رواية غرام الصقر الفصل الثاني عشر 




ملاك نزلت تحت لقيت سما مستنياها وركب العربيه وكانت لبس فستان لحد الركبة لونو زهري ولبس هيلز نفس لون الفستان
في العربية

ملاك : هي الحفله هتكون فين 

سما : هتكون في قاعة بتاعت فندق المراد 

ملاك بنبهار : ايه فندق المراد ده أكبر فندق في مصر 

سما : هي مصر بس دي سلسلة يابنتي ده فنادق المراد في كل حتي في العالم وأشهر فنادق

ملاك : طب تسدقي بأ أن جيا الحفله ومش عارفه مين العمله 

سما : يعني لو قلت هتزعلي

ملاك : والله لو طلع الفي بالي هموتك يا سما 

سما : ايوا هو زين 

ملاك : طب طلم انتي عارفه مقلتليش ليه يا حيوانيه  

سما : منا عارفه إن لو قلتلك إنتي مش هتيجي خلاص بأ فكك منوا مهي جودي هتزعل وحنا ريحين علشان جودي وأنتي ملكيش دعوه بيه 

ملاك بضيق : أمشي يا سما وأنتي سكته 

سما ساقت العربية ووصلوا قدام الفندق وملاك نزلت هي وسما من العربية وكانوا مبهورين من جمال المكان فكان الفندق بإطلالة مميزة جدا فكانت من الزجاج وكان فندق كبير دخلو الفندق ونبهروا من الداخل أيضا فكان اجمل بكثير من الخارج نعم أنهوا فندق المراد أكبر الفنادق في العالم

جأت عليهم فتاة : اده ملاك أنا مكتيش متوقعه أبدا انك تيجي 

سما : والله أنا قعت اد كده اتحلل عليها علشان توافق

ملاك : ازيك يا جودي عامله ايه

جودي : كويسه الحمدلله خدي الوش ده البسي أصل الحفله تنكريه علشان يبق شيء مختلف وتغيير

اخدت منها ملاك القناع الذي كان عبارة عن شئ حولين اعيونيها مما زدها جمالا فهذا القناع أبرز جمال عيونها الزرقاء التي تلمع 














وسما أيضا التي لم تكن أقل جمالا من ملاك بتلك العيون العسلي فكانت تملك عيون جميله للغاية 

 ( جودي محمود السيوفي فتاة جميلة ورقيقة صديقه ملاك و سما تملك عيون بنية وشعرها قصير ولونه أحمر وبشرتها لونها ابيض وتبلغ من العمر ١٨ عام ) 

........ : ازيك يا ملاك 

جودي ببتسامة : ازيك يا زين 

زين بلا مبالاة : اه ازيك يا جودي
علي فكره انا بكلمك يا ملاك 

ملاك بضيق : وانا مش عاوزه اتكلم معاك ممكن تتفضل تمشي

زين : انتي ازاي تتكلمي معايا بطريقة ديه

ملاك بغضب : والله أنا مقلتلكشي تيجي تكلم معايا وأنا كلامي كده وانا قلتلك ميت مره ملكشي دعوة بيا أنا مش بحبك 

وعلي الناحية الآخر في الفندق كان هناك شخص يخرج من قاعة المؤتمرات ويتحدث مع مدير أعماله

الشخص : أنا عاوز كل حاجه تم في أقل من أسبوع فاهم 

مدير أعماله بإيماء: اومرك يا مراد باشا
 
مراد : خلاص روح انت 

( نعم هو مراد سامي المنياوي شاب طويل ويمتلك جسد قوي زو عضلات و عيناه خضراء وبها لمعان يسحر القلوب وشعر لونة بني محروق وبشرة لونها امحاوي ويبلغ من العمر ٢٥ عام ويمتلك سلسلة فنادق المراد المشهورة عالميا ويمتلك أيضا بعض الشريكات السياحية علمنا بأن سنه ليس بكبير ولكنهوا يحب شغله )

علي الناحية الآخر

زين بغضب : أنا قلتلك ميت مره انتي ملكي فهمه

ملاك بعصبية : أنا مش ملك حد انت فاهم 

سما : خلاص يا زين هي مش بتحبك هو بلعفيا

ملاك : يلا ندخل يا سما 

وفعلاً ملاك دخلت وسما وجودي 

زين : برحتك خاااالص بس اوعدك أنك هتبقي ملكي أنا لوحدي بزوق أو بلعفيا و انهارده أنا هندمك علي كل كلمة قلتيها و هتشوفي يا ملاكي 
( زين أسر السيوفي نعم هو ابن عم جودي تلك الفتاة التي تعشق هو وهو لا يكترث بها زين شاب وسيم طويل ولكن لا يمتلك العضلات المبالغ بها ولكن جسدهو رياضي عيناه عسلي وبشرتها لونها امحاوي ويمتلك شعر اسود ناعم ويبلغ من العمر ١٩ عام ) 

*★*★*★*★*★*★*★*★*★*★*★*★
في شركة الصقر 

صقر وسيف خرجوا من الإجتماع وراحوا مكتب صقر 
سيف : انت رحت فين لم كن في المستشفى عند روح

صقر : جلي مكلمة من اللواء 

سيف : ليه في حاجه 

صقر : مش عارف هو قلي أبا تعلالي وانا قلت هخلص الإجتماع وهروح












سيف : خلاص روح 
★*★*★*★*★*★*★*★*★*★*★*★*★
في الفندق وتحديداً في الحفلة

سما : ملاك ملاك ملاك 

ملاك : عاوزه ايه يا جزمه 

سما : فكره الولد الحكتلك عنوا اني بحبه 

ملاك : اه مالو 

سما : اهو هو ده شورت سما علي شاب كان يقف مع مجموعة من أصدقائه ولم يكن سوى حازم نعم حازم أخو سيلا 

ملاك بعيون مبرقه : الله يخربيتك يا سما ( يا جماعه الكلمه ديه أغلبية الناس بتسدخدمها بس الكلمه ديه حرام لأن كده احن بندعي علي القدمنه أن ربنا يخرب بيته ياريت نفكر في الكلام قبل منتكلم ) ملقتشي غر ده 

سما بعدم فهم : هو انتي تعرفي أصلا

ملاك : فكره البت السوس سيلا بنت عم روح و اسد

سما : اه البيت اللزيج ديه بس برضو هي ملها بيه 

ملاك : مهو البيت اللزيج ديه تبق اخت حازم 

سما : احيييييه هي نقص هو كده كده مش معبر امي ولا حت يعرفني 

ملاك : خلاص مش انتي بتحبي 

سما : ايوا 

ملاك : خلاص تعلي معايا أنا هعرفك عليه 

سما بفرحه : بجد طب ازاي 

ملاك ببتسامة : تعالي معايا وأنتي ساكته

وفعلا ملاك خدت سما وجودي وراحوا جنب الترابيزه الموجود عليها حازم 












علي ترابيزة حازم كان موجود حازم وتلت شباب وفتاتان 

واحد من الشباب اسموا احمد : اوبااااااا مين الموزه ديه 

مازن : اني واحده فيهم بأ أصل كلهم موزازز

ميرا بغضب : عجبتك اروح اكلمهالك

مازن بضحك : احبك كده وانت غيران 

ميرا بغضب : أنا مش غيرانه 

أية بضحك : هههههه فعلا مجرد بس أن في دخان طالع من ودانك كد يجماعه يتصل بلمطافي ههههه 

ميرا : طب والله مفيه حد منكم محترم غير حازم 

أيه : اه والله اتعلموا منوا 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق