رواية طفله الريان الفصل الرابع عشر 



يامن صحي لاقي نفسه في مستشفى، يامن باستغراب انا فين. 

في مستشفي الامراض العقليه يافندم، يامن بصريخ انااااا مششششش مجنوووووووون سااااامعه. 

الممرضه اديته حقنه مهدئه ونام بعدها،،،،، 
في مكان تاني الممرضه كانت داخله تطمن علي المريضه لكن اتصدمت لما لاقيت السرير فاضي ومحدش في الاوضه!! 

الممرضه بصريخ يادكتور يادكتور المريضه مش في الاوضه! 

الدكتور بخوف ينهار اسود ريان بيه لوعرف مش بعيد يقفلنا المستشفي! 

( ايوه يجماعه فعلا دي ايسل وريان هو الي وداها المستشفى ودي كلها خطه منه ومن اللواء وخلال الاحداث هنعرف لقاها الزاي) 










ريان وصل المستشفى لكن اول مادخل انصدم لما شاف المستشفى في حاله ضجه وفي قلق في المستشفى، سمع اتنين بيتكلمو وهم بيقولو مش عارفه ياختي في واحده مش لاقينها في المستشفى وبيقولو انها مرات رجل اعمال مشهور 

ريان بصدمه وغضب ايييسل،، راح لمكتب المدير ومسكو من هدومه وبيقول مراااااتي لو مرجعتشش هقفلكو المخروبه دي سااامعين!! 

المدير بخوف متقلقش يباشا احنل بنشوف كاميرات المراقبه، وان شاءلله هترجع. 

جابو كاميرات المراقبه وشافو ايسل وهي طالعه من المستشفى بتعـ.ب نزل بسرعه وهو بيفتكر... 

فللااش باااااك.... 
اللواء لما اتصل عليه وقاله ان ايسل اختفت دا كله كان تمثيل لانهم كانو عارفين مكان ايسل من الاول لكن مهجموش علي المكان لان كان في خطر علي ايسل. 

وان عبدو كان الحقيقه من طرف كاريمان ويامن واللواء اختارو لان دراعهم اليمين، وكان عاوز يوصلهم المعلومات الي هما عاوزين يوصلوها، 

كان هدفهم انهم يطلعو ايسل من المكان لانه كان خطـ.ر
عليها لكن متوقعوش انهم يرموها من فوق الجبل علشان يخلصو منها، 









لكن قدرو ينقذوها لان ايسل موقعتش من فوق الجبل اساسا لانهم ماخدوش بالهم لما رموها انها وقعت علي طوبه كبيره جدا ونزفت د"م كتيرر لكن اللواء وريان قدرو يوصلو بدري وينقذوها.

وريان وداها المستشفى ودا كله طبعا محدش يعرف عنه حاجه لسلامه ايسل ولما كاريمان ماتت ويامن دخل المستشفى  علنو كل حاجه لان الخطر راح. 

باااااك.... 

ريان فاق من شروده علي صويت بنت هو خبطها بلعربيه! 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق