رواية اسير عشقها الفصل الثاني عشر  

 
#الجديد
نوح خلص كلام مع والدته و قفل الاب توب دخل اوضه حور كانت نايمه بعمق فضل واقف كتير يبصلها وساكت دخل وقفل الباب وراه
قعد جانبها و بيحط ايديه على دماغها يحس حرارتها لكن كانت كويسه كان ساكت هو بيفكر لما تعرف الحقيقه هتعمل اي....

فضل يحرك ايديه على وشها بحنان و هو خايف ايوه خايف.... خايف يعشق العشق صعب مش كل الناس تتحمل قوانينه... ونوح ابعد ما يكون عن قوانين العشق عكس حور اللي عشقته بكل جوارحها

بسرعه شال ايديه من على وشها و خرج من الاوضه و هو بياخد نفس عميق

دخل اوضه تانيه و هو بيحاول ميفكرش كتير نام بصعوبه بعد تفكير طويل بدون فايده

الساعه خمسه الصبح بتوقيت فرنسا
حور صحيت و هي مبتسمه كعادتها دخلت اخدت شاور و طلعت كانت واقفه في البلكونه و هي بتنشف شعرها لكن صر"خت بصوت عالي وسعاده وهي بتصقف بيديها بطفوليه

حور بسعاده :نوووح نوح

نوح قام مفزوع بسبب صوتها
:في اي

حور بابتسامه وسعاده :اول يوم لنزول التلج في فرنسا تعالي معايا بسرعه

مسبتلوش فرصه وهي بتشد ايديه و بتاخده بسرعه على اوضتها
حور وهو بصله:شكله حلو اوي تصدقي دي اول مره اشوف التلج

نوح بالرغم انه حس ان الموضوع تافه لكن هي كانت فرحانه و ابتسامتها جميله اوي

نوح:اي رايك نروح منتجع التزلج بليل

حور بابتسامه واسعه:بجد؟

نوح هز راسه بأه و هي كانت مبسوطه جدا لدرجه انها حضنته ونسيت توترها:بجد شكر دي احلى سفريه

نوح كانت ايديه في الهوا مش عارف يحضنها ولا لاء لكن قرر انه يبعدها

حور باحراج:انا انا.... هنروح فين؟

نوح:ااامم فال ديزير اعتقد انه افضل مكان تشوفي فيه التلج

حور:اوكي ثواني هحضرلك الفطار

نوح: لا لا انا عايز انام... نمت امبارح متأخر موريش شغل النهارده هنام

حور بحزن:اوكي و انا هكتشف اامكان

خرجت من الاوضه وهو فضل واقف لحد ما لمح شنطتها مفتوحه و في اجنده موجوده

اخدها و فتح اول صفحه كان فيها صوره ليها مع امها كانت شبهه جدا

حور دخلت الاوضه بسرعه وشدت منه الاجنده بتوتر:دي دي مكتوب فيها

نوح بفضول:دي مذكرتك

حور:اه بس فيها حاجات خاصه و كمان مش تخصني لوحدي في حاجات خاصه بسلمي عشان كدا مينفعش تشوفها

قالتها و هي بتقفل المذكره بخوف انه يشوف صوره اللي موجوده و كمان الكلام اللي حور كتبه فيها دست المذكره بين هدومها و قفلت الشنطه بسرعه

نوح كان حاسس انه بتخبي حاجه
نوح:ااامم بصى اعملي لي فنجان قهوه  مش هنام

حور:حاضر بس لازم تفطر الأول

بعد شويه كانت جهزت فطار خفيف و جهزت القهوه
نوح كان اخد دش و طلع وهو بينشف شعره

حور فتحت عنيها بخجل بسبب رؤيته له خارج عا"ري الصدر بينشف شعره وشها كان متوهج بحمره الخجل بتعدل شعرها و هي بتجاهل النظر له لكنه ابتسم لما شافها بالمنظر دا
لكن عمل نفسه ماخدش باله وقعد على السفره

حور وهي مديله ضهرها :الجو برد هجيبلك تيشرت
قالتها وهي بتجري على اوضته
اول ما دخلت حطت ايديها على قلبها كان بيدق بسرعه جدا بتاخد نفس عميق و بتاخد تيشرت من دولابها وبتخرج
حور:احم اتفضل

نوح بابتسامه خبيثه :شكرا انا مرتاح كدا و مش محتاجه و بعدين دي شقتي اقعد فيها برحتي

حور بخجل مفرط:تمام انت ماليش نفس هدخل اعمل كم

نوح:حور اقعدي افطري يا حببتي
حور بصتله بصدمه و هي بتحاول تستوعب ان بيتكلم معها هي لكن فاقت من شرودها على صوته الرجولي
:حور....

حور بتوتر وصوت واطي بتحاول تتحكم في دقات قلبها القويه :ايوه....

نوح بابتسامة :اقعد افطري

حور :حاضر

بعد مده
كانت بتغسل الأطباق لحد شهقت برعب و هو يشيلها بيقعدها على رخامه المطبخ
نوح:ممكن تبطلي تتعبي نفسك

حور بتعجب من طريقته:اتعب نفسي؟؟ دول طبقين و انا مش بحب اسيب حاجه مش نضيفه









نوح وهو بيمسك الطبق:و انا موجود متقلقيش

وقف و بيغسل الاطباق
نوح:قوليلي صح هو والدك عملك توكيل او حاجه

حور برفعه حاجب :توكيل؟ توكيل اي مفيش حاجه من دي و بعدين انا مش محتاجه حاجه. من دي ربنا يديله الصحه و يفضل هو بخير يارب

نوح:يارب.... حور انتي نفسك في اي؟

حور :ااامم نفسي اسس مستشفى مجهزه بكل الاجهزه الطبيه في الغربيه و اكون مسئوله عن قسم جرا"حه الأطفال انا تخصص جر"اجة قلوب
نفسي كل الأطفال يكونوا بخير يلعبوا و يجروا ويعيشوا سنهم 

تعرف لما جالي السكر اتحرمت من حاجات كتير كنت بحبها و قتها مكنتش اتخصصت لسه في الكليه لكن عرفت اني لازم ادخل التخصص دا لان الأطفال من حقهم يعيشوا و يضحكوا ويلعبوا 

نفسي اعمل في المستشفي كل حاجه رفاهيه ليهم عشان فتره العلاج تعدي بسرعه و ميحسوش بالياس...... نفسي اشوف بابا دايما يكون  فخور بيا و موطيش راسه..... نفسي اعيش

نوح كان بيبصلها وهو مبتسم لان أحلامها جميله زيها قرب منها بدون وعي با"سها حس باستجابه خجوله منها 
لكنه بعد بسرعه و خرج من الشقه

حور غمضت عنيها و جريت على اوضتها فتحت الدولاب وقعدت فيه و دي اكتر حركه بتعملها لما بتوتر لاقص درجه

نوح كان بيلف بعربيه وهو كا"ره نفسه و قربه منها لحد اتنهد بغضب 

عند حور
كانت قاعده في البلكونه وبتقرا في كتاب وهي بتبص للتلج و كأنه سحر لحد ما حسيت بحركه 
بتدير لقيت نوح

نوح:اتاخرت عليكي 
حور:مش مشكلة عادي 
نوح:اتفضلي 
حور:اي دي 

نوح:شوكلاته 

حور:بس... 
نوح:لا متخافيش دي انا جبتهالك مخصوص متخافيش دي شوكلاته  داكنه

حور اخدتها بسرعه وسعاده و بتاكلها لحد ما شدها منها
نوح:حور مش كدا هو كدا هتتعبي مينفعش بنهم كدا 

حور وهي بتمسح بوقها بسعاده  :اامم شكرا كان بقالي وقت طويل ماكلتش شوكلات

نوح ادلها العبوه :بس لازم تخلي بالك هقسلك مستوى السكر

بعد دقايق:اامم مظبوط بس مش مسموح غير بقطعتين صغير يا حور فاهمه

حور :حاضر 

نوح:ياله اجهز هنروح المنتجع

حور:اوكي 
بعد مده كانوا في منتجع للتزلج و حور بتضحك بسعاده وهي بتجري على التلج و نوح منكرش ان قلبه دق بسرعه لمجرد انها بتضحك

بعد ساعه ونص
حور بتقلع الكوتش و بتقعد على الأرض بتعب 
حور:كان يوم حلو اوي يا نوح
نوح بصدق:فعلا 
كانوا بيبصوا للتلج اللي بينزل حور غمضت عنيها وهي بتنام على كتفه وهي حاسه بالبرد

 لكن فاقت على صوت قوي بالفرنسيه
(سيدتي سادتي ناسف لما حدث... ولكن هناك بعض أعمال الشغب في المدينه و أيضا العاصفه تشتد و ستنخفض درجه الحراره بشكل ملحوظ يجب العوده الى منزلكم ان كانت قريبه او المبيت في اي فندق قريبا و مراعاه تجنب أعمال الشغب للحفاظ على سلامتكم) 

حور بخوف:يعني اي... 

نوح وهو بيقوم:لازم نمشي يا حور الجو هيبرد و غير كدا المكان برا مش امان في شغب في المدينه بس لازم نخرج والا يمكن نتجمد

حور:بس شقتنا بعيده

نوح:هنشوف اي أوتيل متخافيش 

قالتها وهو بيمد ايديه لحور و هي بتمسك ايديه وبتقوم بتروح تغير لابس التزلج و بتلبس هدومها و بيمشوا

كانوا راكب عربيته لكن في حركه غريبه نوح شك أن في حاجه هتحصل و حور قلبها مكنش مطمن وقف العربيه و نزل وهي معه

حور:في اي 

نوح بشك:المكان شكله ميطمنش و مينفعش نتحرك بالعربيه

حور بخوف:ربنا يستر

نوح وهو بيمسك ايديها بقوه و تملك :متخافيش

الاتنين كانوا مشين ببط و هما بيحاولوا يتجنبوا أصوات الصر"اخ اللي سمعينه لحد ما حور وقفت وهي بتعيط

نوح:في اي
حور:مش قادره الصوت بيعلي احنا هنسيبهم
نوح بجمود:حور اهم قاعده في الحياه انك تحكي نفسك اولا وبعدين دول حتى مش مصرين

حور باعتراض وهي بتشد ايديها منه:اسفه يا نوح بس اهم قاعده في قانون الرحمه ان متسيبش الكل يتوجع جانبك وانت تمشي عادي

قالتها وهي بتبعد عنه و بتجري ناحيه الصوت نوح بصلها بياس و هو بيروح وراها

حور وقفت و كانها انصعقت شايفه بنوته صغيره قاعده جانب مامتها اللي بتنز"ف من دماغها و فاقده الوعي و البنت الصغيره ايديها بتنز" ف

حور بالفرنسي:انتي كويسه مين عمل كدا

البنت ببراءه:ناس وحشه.. مامي

حور قلعت الجاكيت بتاعها و لابسته للبنت الصغيره و راحت قعدت جانب الام كان قلبها بينبض

حور لنوح:في مستشفى قريبه من هنا

نوح :بعد اتنين كيلو من هنا

حور:لازم ننقلها المستشفي بسرعه لان ممكن عندها نز"يف داخلي

نوح راح ناحيه السيده و شالها و اتجه ناحيه العربيه حطها في الكرسي الخلفي و حور شايله البنت على رجليها و هو ساق عربيته بقلق من اللي ممكن يحصل

كان بيبص لحور واد اي قلبها طيب كان خايف اوي من الحقيقه اللي مخبيها










لكن قابلوا الشر"طه الفرنسيه نوح نزل فاهمهم الموقف و هما ساعدوه ينقلوا السيده و بنتها للمستشفى
بعد وقت طويل
حور كانت سانده راسها على كتفه و باين عليها الحزن
نوح:حور انتي تعبانه لازم نرجع البيت اعتقد البوليس سيطر على الموقف

حور:ممكن نفضل شويه لحد ما نطمن على البنت

نوح:اوكي يا حور

بعد مده الاتنين خرجوا من المستشفى و رجعوا شقتهم لكن حور كانت خايفه و جسمها بيترعش

نوح:حور انتي كويسه
حور:اه اه تصبح على خير هدخل انام
نوح:وانتي من اهل الخير

بعد نص ساعه
نوح كان نايم و هو لسه صاحي بيفكر فيها و في صدمتها من الحقيقه لحد ما حس بحركه غريبه و شافها داخله اوضته غمض عنيه و عمل نفسه نايم

حور بهمس:انا بس خايفه هنام شويه و الصبح بدري هقوم بس انا خايفه

قالتها وهي بتندس في حضنه بخفه و هدوءها المميز

نوح ابتسم وهو لسه مغمض عنيه لكنه بلع ريقه بتوتر وهي بتد"فن وشها في رقبته و بتنام بسرعه جدا

يا الله لطفاً بقلبي

في القاهره
وتحديد فيلا عيس الشرقاوي
جيجي(اخت نوح) :ماما انا خارجه

شريفه:رايحه فين؟ معاكي حد؟

جيجي:رايحه النادي  مع صحابي

شريفه بطمع:شفتي راغب الصاوي (رجل أعمال و صديق نوح)

جيجي بتنهيده قويه:لا يا ماما من وقت ما نوح سافر الغربيه وانا مشوفتوش ودايما مشغول

شريفه:غبيه واحده زيك لو موقعتش واحد بحجم راغب تبقى غبيه انتي عارفه لو ضمينا شركتنا مع شركاته اي اللي هيحصل

جيجي:عارفه يا ماما لكن انا فعلا مش بشوف راغب و دايما هو مختفي

شريفه:طب امشي انتي دلوقتي وانا هظبطلك كل حاجه

جيجي:اوكي بس قوليلي هو نوح هيرد جودي ولا لاء و كمان البنت اللي اتجوزها دي هتيجي هنا ولا لاء

شريفه:انا عمري ما هسمح ان البت دي تفضل على ذمته و لو فيها مو"تي بس لازم يرجع المصانع والارض ووقتها هيطلقها و انا هخليه يرميها برا القصر

جيجي :طب و جودي؟

شريفه:جودي هي اللي هتقدر تقهر حور لو نوح ردها المهم سيبك انتي من كل الحوارات دي و ياله اخرجي مع صحابك

جيجي:طب عايزه فلوس

شريقه:انت مش لسه مدياكي خمس تلف من يومين

جيجي:يا مامي خمس تلف اي بس المهم عايزه فلوس لان فلوسي خلصت

شريفه:خدي يا جيجي هاتي كل اللي تحتاجيه المهم تعرفي كل حاجه عن راغب انتي فاهمه

جيجي:اوكي يا مامي باي باي

.........................
في بيت جودي النجار
جودي:وحشتني يا بيبي
راغب بابتسامه جانبيه :كنا سوا امبارح في النايت لحقت اوحشك

جودي وهي بتقعد على رجله بمياعه:اديك قلتها قي النايت يعني مكنتش واخده راحتي معاك

راغب بخبث:وانتي كمان وحشتيني بس قوليلي عملتي اي في موضوع رجوعك لنوح لازم يردك يا جودي انا محتاجك تكوني عيني عنده

جودي :انا عملت زي ما انت قلتلي و بعتله المحامي اني هاخد منه اياد  لكن هو دلوقتي في فرنسا مع ست الحسن مراته الجديده

راغب بخبث  :مراته الجديده؟ ودي اي نظامها

جودي :ههههههه دي بت واقعه تصدق بتحب نوح من اكتر من ست سنين وهو ولا هنا




.



راغب بذهول واعجاب:ست سنين..... وانتي عرفتي ازاي؟

جودي:اصل قبلتها يوم فرحي من نوح....
بص ياسيدي حور ليها بنت عم انا اتعرفت عليها وصاحبتها لما كنت في الغربيه و عرفت منها ان حور واقعه في غرام نوح و ان محدش يعرف إلا هي و اختها سلمي.... يوم الفرح حور جيت القصر عشان تبارك بس انا متوصتش و سممت بدانها بكلام يخليك تتمنى المو"ت و هي في اليوم دا طلعت تجري و خرجت من القصر معرفش اي اللي حصل بعد كدا 

راغب باعجاب:حلوه؟

جودي وهي بتمسكه من ياقه قميصه :هتفرق معاك

راغب بخبث وهو يقب"لها:ميفرقوش معايا غيرك يا جميل

راغب الصاوي:٣٠سنه شاب وسيم شخصيه خبيثه و طماعه. رجل أعمال 

جيجي الشرقاوي:25سنه بنت طايشه مستهتره لكن في وجود أخيها تحاول جاهده الا تظهر طايشها

جودي النجار:26سنه خب"يثه جدا طما"عه جميله لجد ما


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق