رواية في عرين الاسد الجزء الثاني الفصل الثالث 

#في عرين الاسد 

البارت الثالث 

بقلم/إسراء محمد

عدت الايام وشبيه اسد ده عايش مع صفوان وسعديه وبيتعامل علي اساس أنه اسد 

أما عند اسد وتالين 







تالين نايمه اسد بيصحي فيها تالي تالي اصحي بقي كفايه نوم 

تالين قامت بكسل وقالت صباح الخير ي أسدي وباسته من خده 

اسد قال بخبث علي فكره البوسه مبتبقاش كده 

تالين قالت ببراءة امال ازاي 

اسد قال كده واقترب منها قبل شف"تيها بشغف وحنان ثم ابتعد عنها ليتنفس اقتربت منه تالين بكسوف وقالت له بحبك يا اسدي واحتضنته وابتسم اسد علي كسوفها وبراءتها 

عند مازن ورانيا كانت رانيا نايمه 
والفون عمال يرن

رانيا قالت اوووف ومسكت الفون فصلته ورجعت كملت نوم 

مازن طلع من الحمام لقاها لسه نايمه اقترب منها وبدء أن يفيقها رانيا رانيا قومي تليفونك كان بيرن

رانيا قالت بكسل عايزه انام بق سبني 

مازن قال قومي ي رانيا كفايه نوم انتي مبتعمليش حاجه غير بتنامي بس 










رانيا قامت بكسل وقالت خير في أي ورايا اي اعمله جوزي استنيه بعد ما يرجع من الشغل ولا العيال ولا اقولك الديوان 

مازن قال بغضب انتي بتتريقي عليا لا ي حبيبتي قومي ليا 

رانيا جابت علبه السجاير من علي الكومود وطلعت سيجاره وابتدت تشربها وبصتله من فوق لتحت بج*راءه ف كان هو عاري لا يستره سوي منشفه علي خصره والمياه تتساقط من شعره 

فهم هو تلك نظراتها وقال بوق"احه عاجبك أنا صح 

رانيا قالت بوقا"حه اكبر اووي ثم ق"بلو بعض بع"نف وفعلو ما حرمه الله ولكن هناك من كان يراقبهم ويصورهم بتلك الكاميرا الصغيره الموضوعه في غرفه النوم 

عند اسد وتالين 

اسد قال تالين يلا اجهزي هنرجع كده كده احلوت اوووي 
وكل حاجه بقت ثابته عليهم بالدليل 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق