رواية الاسود يليق بك الفصل السادس 


#الاسود_يليق_بك..
#السادس..

نوره بغضب : انت الزاااااي تقولي كدددده انت مجنووون..

كف قوي ينزل على وشها بتقع من قوه القلم!!
بصتله بصه عتاب ولوم جري عليها بسرعه وهو بيقول :
ا اسف والله ماكان اصدي ولسه هيكمل صرخت في وشه بغضب وعياط وهي بتقول : حراااااام! عليييك انااااا تعببببببببت اخدها فى حضنه وهي كانت عماله تضرب فيه لكن في الآخر استكانت في حضنه ونامت..

عند فاتن : فتحت الصندوق ولاقت فستان وجواب مكتوب فيه (اجهزي لكتب الكتاب ياعروسه)..

ابتسمت بشرود وهي بتفكر في حياتها الجايه..الزاي والزاي عادل متقبل الوضع ده. 

كارما كانت داخله الغرفه بتاعتها ولكن فاجأه فضلت تصرخ وهي شايفه تعبان بيقرب منها في اللحظه دي عادل كان داخل البيت وسمع صوت صري"خ كارما!! 

جري بسرعه على الغرفه بتاعتها وهو بيشدها جامد خارج الغرفه!! كارما اترمت في حضنه!! ممآ احست فاتن بغيره في قلبها!! 

عادل دخل الغرفه ومره واحده سمعو صوت ضرب ناار!!! وعادل خرج من الغرفه وهو بيقول نادي حد من الخدم يجي ينضف الغرفه!! 









وبعدين قال : ررررحمه تعالي عاوزك!!! 
رحمه راحت معاه بخوف وهي قلبها بيدق بسرعه!! 

عادل بصلها وقال :ليه حطيتي تعبان في الغرفه! 
رحمه بلعت ريقها وهي بتقول : هي الي استفزتني! 

عادل بصلها بغضب ومره واحده ضربها بالقلم! وقال :
كان مممكن تموووت انتيييي متخيله عملتيييي ايييه!! 

رحمه بصتله بعياط وخرجت من الغرفه بسرعه وهي بتروح غرفتها! 

قعدت تفتكر الزاي عملت كده. 
فلاااااااااااش باااااااااااكككككككك 

كارما خرجت من الغرفه علشان تروح الحمام رحمه دخلت الغرفه بسرعه وطلعت تعبان من الصندوق وخرجت بسرعه! 

باااااااااااااككككككككك 











قعدت تعيط جامد وعادل كان بيمسح وشه بزهق وغضب! 

عند مازن نيم نوره على السرير وخرج من الشقه يتمشي شويه. 

جاء اليل وكانت فاتن لبسه الفستان وكانت فاتنه! 
كارما كانت لبسه فستان قصير وميكب كامل عكس رحمه وفاتن. 

جه المأذون علشان يكتب الكتاب لكن وقفه صوت شخص وهو بيقول :الزاي تتجوز واحده مخطوبه!!.....

عادل بص بصدمه َوكانت فاتن متوتره وبتفرك في ايدها ووو،،،، 

مازن دخل الشقه لكن اتصدم صدمه كبيره لما لقى.... 

خالد كان بيتكلم في الفون وهو بيقول : هانت خلاص.. 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق