رواية ماسة الادهم الفصل الثامن و الثلاثون  

ماسه الادهم
البارت 38

"اللهم إجبر خاطري جبرا ً أنت وليه ، فإنه لا يعجزك شيئاً ، في الأرض ولا في السماء ، وإني أسألك يارب أن تستقيم حياتي ، وأن لا أضيع في زحام الطريق ، وأن لا أخير بين أحب أشيائي ، ربي أسعدني وأشرح صدري وأرح قلبي ، اللهم إني أستودعك راحتي فإجعلني أسعد خلقك."

ضحكت ماسه علي منظره وحولت تبعد لكن ايد  
 ادهم كانت اسرع ومسكها وقعها  فوق وقال كده
 كسرتي ضهري اعمل فيكي ايه 
ماسه ... فراخ بانيه هههههه
ادهم زقها بت بت امشي يا بت من هنا 
وسند نفسه وقام وهو ماسك ضهره زي الوحده الحامل هههههه
قعدت ماسه تضحك عليه وعلي منظره 
احسن احسن علشان تبوظبي شعري بعد كده 

ادهم بغيظ قرب منها وشالها علي كتفه ودخل بيها الغرفه وحي بتضرب علي ضهر 
نزلي نزلني يا ادهم ادهم نزلها وقرب منها عقابك تقل يا موني وقرب منها وقبــ.له وبعد وقت 
  كانت ماسه قعده وادهم نايم وكانت بتلعب في شعره 
  انتبهت لصوت تلفونها الذي يرن 
اخدتو وبعدت وردت 
الو 
الو ايوه ما ماسه عامله ايه 
ماسه الحمد لله يا رحمه انتي عامله ايه كده يا وطــ.يهمش بترني ليه ولا تسالي عليه حتي
رحمه ... الله وانا مالي يا لمبي وانا مالي ما انتي مش بتسالي وأستاذ ادهم وخدك مني ها 
ماسه ابتسمت ولفت وجهه وبصلت علي ادهم الذي
   كان نايم  ورجعت اتكلمت ... من حيث اخدني
 منك يبقا اه اخدني منك ههههههه ياااه يا رحمه ادهم شخص طيب اوي 
رحمه وبتقلد صوت( محمد سعد ) ... الله الله
 ظهر لعب ولا ايه وقعنا  ها يسهلو يسهلو 
ماسه بضحك .. ايه يا بنتي احنا هنحسد ولا ايه ده
  لما صدقنا حن علينا 
رحمه ... لا يا عم مش هحسد 
ماسه ... ايه اخبار البت رهف من بدري مش بتكلمني 
رحمه ... بحزن بصرحه رهف هتجوز اخر الاسبوع 
ماسه ... نعم اه يا وطــ.يه منك ليه وانا معرفش اه ما ياسين خالص أحدها منا استني بس اكيد ادهم عارف اكيد ما صحبه بقا هعرفو اذاي يخبئ عليه واكيد ياسين معرفه ماشي يا ادهم 
رحمه... لا يا بنتي مش علي ياسين ام رهف وخده منه التلفون واجبرتها تجوز ابن وحده صحبتها 

ماسه .. نعم انتي بتقولي ايه حرام عليه ده بنتها ليه بتعمل كده فيها 
رحمه ... اهو احنا مش بدينا حاجه نعمل  يعني ربنا يصبرها صحيح احم مش اسر طلب ايدي وبابا وافق 
ماسه ... بجد مبروك يا روحي ولله فرحتيني بس
 لزم نطمن علي رهف هي مفرود امتي تتجوز ابن صحبت ولدتها 
رحمه الله يبارك فيك ..هيبقا اخر الاسبوع تقريبا بعد بكره الكتب الكتب أو بكره ...هسال اسر لاني ام رهف منعها تقبل حد واخدت منها التلفون 

ماسه ... ماشي يا رحمه شوفي وقولي 
ماشي سلام 
قفلت واتنهدت وبتبص لخلف لقت ادهم صحي وقعد 
ماسه ... ادهم انتي صحيت امتي 
ادهم وهو ملاحظ حزنها وقال بحب.... من ساعه ما قولتي لرحمه هتحسدين لما صدقت حن عليه ها وشده لحضنه وقال  حبيبت قلبي زعلانه ليه 
ماسه دخلت في حضنه وقال رهف يا ادهم ولدتها أجبرته تجوز ابن صحبتها وهي بتحب اسر 
ادهم بمسك وجهه وقال بحنان ... هو ده اللي مزعلك بصي يا حبيبتي ياسين عمره ما هيسيب حاجه بيحبه هو اناني في الحته ده بذات  هههه ومتقلقيش انا هتصرف 
بجد يا ادهم 
بجد يا قلب ادهم 
ماسه ... طيب انا جعانه انا هروح اعمل الاكل 
ادهم ...باسرع.... لااااالا يا حبيتي خليكي أعده وانا هروح احضرك الفطار 
ماسه حط أيده في وسطها ... لا ليه ها ده أنا عليه شويه اكل انما سكت شويه وقت بضحك إنما  ايه محروق هههههه
ادهم ... ههههه كويس عارف نفسك تعالي يلا  
 نحضر الفطار سوي 
واخده وقعدها علي رخمه المطبخ ودها عصير تشربه وهو ابتداء يحضر الاكل بطريقه محترفه
  كانو شيف محترف 
ماسه  فتحه فمه بطريقه مضحكه وقالت لالالا دحنا جمدين بقا 
ادهم بغرور ...امال ايه يا بنتي وقال بحب خدي  بقا دوقي واطعمها بكل حب .  

**********
وجاء اليوم المنتظر زفاف 
رهف من زياد 
كانت رهف قعده في غرفتها تبكي بحزن وحسره 
 كتبت في مذكراتها 
وقالت ..كيف ليه أن اشرح لك كم اني تعبت من بعدك 
معقول هبقا ملك لواحد تأتي غير ياسين 
وابتدت تبكي 
كانت بتتمن اليوم ده  ميجيش أو يحصل أي حاجه
  اللي أنها تكون عروسه لغير ل ياسين 
الباب خبط وفتحت لقت ماسه ورحمه وقعدو يوسوها 
وعدي اليوم ورحو البيوتي سنتر 
عدا الوقت عليهم و
رهف مش عوزه تلبس الفستان اللي جاب ليه زياد 
رهف قالت بحزن ... انا مش عوزه البس الفستان مش طايقه البس ولا طايقه البس اي فستان 

ماسه...مينفعش يا رهف المفروض ده فرحك علشان 
مظهرك والناس 

رهف بحزن..... ماشي بس مش عايزه الفستان دا

رحمه خلاص تعالي اختاري غيرو

رهف بصت ليها وسكنت

ماسه ... رهف يلا مفيش وقت احنا بقينا العصر

رهف.. اختارو انتو فستان

رحمه ... اووف بقا يا رهف خلاص انا هختار ليكي اي واحد
رهف ... ماشي
ورحمه هي وماسه اختارو فستان اخر أقل ما يقول عنه روعه 
وأعطوا لرهف رهف بابتسامه بنكسار وقالت اللي يشوف الفستان ده يقول اني فرحانه 

ماسه بحزن... وقالت ربك قادر انو يحبها من عندو يلا البس 

قامت لبست وجهزت وكانت في كتله من الجمال 

خرجت رهف بحزن ... احم 
بصو عليه رحمه ... يخربيت امك ايه الجمال ده
رهف بصت عليه وابتسمت بوجع 

ماسه حضنتها وقال .. انا متفائله جدا وحاسه أن ربنا هيفىحك 
رهف اتمني ده يحصل 
وبعد وقت انتهى البنات وخرجو مع بعض وكان زياد منتظر رهف في الخارج 
زياد برا اول ما شفتها وهي خارجه بص عليها وتنح 
رهف وصلت لعندو وكانت ولدتها معها خيف يحسن رهف تهرب ولا حاجه 
ورهف بصت ل زياد بقرف وركبت العربيه والبنات سعدوها 
فاق زياد وركب جانبها 
وقال .. انا مش قادر اوصف جمالك النهارده 
رهف .. بس الحلو مش بيكمل 
زياد ... تقصدي ايه 
رهف ولا حاجه 

زياد يصلها بغضب بس معليش واخيرا وصلو القاعه 
والمعازيم اتجمعوا وادهم واسر وقفين ببرود تام 

والكل لتجمع في القاعه وعائله رهف موجوده وكان عمه الوكيل ليها 
والماذون وصل والكل اتجمع 
وكانت رهف في عالم تاني وحاسه أنها في كابوس ونفسه تفوق منه 

الماذون : قول ورايا يا عريس....

اتقطع كلام المأذون والمعازيم على صوت ضرب على باب القاعه وواحد من الحراس اترمي جوا عند الضيوف بصت رهف باستغراب ووقفت واتصدمت من

الل شافته وقالت
رهف بفرح .. ياسين 
الكل اتفاجي بوجود ياسين اللي هذا الشخص الواقف ببرود اعصاب وكان اللي هو ادهم 
الحراس بيمنعو يدخل وبيضربو 
كان ياسين بتفادي الضرب وجري عليه ادهم واسر 
وقفو المأذون وياسين وقف قصاد رهف وقال أنا عمري ما حبيت حاجه وسبتها تروح مني وإذا كان روحي بقا انا عمري ما هقدر اسيبك تروح أو تبقي ملك لحد تاني 
زياد اخد المسدس من الحراس وجي نحيت ياسين 
وعوز يضربون بنار 
ادهم جري عليه وخبطو وقع في الارض 
عم رهف ايه المهزله ده مين ده 
سوزي بتوتر ... ده ده 
رهف ... قالت ده ياسين يا عمي الراجل اللي حماني الرجال الجدع اللي انقذني من ظلمي امي اللي عوزه تجوزني من واحد معرفهوش علشان بس تكبر اسهم الشركه 
عمها بغضب ... ايه الحديث المسخ ده قال الكلم ده يا ام رهف 
سوزي ... انا انا 
عمها بغضب .. انقطي 
سوزي بصت في الارض 
يعني صح الكلم ده 
ياسين ...ايوه صح وانا بطلب أيده منك ودلوقتي وقدام الناس كله 

وانا موفق لانك راجل يا ابني 
وتم الكتب الكتاب وتزوج رهف وياسين 

واخدها ياسين في حضنه بامتلاك 
وحتفلو وياسين اخد رهف وذهبوا الي المنزل 
في غرفت ياسين وقف قدام رهف وقال 

انتي كنت هتتجوزي يا رهف ها لولا أني أنا جيت وقفت الفرح كنت زمنك دلوقتي ملك ليه ها 
رهف هضلت ترجع للخلف وبتقول بخوف .. ها أن. انا اسف بس بس 
ياسين انتي لسه هتبسبسي ولله لهعقبك أشد العقاب 
رهف اعععععااااا وجريت جري ياسين وحملها 
وقال بحنان كده يا رهف كده تضحي بحبنا ها 
رهف انا اسف بجد انا مش عارفه ازاي عملت كده ياسين اششششش خالص انسي الماضي مش عوزين نفتكره تاني وقبل*ه وسكت شهرزات عن الكلم غير مباح )

********
عدي شهرين علي فرقهم وانتهاء كل شي وكانت طول هذه الشهرين تميم لا يقابل هنا 
وقد عاد اللي عمله مرت أخري وقرر يكرس حياتو للعمل ويينسي هنا ولاكن لايف لا يقدر علي نسينها 
وكانت هنا حزينه لقد انطفت هنا الجميله المريحه وأصبحت منعزله وكل يوم تنتظر تميم يأتي إليها ولكن للاسف تميم اختف تبخر لاتعرف عنه شي حولت كتير نروح عند منزله الذي اختطافها فيه ولكن لا يوجد احد 
كانت كل حياتها تروح الجامعة الي المنزل 
كانت في في الجامعه ورحت الجامع تصلي 
وقعدت تدعي

هنا ...يا رب اعمل ايه ما ذنبي اني أحبته لا أستطيع أن أعيش بدونه ماذا افعل أحبته ولا اقدر علي بعده عدي شهرين ولا استطيع انسينه اعمل ايه يا رب 
يا رب انا بحبك يا تميم بحب وبعشق يا تميم 

في الجهه الاخر كان يجلس تميم علي الكتب 
ينتظر تقرير كل يوم عن ماسه نا نعم انها لا يرها بس معلما عنها يتوصلون ومعين وحده تفضل ورها حتي يطمن عليها 
وكان يصل ليه تقرير مفصله عنها كل يوم لقد خصصه وامراه العرف كل شي عنها وتجمع معلمات وتذهب لعطاء التقرير اليوم وتصورها 
وكان ينتظره التقرير احر من الجمر لتدخل اخير الي المكتب ك كل يوم وتضع هذا التقرير أمامه بدون صوت وتمشي بس هذه المره لا لم تخرج وفضلت وقفه رفع راسو تميم وقال بقلق 

ايه اللي حاصل قولي في حاجه حصلت لهنا انهارده انتطقي
وقف هذه الفتاه الذي تدي مي 
مي وقفه باحترام وخوف من نبره صوته وقالت 
لا لا يا فندم محصلش حاجه بس انا لما رحت ورها الجامع سمعتها والأول مره كانت بتقول 
بيتكلم بسرعه وفضول ليعرف ماذا قالت وهو يشور لها بأن تجلس 

قالت أنا دخلت ورها واستنتها بعد ما خالصت صلاه قعدت فقده قريب منها ولقتها قعده وبتدعي وبتقول بحرف الوحد... هنا ...يا رب اعمل ايه ما ذنبي اني أحبته لا أستطيع أن أعيش بدونه ماذا افعل أحبته ولا اقدر علي بعده عدي شهرين ولا استطيع انسينه اعمل ايه يا رب 
يا رب انا بحبك يا تميم بحب وبعشق يا تميم 

للم اكل كلامها لأن تميم قطعها وهو بيقول بعدم نصدق بصوت مهزوز ولاول مره تسمعه 
ب. جد..انتي بتقولي الحقيقه اوي تكوني بتكذبي عليه لاي
لا يا تميم باشا اهي الكاميره انا مصورها الفديوه وهي بتقول كده 
وتخرج الكاميرا من حقبتها وتعطي الكاميرا
اخده منها بسرعه وشغل الفديو وابتسم هي حبتو يا الهي كم كانت استرجعت روحي 
قام بسرعه وأخرجه بعض من الأموال واعطها لها وقال خدي ده حق الكاميرا زاخدتها مي ومشيت 
وقبل ما تمشي سألها 
هي فين دلوقتي 
مي في الجامعه 
ومشيت 
وتميم قام بسرعه بعد ما اخد قرار ماشي بعربيه الي 

******

منزل هنا 
عند منزل هنا البابا خبط 
وفتح ولد هنا 
ولقي هذا الشخص ايوه هو تميم 
 قال بابتسامه مين انتي يا ابني 
تميم .. احم انا تميم علي الانصاري  ينفع نقعد
   نتكلم كلمتين 
محمد ولد هنا طبعا اتفضل يا ابني 
دخل تميم وقعد .. وقال بصرحه انا جي اطلب ايد بنت حضرتك واتمنا توفق 
ولده ..  بجد يا ابني ده شئ يسعدني ويشرفني بس انتي شغال ايه واهلك مجوش معك ليه يا ابني  والأهم من ده كله عرفت بنتي منين

تميم ... بصرحه شفتها في الكليه بتاعتها لاني كان عندي شويه شغل هناك فا قبلتها ولقيت انها انسانه محترمه و انا جيت اطلب أيدها وان شاء الله هجيب اهلي  المره الجايه وانا مهندس معماري وفتح شركه  
محمد ... شكلك كويس وابن حلال يا ابني بس هسال هنا الاول 
تميم .. قال طيب لو سمحت ينفع متعرفهاش اسمي عوز اعمله مفاجاه 
ماشي يا ابني 
بعد وقت جي زين وعرف اني في عريس متقدم لهنا وفرح جدا ورحب بموضوع 
كانت هنا في غرفتها ولدها خبط ...حبيتي فاضيه 
اتعدلت هنا ... وقالت اه يا حبيبي ادخل 
دخل ولده وقعد وأخباره اني في عريس طلب أيده وهو وزين موفقين 
 بس هنا رفضت ولكن  ولدها أقنعها أنها تقعد تشوفو وأنه مش هيجبرها علي حاجه لو مناسب توفق ولو لا هترفضي 
 قعد رنت علي منه وقالت الحقيني يا منه جلي عريس 
منه ... طيب فيها ايه 
منه ما انتي عارفه الحكايه اني مش هينفع اتجوز لاني مش بنت 
منه .. انتي مش رفض الجوز علشان السب ده انتي رفضي علشان تميم صح هنا انسي  اللي فات اكتر  
   تميم نسيكي انسي انتي كمان طلعي من دماغك وحد حتي مكلفش نفسه يسأل عليكي  يا هنا وشوفي العريس يمكن يكون كويس اكيد عمو مش هيجبرك انتي اقعدي وشفي  
هنا ...ماشي 
وجاء الليل 










وجاء  تميم هو واهلو 
مامتو ولده واختو فريده

رحبو بيهم جدا 
ودخلت هنا ومرفعتش وجه وبعده بعد فتره من الحدث ما بين العائلتين ولدت تميم  نسبهم
 لوحدم شويه ولا ايه 
ولدها ..اه طبعا نسبهم شويه مع بعض وخرجو وسبهم
ومرت دقائق والكل ساكت 
قالت تميم .. حلوه السجاده بس اللي انا هجبها احلا وابتسم 
رفعت هنا وجهه بسرعه نعم انها تعرف الصوت ده جيدا هو تميم بكت هنا يااااه قد ايه كان وحشه 
وحشها كل حاجه فيه ياااه اخيرا شفته أكثر من شهرين وكل اتخيلو في كل مكان وحوليه 
  قام تميم وحضنها اششششش بتعيط ليه طيب 
خبطو في صدره وقالت كده كده تسبني هااهون عليك طول المده ده ها 
تميم ... بس انتي مش بتحبيني وانتي اللي قررتي 
تبعدي عني 
هنا .. علشان انا انسانه غـ.بيه وانتي  كمان 

 تميم ضحك وشده بحضنه وقال بهزار طيب وانا مالي يا لمبي الله 
ضحكت هنا وبعدت وقالت بحبك 
تميم ... ياااااه اخيرا قولتيها وحنيني عليه علي فكره انا عمري ما سبتك لحظ طول الشهرين دول كانت تفصيل يوم كلها بتوصلي 
هنا ايه ده انتي بتراقبني زي الابطال الروايه وتجوزني وتخــ.طفني 
تميم ضحك ... هخــ.طفك ده أنا مش بس هخطــ.فك لا ده أنا محدش هيعرف مكانك 
ضحكت هنا... موفقه 
وعدي شهر ويوم زفاف هنا وتميم 
كانت هنا لبس فستان أقل ما يقال روعه 
وضعت مساحق تجميليه ازدده جمال فوق جمالها وكانت في غايه من الروعه كتله جمال 
وقفت هنا وهي لبسه الفستان وجاء تميم من
وكان في كامل أناقته وقف خلفها  الخلف 
وهو حمل البوكيه الق البوكيه بضحك وحضنها من الخلف ولفها ليه وبكي وقال اخيرا بقيتي ملكي يا هنا مش مصدق نفسي وحضنها بامتلاك وبعتها هنا ومسحت دموعه اششش وبعدتو وقالت بمرح ايه الحلوه ده يا ولا 
ضحك كل من في  البيوتي سنتر علي هذه المشاغبه حمله تميم ولف بيها وضحكت من قلبها واخده وذهبوا اللي القاعه 
وتم عقد القران وبقت هنا ملك لتميم 

****
كانت منه متالق في الفرح هذا 
وكانت ترتدي فستان وكانت في غايه الروعه وجمال وضع ميكاب زاده جمالها وقفه منه ومبسوطه اني هنا مبسوطه وكانت وقفه بتبكي شورت ليها هنا بأنها تقرب وذهبت منه إليها  وشغالة اغنيه اجدع صحاب ورقصو عليها 
حضنتها هنا وقالت شكرا لوجودك جانبي شكرا يا صديقتي شكرا يا رفيقه الدرب شكرا لوجودك جانبي يا افضل انسانه علي قلبي 
منه بحبك 
هنا حضنتها وانا كمان 
وقفت هنا علشان لفقره 
 إلقاء البوكيه 
ولفت هنا ومسكه البوكي وكل البنات وقفه خلفها وقفت هنا وجي ترميه لبوكيه لفت ليهم ورحت عند منه وعطها ابوكيه وحضنتها بكت منه بفرح والكل بيصفر وهنا قالت  لفي كده  لفت منه لقت مالك
 قعد علي ركبته ومسك خاتم وقال تقبلي تبقي شريكه حياتي ونصفي التاني 
موفق موفق 
ورقصو سلو 
سوي كل الكابلز بيرقص 
ومالك قال لمنه اسمحيلي اخطفك واخد من وقت ساعتين 
ابتسمت وقالت موفق بس هنروح فين 

مالك اششششش تعالي بس واخده وربت علي عيونها هذه الشريطه 






وقف العربيه في مكان 
منه ... مالك أنا سمعه صوت البحر صح 
اخد مالك ومسك يدها والايد الأخري شال الربطه من علي عيونها 
ولقت يخت كبير مكتوب تجوزيني

منه .. عيونها دمعت عندمع وقعت عينها علي هذه الجمله (منه المالك )
وقال بهمس ملقتش احسن من يربت اسمي جانب اسمك ايه رايك لفت ليه وحضنتو 
منه قالت ... شكرا يا مالك أنا عمري ما فرحت كده 
مالك ... طول ما انتي معايه الابتسامه ده عمره ما هوفارق وجهك يا قلب مالك ومسح دمعها وعندما لمس وجها منه حست برعشه في سار جسمها من لمست مالك ليها 
واخدها وطبعها علي اليخت لقت متزينه بشكل جميل جدا وبلالين وشموع 
منه ... كتير اوي عليه يا مالك 
مالك .. انا لو طولت اجيب الدنيا كله هجيبها وعمري ما ه بخل عليكي 
منه ابتسمت بكسوف 
شده مالك ليه وشغل اغنيه ورقصو سوي ووو.
**********
 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق