رواية ماسة الادهم الفصل الاربعون 

ماسه الادهم 
البارت 40

"اللهم انك عفو تحب العفو فاعفو عنا اللهم إنا نسالك عفوا يكفينا وعافيه تغنينا ومقاما في الفردوس يعلينا ونظره الي وجهك الكريم ترضينا ورحمه ومغفره لنا ولوالدينا
 والمسلمين "

ادهم ضرب معتز في كتفه 
اااه ومعتز وقع في الارض وماسه جريت منه وهي بتجري معتز ماسك المســ.دس وسحب الزنـ.اد وخرجت الطلقه واستقرت في جســ.د 









ادهم ... ماااااااااسه 
ادهم مسك المسدس وقعد يضرب بنـ.ار ولكن معتز هرب 
وفي للحظه دخل الفريق وياسين واسر ويوسف 
ياسين ... غمض عيونه بوجع علي حال صحبه 
ادهم مسك ماسه وقعد في الارض وبيمسحلها دمعها وحضنها جامد وابتدا يبكي وهي في حضنه 
ماسه ابتسمت ما بين دمعه وقالت مش قولتلك مش بحب انتهيت السعيده اااه
ادهم .. اششششش اهدي انتي مش هيحصلك حاجه انتي وعدتيني انك هتفضلي جانبي 

اخذت ماسه تشهق بقوه ادهم بخوف حضنها مااااااااسه  إسعاف إسعاف بسرعه 
لالالامش هسمح تروحي مني  انتي كمان انتي فهم 
ياسين بزعيق ... ادهم فوق قوم شالها نوديها المستشفى 
شالها ادهم وحضنها جامد مش عوز بسبها وكانو ذهب لعالم تاني مش سامع اي احد 
ماسه.. هاااا  ا.د.ه.م اسف اني خالفت ب ب.وعدي
وابتسمت وفقدت وعيها 
ادهم .... لاااااااااا بقولك فوقي مش هتسبيني 
شالها وجري بيها لمستشفي 
الذي تجمعه كل العائله والكل خايف وقعدين يبكي وسيطر عليهم الخوف والقلق في منهم قاعد يدعي واللي واقف منتظر حد يطلع يطمنه 

معاده هذا الشخص الواقف في صمت
 وهو في الا وعي 

اسر... انا خايف اوي علي ادهم يا ياسين 
ياسين ... ماشي ل عند ادهم 
ادهم ادهم فوق لزم تبقا متماسك فوق بقا فوق
 ادهم ..زق ياسين وضربو بوكس في وجهه بيطلع فيه غضبه 

رهف اتخضت وجريت هي والعائله واسر ماسك ادهم وقومو 
رهف.... ابعد ابعد عنه ادهم فوق بقا 
بعد ادهم عنه وزق اسر وماشي دخل حمام بتع المستشفي وغسل وجهه للعالله يفوق من هذا الكابوس 
ومسح وجهه وبص في المراه وكسرها وقعد يصرخ وويرمي  كل شي يقبل ليه وقعد في الارض وحطه يده علي وجهه وبيبكي وبيفتكر كل شي من بدايه ما اتعرفه لغايه لما اتصابت 
قام بضعف شديد وغسل وجهه ورح وقف جانب العائله 
وبعد مرور اكتر من ساعتين خرج الدكتور بتعب ظهر عليه 
والعائله كله جريت عليه 
ادهم ... هي بخير صح قول ماسه مخلفتش وعده وتفضل جانبي 
الدكتور بحزن شديد ... لاسف الرصاصه جات في ظهره في وفي مكان حساس جدا ولازم نعمل عمليه فورا 
ادهم بعصبيه ... امال كل ده بتعملو ايه ها ومستنين ايه ما تعملو العمليه بسرعه 

الدكتور ... كل ده بتخرج الرصاص انما لزم موافقه الأهل الاول علي العمليه لاني نسيت نجاح العمليه قليله جدا ومش هقدر نخطر بمريضه ولزم يكون في تقرير بموفقه  الأهل علي العمليه 

احمد قرب من الدكتور ولد ماسه .. انا ولده 
الامل في ايد ربنا بص ارجوك.انقذ بنتي 
الدكتور...هنعمل كل اللي في أيدينا بس لازم توقع علي الورق الموفق علي العمليه واحنا غير مسؤول في حاله خساره حياه المريض احنا مش مسوالين

ولده بدموع .. هات يا ابني التقرير امضي ربنا معها  الدكتور بعد اذنكم 
وماشي وابتدو في اجري العمليه

والكل متوتر وخائف 
وادهم خايف جدا ومرعوب من انو يخسر شخص تاني بيحبو كان قاعد بيبكي 








عدي اكتر من خمس ساعات في العمليات 
خرج الدكتور والكل جري عليه 
ولدتها طمني يا دكتور بنتي كويسه 
الكل خايف ومتوترة 
ادهم بأمل .. ها يا دكتور ماسه فاقت صح اقدر ادخل اطمن عليها ها 
الدكتور خفض راسو 
ادهم بعصبيه ... ما ترد ماسه كويس 
الدكتور ... البقاء لله مقدرتش نقذ المريضه 
نزلت عليهم الجمله ق صعقه والكل انهار ورهف ورحمه مسكو ولدتها اللي وقعت في الأرض واغم عليه بعد تلقي الخبر 
ادهم بعصبيه ومسك الدكتور من القميص وفضل يضرب في الدكتور وهو بيقول كداب كداب ماسه وعدتني أنها مش هتروح واسيني انتي كداب كداب اسر وياسين مسكوه وبعدو عن الدكتور بصعوبه 
ادهم انهيار زقهم وجري اللي غرفت العمليات  لقهم بغطوها وجهه بعدهم باره باره  هي ممتش هي لسه عايش محدش يغطيها ابعدي من هنا وقرب عليها وحضنها 
ماسه ماسه اصحي انا عارف بتعملي مقلب متعمليش كده لاني مش حمل الخساره تأتي لما صدقت ربنا عوض عليه وحضنها وقال قومي يلا علشان  نجيب عيال كتير يملو علينا البيت مش انتي بتحبي الاطفال فكره لما اختي الدار ولعبني مع الاطفال وقولتي يا ادهم نفسي اجي اطفال كتير يلا بقا فوقي علشان نحقق اللي الحلم ها يلا فوقي 
الكل كان وقف في الخارج بيبكو  من كلم ادهم 
الدكاتره وبيحول يبعد ادهم صرخ ادهم 
مااااااااسه اعاااااااااااااا  ولد ماسه وقف بصدمه غير مستوعب بنتو الوحيد رحت مش هيشفها تاني مات ااااه يا رب ليه  اللهم إنا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه
تم العزاء 
وحالت ادهم بتسوء وبتدهور 
وبعد أربع شهر  من وفاه ماسه ادهم مكنش ليخرج من غرفته وقاعد فيها ديما علي امال اني ماسه تيجي وهو ميكنش قاعد 
ورحمه واسر اتجوزه بس معملوش فرح 

ولدت ماسه تعبت جدا ولده اللي مش قادر يستوعب فقدان بنتو 
ولد ادهم حزين علي حالت ابنو حتي استشار دكتوره نفسيه ل ادهم .
معتز لغايه دلوقتي البوليس مش قادر يمسكوا  ومش عارفين مكانو فين . 

كان ادهم مسك هذه الصوره في يده وبلوزه كانت ديما ماسه بتلبسه  الذي بحضنه يشم فيها رائحته ويبكي في صمت وقال وهو ماسك صور زفافهم وقال   : 
  إلى روح غاليه فارقتني وأنا لازلت متعلقه بها  روح
  انتزعت من روحي إلى روح فجعتني برحيلهـا إلى
  بسمه وضحكه لاتغيب عن البال بقيت مخلد في
قلبي حتى بعد أن ابعدتنا الأماكن وضمك التراب
دمت بنعيم رب حتى نلتقـى  بعد حين رحمك الله يا قطعه منی.

  

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق