رواية قلب الزين الفصل الثاني عشر 



البارت ال12
قلب الزين
غاده..... لا لا مستحيل اجوزه احنا متفقناش على كده ياهاشمى بيه 
زين.... يعنى ايه الكلام ده ياهاشمى بيه 
غاده.... انا مروحه لجوزي كفايه لحد كده 
الهاشمى..... هو انا جبتك من بيتكو انتى اللى جيتى وقولتى 
المهم فضلو يتخانقو كتير وفجأه نوران اغمو عليها شالها زين وطلع ع الاوضه وغاده روحت لبيت جوزهاوهيا بتدعى على الهاشمى ف سرها 
عند زين 
فضل يفوق نوران واتصل بالدكتوره 
الدكتوره جات ودخلت تكشف عليها وطبعا زين والهاشمى مستنيين برا بعد30 ساعه خرجت الدكتوره
الدكتوره....الف مبروك يازين بيه المدام حامل 
زين بفرحه.....الله يبارك فيكى 
ودخل بسرعه للنوران وشالها وفضل يلف بيها
نوران....هههههههه كفايه يازين كفاااااايه 
زين....هبقا بابا يانوران انا مش مصدق نفسى هبقا بابااااااا 
نوران.....وانا كمان هبقا ماما 
زين..... انا هدب.ح 15 عجل وافرقو ع اهل الحاره كلهم الكل لازم ياكل ياكل يانوران 
نوران.....ايوه يازين خليهم يدعولك بدل م يدعو عليك يازين وعشان خاطرى رجعلهم ارضهم وحجاتهم
زين....وحياتك هراضى الكل يانوران 
وفعلا نزلو وفرقو لحمه للناس ورجعلهم ارضهم ومحصولهم وطلب منهم السماح واحد واحد 







وطبعا ده معجبش الهاشمى واتخانق معاه خناقه كبيره وجهز هدومه وسافر 
نوران اتصلت  بشخص 
نوران.... اهو خرج  من البيت  شوف  شغلك  
الشخص....تمام 
الهاشمى كان مسرع العربيه ع الاخر وفجأه الفرامل فلتت ومبقاش متحكم ف العربيه وفجأه خبط ف عربيه عربيته بدأت تطلع دخان الناس اتجمعت عندو حاولو يطلعوه ولكن مفيش فايده والعربيه اتفجر.ت  
عند زين ونوران 
اتصل شخص ب زين  
الشخص.... ابوك عمل حادث.ه 
زين..... ب ب ابويه هووووو فييييين 
الشخص وصفلو الطريق وطلع جري 
نوران.... رايح فين يازبن  استنا هنا 










مردش عليها ونزل جري وهى طبعا فهمت وطلعت وراه بسرعه وطلعت معاه العربيه وراحو ع العنوان شافو العربيه متفحم..ه محدش قدر يساعده 
زين.... باباااااااااااااااا ابويه مااااااا.ت يانورااان 
حضن نوران وفضل بعيط وهي بتبص ع العربيه المحروق.ه وكأنها بتطفى نار قلبها 
نوران..... معلش يازين امر ربنا 
هو حاضنها وبيعيط بشده وهى عيطت على حاله 
عده 3 شهور 
زين سافر الغردقه وكان عاوز يقعد لوحده
وف يوم رجع من الغردقه وكان متغير خبط ع الباب وفتحتله نوران وبدون مقدمات حضنها وفضل بعي.ط 
و...... 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق