رواية بين العشق والانتقام الفصل الاول 


كانت بتخبط على باب الزنزانه بخوف


- أفتح ياجدي والله ماعملت حاجه... افتحلي حرام عليك 


- الجد ببرود  : تت"فتح دماغك... جبتلنى الع"ار يا "" "


- قمر ببكاء  : والله العظيم مظلومه 


- الجد بعصبيه  : انطقي حبله من مين 


- قمر  : والله ما حامل... جدي بالله عليك افتحلى 







- الجد بغضب صارم :  مفيش خروح واعملي حسابك كتب كتابك على شمس أبن عمك في العشيا 


- قمر بصريخ  : لا شمس لا دا متجوز لا ونبي يا جدي لو مش مصدقني نروح عند دكتوره تانيه بالله عليك


الجد بيسبها وبيمشي وهي بترجع تقعد في الارض بضم رجليها وبتدفن وجهه بين قداميها 


في غرفه في نفس المنزل كانت تتحدث بعصبيه 


- زينه  : إي الحديت الماسخ إلى بتجوله دا، بجى البنته تغلط وأنا إلى أشيل غلطتها 


- شمس بنرفزه  : زينه مش عايز اسمع حديت ماسخ بجولك أنا على اخري 


- زينه  : أنا حديتي ماسخ ااه جول كده بجى ما السنيوريته من ساعت ما جت إهنيه من مصر وهي لحست نفوخك


- شمس وهو يحتضنها  : زينه أنا ما عشجتش غيرك أنتِ أنا هتجوزها لوقت وهتلجها تاني 


- زينه  : ولما تجيب الى في بطنها هتجتبه جار أسمك لاااعع مش موافجه


- شمس  : هي بنت عمي مهما حوصل ومينفعش مسمعش حديت جدي وأنتِ خابره زين إلى بجوله


- بعدت عنه بغيظ  : أسمع حديت جدك زين عن أذنك هشوف مرات عمي


بتخرج بتقابل مرات عمها 


- زينه بحد  : بجى إجده يا مرات عمي عايزه والدك يتجوز عليا 


- نجاح بمعرضه  : لع مهيردنيش 


- زينه  : أنتِ عارفه اني عشجاه والد ومهسمحش لحد ياخد والدك مني







- نجاح  : وهوا أنتِ لو تحبلي مكنش هيوافقج هيتجوز غيرك 


- زينه  : هموت يامرات عمي لو والدك اتجوز عليا 


- نجاح  : هجولك تعملي إي


زينه جابت تعب"ان الغفير جبهولها صغير مش سا"م بس القرصه منه بتدوخ وبتعمل سخونيه شديده 

بتدخل من تحت عقب الباب لـ قمر والاوضه بتكون ضلمه فـ قمر مبتشوفهوش

التع"بان بقى يمشي في الاوضه قمر حست بحركه في الارض 


- قمر بخوف  : افتح النور يا جدي... بالله عليك أفتح أنا بخاف من الضلمه 


قمر قربت على الباب وبقت تخبط جامد وتصرخ لحد يفتح ليها 


وزينه وقفه بيعد عن الغرفه إلى قمر فيها وموبتسمه بخبث وبتضحك لما بتسمع صريخ قمر 


- قمر بصريخ  : ااااااااااااااه 



           الفصل الثاني من هنا

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق