رواية جحيم الليل الفصل الحادي عشر 



ليل بغضب جحيمي..... فيهمم الله اكبر.. هما كتير بقااااااا.... مافيش جواااااز ليالي لسا مراتي انا مطلقتهاش
ليالي ف نفسها بصدمه.... مطلقنيش ابتسمت بفرحه بس داريتها بسرعه وقالت بثبات مزيف.... ف اي عادي يعني ولا ف دماغي المهم الوقتي اربيك يا استاذ ليل مش انت عملت الي انت عاوزه جه دوري اما خليتك تقول حقي برقابتي م بيبقاش اسمي ليالي  .. اتقدمت منه بخطوتين وقالت ببرود.... بس انا موافقه عليه 
ليل بصلها بشر..... موافقه يعني اي موافقه انت م سمعاني وانا بقول ما اتزفتش طلقت 
ليالي ببرود....  ماهو مش بمزاجك يا استاذ ليل تقول طلقتني وقت ماانت حابب وتقول مطلقتهاش انا انسانه م لعبه ف اديك فاهم وانا اهو الي بقولك..  آه ايدي سيب ايدي يا ليل آه ﯾ جدو 









سيبها يا ليل ايه الي بتهببه دا سيبها بقولك 
ليل بصوت جوهري..... ماحدش يدخل بيني. وبين مراااااااااتي نهى كلامه وهو بيسبحها لبرا قدام العربيه..... ادخليييييي 
ليالي بعناد عكس الي جواها من خوف..... لا م  .. آه اتفتحلي الباب دا مش راحه معاك فاهم انا وانت انتهينا يا ليل 
ليل ضرب ع المقود بغضب جحيمي..... اسكتييييي اسكتييي خااالص ماسمعكيش بتقولي كداااا تاني فاهمه انتي هتفضلي ليا ومعااايا فاهمه... ضرب جامد تاني.... انطقييييي فاهمه
نطقت برعب.... ف فاهمه فاهمه 







طول الطريق صمت رهيب وليالي كل الي بتعمله انها بتتجاهله وبتبُص ف الشباك عكسه تماما هو بق يراقبها اكتر ما بيبُص ع الطريق..اخيرا نطق بصوت حزين حاني.. ليالي
بصتله بطرف عنيها ومردتش 
اتنهد تنهيده طويله وثواني والعربيه وقفت بصتله بسرعه ونطقت باستغراب.... احنا بنعمل اي هنا 
رفع نقابها وبحركه سريعة طبع قُبله ع شفايفها شلت اطرافها وسحبت انفاسها.. بِعد وهو بيلهث من كميه المشاعر الي احتاجته... انزلي يالا
نزلت النقاب من غير ولا كلمه ونزلت معاه.. 
وقفت قدام شقه فخمه رن الجرس ثواني والباب اتفتح واذا بِ جوزها بيظهر واول ماشافها ضحك بخبث.....  ليالي 
ليالي ارتدت لورا بفزع وجسمها بيرتجف من الخوف وبصت لِ ليل بحقد وعدم تصديق..
ليل اتجاهل نظرتها وزقه ودخل وهو ماسك ايد ليالي بحمايه. 
ياسر بخبث....  شايفك سمعت كلامي بسرعه زياده عن اللزوم دا انا لسا مكلمك امبارح يعني!! بس عين العقل ﯾ ليل باشا.. قاطعه ليل بجمود وبرود طاغي....  المستندات بالCD  بالِ بالي باك يطلعولي حالاً 
ياسر بجشع ونفي رغم خوفه....  الشيك الاول وبعدين انت جايبها معاك ليه نهى كلامه وشاور ع ليالي 
ليل ببرود طلع سيجار وشعلها وبصله بعدم اكتيراث.. مابحبش اعيد كلامي مرتين 
ياسر بمكر.... طيب 
فجاه الباب خبط ياسر ملامحه اتغيرت خالص والتوتر والخوف سكنو ملامحه 
ليل ابتسم بجانبيه وقال بخبث... افتح 
ياسر بلع ريقه بخوف.... تلاقيه الزبال سيبه هو اما هيزهق هيمشي كل شويه يجي عايز فلوس و
ليل ضيق عنيه بخبث وسحب نفس من السيجاره....هممم الزبال قولتلي... افتح ياروح امك الباب 
ياسر ملامحه اتحولت من الخوف للمكر وبحركه سريعه مسك الفازه وضربه بيها ع دماغه واخد المسدس الي ف جنبه ووجه ف راسه....  انا جبت اخري منك 
ليالي بتهور جريت ع ياسر وبتحاول تاخد المسدس منه.... انت بتعمل اي حرام عليك بقا منك لله ياشيخ انا بكرهك سيبه سيبه بقولك 










ياسر بصلها بصه م تمام ولسا هيقرب منها ليل هجم عليه بس هو كان اسرع منه وضربه بالمسدس ع راسه لحد ما وقع ف الارض تحت صراخ وانهيار ليالي..... ليييييييييييييييييل
ياسر بضحكه شريره....  هه كنت فاكرُه ذكي طلع غبي اوي بس شكله بيحبك كان ايه آه كان قال ايه عايز يثبت طهارتك
ليالي متجهالاه وكل تركيزها مع ليل... ليل قوم والنبي ليل فجأه سكتت اما شافت الباب بيتفتح ودخل منه رجاله كتير شكلهم يخوف ومره واحده ليل قام مسك مسدسه وضرب  كتف ياسر اليمين وضحك بخبث دانا ليل الخِديوي يالا
ليالي جريت عليه حضنته بلهفه.....  ليل انت بخير 
ليل ابتسم بجانبيه وزقها ورفع مسدسه ف وشها.... وانتي كمان جه وقتك دروك خلص معايا وضغط ع الزناد ببرود

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق