب لشقته وهو بينده لمامته تيجي تساعده.

مروه : مين دي يا عادل وعامله كده ليه.
_ياامي خديها بس اوضه رحمه ترتاح.
دا كله وكانت كارما بتبص للبنت بغل.

نعرف مين كارما كارما تبقى بنت خاله عادل بنت حقوده بتحب فلوس عادل وبتتباهي بيه لان عادل شاب وسيم جدا ومفتول

العضلات شغال في الشرطه وكمان عنده شركه وكارما نزلت من امريكا علشان تتجوز وتستولي على أملاكه لكن عادل مش شايفها غير اخته وبس.

مروه دخلتها الاوضه تحت أنظار عادل القلقه مما اتغاظت كارما وزاد حقدها تجاه هذه البنت جات رحمه من الجامعه َواول ماشافت البنت اتصدمت وو،،،

~في القاعه ~







قلم قوي جدا بينزل على وش نوره من عماد وبيقول :
هتتجوزيه ورجلك فوق رقابتك يانوره ساامعه علشان نلم الفضي"حه الي حصلت بسببك.
نوره كانت بتعيط بصمت بصلها مازن بجمود واخدها وكتبوا الكتاب.

وقال المأذون كلمته الشهيره :
" بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير "
هنا انهارت نوره من البكاء فهي لم تستوعب الي حصل لها.

اخدها مازن للشقه وبعدين قال بجمود :...
بصت نوره بصدمه وحزن ووو،،،،،،

*عند البنت *

دخلت رحمه َواول ماشافت البنت جريت عليها بسرعه وهي بتقول فااتن يفااتن لكن فاتن كانت بتهلوس بكلام غير مفهوم َوهي بتقول.

سيبوني حرام عليكو لا لا انا م؛ مش هتجوزه حرام عليك ياعمي وفجأه صرخت بفزع وفاقت وهي بتعرق جامد وصوت أنفاسها عالي.

حضنتها رحمه بقوه وهي بتقول مالك يفاتن في ايه.
بصلها فاتن وهي بتعيط بقوه وبعدين قالت :،،،،،،
الجميع بصدمه : اييييه!؟!؟

. في الشقه عند مازن.
دخل َوقال : بصي يابنت الحلال سنه بالكتير ونتطلق ونقول محصلش نصيب والله اعلم اخويا سابك ليه غير في حاله واحده انك ولسه هيكمل.

ضربته نوره بالقلم جامد وقالت بصدمه وحزن مكنتش اتوقع كده ربنا واحده عارف اني مظلومه واني معملتش حاجه.

لكن عين مازن اتحولت للون الأحمر وووو، 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق