رواية احببتها بقلبي الفصل الثالث 


#احببتها_بقلبي 
#البارت_الثالث

وعد وهي بترجع خطوه لورا : ا ازاي 

كرم ببرود: زي السكر في الشاي 

وعد : اااااه انتوا عصا*به بقي ؟

كرم باستغراب : ع*صابه ايه مش فاهم ؟

وعد بعصبيه : لا بقولك ايه انا مش بحب الاستهبال عايز تفهمني انك مش متفق مع ابوك يقولي الكلمتين الحمضانين دول عشان اتجوزك ؟

كرم باستغراب اكبر : كلمتين ايه هو بابا قالك ايه ؟

وعد بجنون: علي اساس انك مش عارف يعني بقولك ايه انت تطلقني دلوقتي حالا وإلا هفض*حك واف*ضح ابوك واخلي عيشتكم طين 





كرم بزعيق : انا مش فاهم حاجه من اللي بتقوليها فهميني

وعد وهي رايحه نحيه الباب: خلي الحج يفهمك و ورقه طلاقي توصلي بكره في المطعم 

-اقفي عندددك 

وقفت مكانها وهي بتتنفس بسرعه وخوف واتكون عرق علي جبينها وهي بتلف ببطئ ...

قرب منها كرم وقفل الباب بالمفتاح وهي واقفه تبصله بخوف 

-ا انت بتقفل الباب ليه دلوقتي؟

كرم وهو بيتكلم بهدوء : دلوقتي انتي هتقعدي وتحكيلي كل حاجه بالتفصيل 

وعد بتوتر: ا احكيلك ايه 

كرم وهو بيجز علي أسنانه : لا مش بحب الاستهبال احكي من غير لف ودوران عرفتي بابا ازاي وجيتي هنا ازاي ؟!

وعد : ا انا شغاله في مطعم "**** والنهارده باباك شافني وطلب يتكلم معايا ق قالي تاخدي مليون جنيه مقابل تتجوزي ابني ...انا ساعتها استغربت هو ليه يطلب مني طلب زي ده قالي انك مش بتشوف و وأن جدك نفسه يفرح بيك قبل ما يموت وأنه رافض يتنازل عن أملاكه لممدوح بيه إلا لو جوزك ق قالي جوازك لفتره محدده من ابني استنتجت انها لحد ما جدك يموت وساعتها كل واحد هيروح لحاله و وقالي لو وافقت واتجوزنا ليا شيك بمليون جنيه زيه ....

كرم وهو بيحط أيده في جيبه وبهدوء ما قبل العاصفه: امممم يعني عاملين لعبه عليا ؟

وعد بخوف : ا انا مليش د دعوه ا انا 

كرم بزعيق في وشها خلاها تتنفض: انتي تخرسي خالص انتي سامعه؟!

وعد بدموع : ح حاضر 

كرم وهو بياخد نفس وبيبص قدامه بغموض وبيقول بحده: اسمعي احنا هنكمل في اللعبه ومفيش مخلوق يعرف اني بشوف فاهمه 

وعد : ف فاهمه 

كرم بغموض اكبر : حسابك تقل معايا ياممدوح حسابك تقل اوي 

وعد : ه هو انا ممكن أسأل سؤال ؟

كرم ببرود: لا مش ممكن انا نازل علي تحت مش عايز اشوف وشك تحت نهائي فاهمه ولا لا ؟

وعد بغيظ: انا مش شغاله عندك يا اسمك ايه انت علي فكره انا بنت ناس ومحترمه ا انا 

كرم وهو بيقرب منها فجأه وبي*قرب وشه من وشها: بنت الناس متقبلش علي نفسها تتجوز جواز مصلحه ..

وعد وعينيها مليانه دموع : انت مش فاهم انا عملت كده ليه ارجوك متضغطش عليا 

كرم وهو بيبصلها من فوق لتحت بقرف : ومش عايز افهم بس اللي عايزك تعرفيه أن الكل هيندم واولهم انتي ياوعد

قال جملته الأخيره بتحذير وخرج وهو بيرزع الباب وراه بكل غيظ وعصبيه ...

وعد وهي بتقعد علي الارض بدموع : انا ليه بيحصل معايا كده ليييه يارب بيحصل معايا كده انا تعبت بقي نفسي ارتاح ياااارب ...

..........................................................................
كرم انت نازل ليه وسايب عروستك ؟

كرم وهو بيبص قدامه : عادي 

ممدوح باستغراب وهو بيقف قدامه : انت كويس يابني ؟

كرم بسخريه: كويس جدا عن اذنك 

ممدوح بتوتر : ط طب استني 

كرم بحده : بعد اذنك ياممدوح بيه سيبني أخرج اشم شويه هواء 

ممدوح وهو بيتنهد : ماشي يابني أخرج خلي بالك من نفسك انا بعمل كده من خوفي عليك 

كرم بسخريه: لا مانا عارف 

قال جملته وخرج من البيت وممدوح واقف مستغرب تصرفاته هو ازاي قادر يمشي من غير العصايه بتاعته ؟ طب ليه نزل وساب وعد بالسرعه ديه !

............................................................................

فوق في الأوضه كانت قاعده وعد علي طرف السرير وهي بتفكر هتعمل ايه في الورطه اللي اتحطت فيها هي لحد دلوقتي مش قادره تفهم اي حاجه ليه كرم قال حسابك تقل يا ممدوح؟ طب ليه بيمثل عليهم أن هو مش بيشوف حست انها في متاهه دخلت نفسها في حوارات ومشاكل هي مش قدها نهائياً ...هي كل مُناها تعيش مبسوطه في راحه بال وهدوء كان في اعتقادها أن المهمه سهله وأنها هتاخد الفلوس وتعيش حياتها ...تفتح مشروع جديد وتجيب بيت افضل من البيت اللي هي عايشه فيه واللي م*هدده في أي وقت تخرج منه ...لكن راح كل ده سراب واصبحت م*هدده بالانت"ق*ام 

اتنهدت ودموعها علي خدها وهي بتدعي ربها أن الايام تمر علي خير ...







سمعت صوت الباب بيخبط انتفضت من مكانها وهي بتمسح دموعها بسرعه 

-م مين 

كرم بهدوء : افتحي 

اخدت نفس طويل وفتحت الباب لكرم اللي دخل بدون كلمه ...

كرم وهو بيتنهد وبيقعد علي الكنبه اللي في الأوضه: اقفلي الباب وتعالي 

وعد بخوف : ا انا 

كرم بحده : اقفلي الباب 

قفلت وعد بسرعه وخوف وهي بتقرب منه ببطئ وحاطه وشها في الأرض وكأنها طفله خايفه من الع*قاب 

كرم بخشونه : اقعدي 

قعدت بدون نقاش وعينيها مليانه دموع وهي نفسها تقوله يرحم*ها ويسيبها في حالها هي ملهاش ذنب كل ذنبها انها فقيره كانت مستنيه فرصه عشان تطلع لفوق ..

كرم بهدوء : ليه وافقتي ؟

وعد بحشرجه: هتصدقني؟

كرم بحيره : هحاول مع انك كذبتي عليا 

وعد بشهقات: الفقر هو اللي خلاني أوافق ...كان في اعتقادي انك عارف والله العظيم انا مكنتش اعرف كان في اعتقادي أن انت متفق مع باباك يشوفلك عروسه عشان جدك يتنازل عن أملاكه ...صدقني انا معرفش اي حاجه ا ارجوك تسيبني امشي وانا والله وعد مش هكذب تاني لا عليك ولا علي غيرك و و كمان مش عايزه فلوس ا انا بس عايزه امشي ا ارجوك 

كرم وهو بيمد أيده يمسح دموعها برقه: هششش اهدي

رفعت عيونها البني في عيونه ودقات قلبها هتوصل للسما من قربه اللي بيوترها لاول مره تحس انها متوتره من قرب حد هي لاول مره قلبها يدق من الاساس!

كرم وهو بيكمل كلامه بهدوء : بصي ياوعد انا كان ممكن أدم*ر حياتك واسج*نك كان ممكن اعمل اي حاجه عشان انتي كذبتي عليا بس شكلك بت غلبانه وممدوح ضحك عليكي زي ما ضحك عليا زمان انا كل اللي عايزه منك تساعديني ..

وعد بتوتر : ا اساعدك في ايه ؟

كرم وهو بيبص قدامه بشر: نكشف حقيقه الق*ذر ممدوح 

وعد باستغراب وهي بتمسح دموعها : ممدوح باباك ؟! 

كرم وهو بيضحك بسخريه: ومين قال إنه ابويا ؟

وعد : يعني ايه ممدوح مش باباك ؟ 

كرم : لا 







وعد بصدمه : ازاي ؟

كرم وهو بيتنهد بحزن : ممدوح خط*فني زمان 

وعد بصدمه : خ*طف*ك؟ 

كرم: مراته مكانتش بتخلف وصلاح اللي هو جدي يعني قاله يتجوز واحده تانيه عشان يخلف وهو رفض لانه بيحب مراته ساعتها صلاح قاطعهم وحرم ممدوح من كل حاجه من الشركه والفلوس والعربيه وكل حاجه ساعتها ممدوح قال لمراته تمثل انها حامل عشان صلاح يرجعله الفلوس وفعلا عملوا كده وممدوح عشان ميتكشفش سافروا التسع شهور امريكا بحجه أن حمل مراته صعب ومحتاجه رعايه طبيه علي مستوي عالي ...ممدوح يوم الولاده الوهمي اللي كان متفق عليه مع صلاح وكل الناس راح المستشفي وخطفني كان كل همه يخطف أي طفل عشان يبان كلامه حقيقي ..وعيشت معاهم وفي الحقيقه عمري ما حسيت في يوم اني عايش مع ناس غريبه كانوا ونعمه الاهل 

وعد يتساؤل: طب وانت عرفت منين الكلام ده ؟

كرم : واحد صاحب ممدوح اقرب صحابه قبل ما يموت قرر يقولي الحقيقه يوميها اتصدمت صدمه عمري خرجت من عنده وسوقت عربيتي مكنتش شايف قدامي عملت حادثه وقررت اعمل عليهم لعبه اني مش بشوف 

وعد : طب ليه؟

كرم بنبره كلها حزن : يمكن الاقي دليل يوصلني لأهلي الحقيقين لأن طول ما ممدوح متطمن اني مش شايف حاجه ممكن يسيب اي دليل برا من غير قلق ...

وعد وهي بتتنهد بحزن : أن شاء الله هتلاقي اهلك 

كرم وهو بيبص في عينيها بتساؤل: هتساعديني مش كده؟؟

وعد وهي بتهز رأسها : هساعدك 

باب الأوضه خبط قامت وعد تفتح 

الخدامه : كرم باشا موجود ؟

وعد : ايوه ليه؟

الخدامه : كاميليا هانم تحت عايزه تقابله 

وعد : مين كاميليا ديه؟

-كرومتي انت فين وحشتني 

بصت وعد للبنت اللي كانت واقفه ورا الخدامه باستغراب 

-انتي مين ؟

كاميليا وهي بتزق الخدامه ببرود : انتي اللي مين وليه واقفه في اوضه خطيبي كده ؟ 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق