رواية أميرها الفصل الاول 

-الراجل مبيحبش الست اللي معندناش كرامة يا كاميليا وانتي معندكيش كرامة مجرد واحدة فارضة نفسها عليا وانا مش بحبك ولا عايزك اصلا ...

رجعت لورا وعيونها دمعت ...كنت عارف اني جر*حتها بس هي اللي ق*للت من نفسها ... كاميليا تبقي بنت خالتي الصغيرة ....عمرنا ما كنا قريبين من بعض ...لكن من سنتين بدأت تهتم بنفسها وتحاول تلفت انتباهي ...كانت بتجري ورايا في كل مكان ...تفرض نفسها عليا ...بتغير عليا لو اي حد كلمني لحد ما تعبت منها وقررت اواجهها ...قررت اني مسكتش علي تصرفاتها ..مش مضطر استحمل التصرفات المراهقة دي خصوصا اني هخطب خلاص ...

-أمير ..

قالتها كاميليا وهي مصدومة فرديت بقوة:

-كاميليا انا مكنتش عايز أذ*يكي بس انا فعلا تعبت ...أنا بحب واحدة تانية وهخطبها قريب وانتي ربنا يوفقك بس كفاية بقا بلاش تق*للي من نفسك اكتر من كده انا عشان انتي تهميني بقولك كده مش قصدي اضايقك ولا اجر*حك ...

رجعت كاميليا لورا وقالت:

-انا اسفة ...اسفة بجد ...

دموعها كانت بتنزل ..شفقت عليها وقربت عشان أهديها بس بعدت عني ...رفعت عيونها الخضرا وقالت:

-اسفة يا أمير أنا مش هزعجك تاني ...خلاص اوعدك..

دموعها نزلت فمسحت دموعها بسرعة وقالت:

-اوعدك اني مش هزعجك تاني ابدا ...ومش هجري وراك تاني ...انت من النهاردة بالنسبالي ابن خالتي وبس ...أنا مش هضايقك تاني ابدا ...

وبعدين جريت من قدامي وهي بتبكي ...كنت زعلان عليها بس هي اللي عملت في نفسها كده ...عصبتني لحد ما انفج*رت فيها.  ...

...






مرت الايام وانا حاسس بالذ*نب بسببها ...من وقت آخر كلام لينا وهي فعلا اتجنبتني خالص ...مبقتش تيجي اي تجمعات  عائلية ...ولو حصل وجات مبتبصش عليا اصلا ...كنت شايف قد ايه هي بتنفذ وعدها ليا...هي فعلا بطلت تزعجني ...بس اللي مكنتش أتوقعه أنها لما بطلت تهتم بيا انا بقيت انزعج بس حاولت اطر*د الفكرة من دماغي وقررت اني أتقدم للبنت اللي بحبها واخطبها ...

....

في يوم كان فيه تجمع عائلي وكانت كاميليا برضه قاعدة فقولت فجأة:

-انا قررت اتقدم لماهيتاب يا بابا ...

بصيت بطرف عيني لكاميليا عشان اشوف عليها أي انفعال بس لقيتها عادي وده ضايقني  اووي ..بابا ابتسم وقال:

-اكيد يا أمير ..دي خطوة انت كنت مأجلها أنا لاحظت حبك للبنت دي وكمان ابوها صديق ليا مظنش أنه هيمانع هكلمه واطلب منه ميعاد اتفقنا ؟

-تمام 

قولتها وانا ببتسم ...

قامت فجأة كاميليا وقالت:

- طيب انا استأذن بقا يالا يا ماما ...

بصتلها امها بحزن وهزت رأسها وابتسمت لينا :

-مع السلامة يا جماعة ...

.... 

ابويا طلب ميعاد من والد ماهيتاب وقبل مقدما...

....

كنت قاعد متوتر قدام والد ماهيتاب بعد ما طلبنا ايد ماهيتاب وقولتله ظروفي ...

ابتسم الراجل وقال:

-بصراحة يا امير انت شاب كويس ووالدك صديق ليا بس ده مش كفاية اني اقدملك بنتي ...بنتي عايشة في مستوي معين انت متقدرش عليه ...أنا كنت فاكر أن شغلك كدكتور بيجبلك فلوس اكتر لكن بتقول انك عامل عيادة وبتعالج الناس اللي ممعهاش مجانا والباقي بأسعار رمزية  ده شئ نبيل طبعا بس كمان لازم كنت تفكر في نفسك ..أنا بنتي مش هر*ميها كده وخلاص ...

اتصدمت من كلامه ...وقولت:

-انا معايا شقتي وقبضي يقدر ياكلنا يا عمي أنا مش همو*تها من الجوع بالعكس هصونها و...

-ده مش كفاية يا ابني ...قولتلك ماهي ليها مستوي معين انت متقدرش عليه ...نورتنا ...

....

كنت طالع مصدوم من عنده ...كان قلبي مك*سور اووي ...ابويا حاول يهديني بس انا بعدت وروحت اقعد لوحدي علي البحر ...اتصلت بماهي وفين لما ردت عليا ..

-ابوكي رف*ضني ...جيتلك وك*سر قلبي يا ماهي ...

اتنهدت وقالت:






-انت اللي غلطان قولتلك مليون مرة أن عيادتك دي ممكن تطلع منها كنز ..انت رفضت تبقي زي الدكاترة التانيين متوقع ايه يعني ...محدش هيقبل يجوز بنته لواحد مستواه أقل ...بصراحة كده بابي عنده حق ...

اتصدمت من كلامها ...كلامها ده خلاها تتغير في نظري ...

...

مرت الايام ومحدش عارف يخرجني من اللي أنا فيه لحد ما قربت مني امي وقالت وهي بتديني دعوة:

-اتفضل اهي السنيورة اللي عار*ضتني عشان تتقدملها هتتخطب ...خطوبة ماهيتاب الاسبوع اللي جاي !!!!

       الفصل الثاني من هنا

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق