رواية احببت فلاحة الفصل الحادي عشر 

عند سندس ويوسف كانوا قاعدين بيحكوا مع بعض وفجأه الباب خبط
يوسف انا هقوم افتح
وراح يفتح الباب ووجد وعد وهنا 
يوسف هنا انت 
هنا يوسف انت اخو سندس 
وعد و سندس انت تعرفوا بعض 
هنا ايوه قابلته لما كنا ف ايطاليا وكان خبطنى بالعربيه وبعدين بقينا صحاب 
سندس اهم حاجه تعالوا فرى حضنى ومبارك مبارك ع الخمار يا حبايب وانت يا يوسف انت وهنا حرام تتصحبوا لان ما ينفعش وصاحبه بين الرجل والمرأه لا ن ربنا قال (ولا متخذات اخدان)



ولو انتو بتحبوا بعض نروح نتقدملهايا يوسف
يوسف ان شاء الله 
سندس يلا يا بنات نطلع اوضتى 
وطلعوا وقعدوا يتكلموا 
عند سيف بابا ماما هتيجوا معايا  نتقدم لسندس يلا الوقتى 
منال الوقتى ايوه يلا 
محمد يلا 
وذهبوا عند يوسف 
يوسف دخلهم وقال للداده تقدملهم الضياافه وطلع لسندس وخبط 
سندس .سيف جاى يتقدم واجهزى وانزلى وبعدين  نقول راينا بس انزلى عشان الناس
سندس حاضر 



هنا ووعد احنا كنا جايبنلك دريس لافندر وخمار ونقاب يلا البسيهم  وباست وقعدوا يرقصوا سوي ويهيصوا ع اناشيد اسلامية (الليله دى/ نورتى/ أدى الزين وادى ألزينه )وبعدين نزلت هى والبنات 
سندس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
الجميع .وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وسلمت سندس ع منال ومحمد وقعدت 
محمد يا يوسف يابنى انا بطلب منك ايد سندس بنتى لسيف ابنى
يوسف .والله يا عم محمد انا هنسي إللىحصل وهنمشي الامور كأن دى اول مرة يتقدملها وهنفكر براحتنا 
محمد ونعم العقل يا بنى يلا نسيب العرسان 
الكل خرج وساب سندس وسيف 
سندس ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
سيف بصدمه مستحييييل 
يتبع....

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق