رواية حورية في عرين الاسد الفصل الثاني عشر 


راح عندها شدها من ايدها ودخلها البيت وخبط الباب كان ساحبها وهي بتقاومه وتضربه طلعها اوضتها وخبط الباب وصرخ: شششش
مسك بؤها بتحكم وحط ايده على بؤها وصرخ: ولا نفس 
ارتعبت هي بدموع وهزت راسها جاب الاسعافات الاولية وكان بيطهر ليها الجرح كانت بصاله بدموع هو ربطه بشاش وقرب من وشها ومسح دموعها: لو دمعه منك تاني نزلت هقتـ. ـلك زيه وزي ما امروني هنفذ
 القـ. ـتل سااااامعه 
يارا بدموع: سامعه 
مسحت دموعها بطرف ايديها المربوطين وبصتله كان قريب منها ومحاوطها وحاطط ايدينه على طرف السرير 

للمتابعه باقي الروايات زوروا موقعنا على التليجرام من هنا




جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق