رواية اسير عشقها الفصل الرابع عشر 


حور كانت مصدومه من جيجي ازاي قدرت تمد ايديها على فلوس اخوها بالطريقه دي
دخلت اوضتها و هي بتفكر يا ترى تقول لنوح ولا لاء... لكن قررت تتغاضي عن الموضوع

حور لنفسها:كلنا بنغلط يا حور و انتي لسه داخله بينهم مينفعش تعملي بينهم مشاكل و بعدين انتي متعرفيش جيجي دي... بس شريفه متكبره اوي.. اااه دماغي هتنفجر

قالتها وهي بتاخد الموبيل و بتكلم سلمي

حور:فينك يا بنتي... كلمتك كذا مره

سلمي :معليش يا حور كنت نايمه و حرفيا حاسه ان جسمي كله مكسر

حور:الف سلامه عليكي ياحبي.... ربنا يقويكي و يقومك بالسلامه خالص ارتاحي و هكلمك وقت تاني

سلمي:لالالا انا محتاجه اتكلم في اي حاجه احكي في اي

حور:مش عارفه يا سلمى بس خايفه حاسه بكل حاجه غريبه.. جيجي و شريفه و صاحبه دا كمان مش مرتاحه ليهم

سلمي:طب هو اي اللي حصل احكيلي

حور:طب اسمعي يا ستي
وحكتلها كل اللي حصل من اول ما دخلت الفيلا لحد جيجي

سلمي :بص يا حور دا موضوع بينهم وانا شايفه انك متتدخليش دلوقتي لأنك متعرفيهمش لسه

حور:انا بقول كده برضو

سلمي :طب وصاحبه دا خايفه منه ليه

حور:مش عارفه يا سلمى بس نظراته غريبه وق"حه انا حاولت اتجاهل الموضوع بس مش عارفه

سلمي :لا يا حور مينفعش تفكري بالطريقه دي اكيد انتي غلطانه وبعدين انتي بتقولي أن نوح بيقول انه صديق طفولته وشريكه يعني اكيد مفيش حاجه من دي

حور:هحاول يا سلمى المهم انتي تتغذي كويس و ترتاحي عشان خاطري

سلمي :والله سليم مش مخليني اعمل حاجه 

حور بسعاده:عشان انتي طيبه و تستاهلي واحد يشيلك في عنيه

سلمي :يارب نفضل كدا يا حور يا رب

حور:ان شاء الله خير

نوح خبط على باب اوضتها و هي قفلت مع سلمى وراحت فتحت

نوح بابتسامه :ممكن اعرف بتعملي اي هنا... على فكره اوضتي هي الاوضه اللي هناك دي

حور:انا قلت انك يعني هتحب تنام في اوضه لوحدك زي الاول

نوح :بصراحه مش عارف انام وانتي مش في حضني

حور بارتباك:بس

نوح:ااامم على فكره انا جوزك عادي يعني

خور:انا مش قصدي انا بس يعني

نوح باعجاب حقيقي:حور ممكن متخافيش لو سمحتي و ياله بينا بقى عشان بجد عايز انام

حور:طب طب ثواني هغير هدومي

نوح دخل وقفل الباب وراح قعد على السرير
:خالص هنام هنا.. ادخلي غيري

حور:اوكي
بعد مده كانت نايمه وهو محاوط خصرها بتملك و مغمض عنيه.. حور حست بحاجه غريبه لأول مره... حسيت ان هو هادي و مطمن دقات قلبه كانت منتظمه
ابتسمت وحضنته اكتر و هي بتغمض عنيها و بتنام
تاني يوم في مستشفى خاصه
بتدخل حور مع نوح و بتروح لاوضه المدير اللي اول ما بيشوف هم بيروح يسلم عليه

دكتور شاهين:اهلا اهلا اهلا نوح باشا بنفسه منور المستشفى 

نوح بجديه:اهلا يا دكتور شاهين احب اعرف حور الشرقاوي المدام







دكتور شاهين:اهلا وسهلا يا هانم المكان نور 

حور بابتسامه :متشكره جدا 

دكتور شاهين:اتفضلوا... اتفضل يا نوح بيه

نوح وحور قعدوا ادامه
نوح:بص يا دكتور شاهين انا هدخل في الموضوع على طول... حور دكتوره جراحه قلوب تخصص اطفال لسه متخرجه من كم شهر و هي حابه تشتغل تحت التدريب فأنا قلت إن مفيش احسن من المستشفى دي تشتغل فيها 

دكتور شاهين:واضح عليها انها ذكيه والاطفال هيحبوا على بركه الله لو حابه ممكن تبدأ من بكرا... لا من النهارده كمان لو معندهاش مشكله

حور :متشكره جدا يا دكتور انا فعلا محتاجه ابدا شغل 

دكتور شاهين:يبقى انتي فريق دكتور احمد من النهارده و منوره المستشفى والتيم كله

حور:دا شرف لبا

نوح:طبعا مش هوصيك على حور يا دوك

دكتور شاهين:لا طبعا مش محتاجه توصيه 

نوح:تمام همشي انا دلوقتي و اول ما تخلصي كلميني وهاجي اخدك.. 

حور هزت راسها بأه وهو بأس راسها ومشى 
نوح :حور خالي بالك على نفسك ولو حصل اي حاجه او اي حد ضايقك كلميني

حور:متخفش عليا انا وقت الجد بميت را"جل
نوح طبع بو"سه خفيفه على جبينها و مشي

دكتور شاهين:تعالي بقى يا بنتي نتمشى شويه في المستشفي و اعرفك على التيم بتاعك

حور:اتفضل طبعا يا بروف

دكتور شاهين ابتسم وهي خرجت وراه كانت بيوريها كل انظمه المستشفى و الاجهزه والتطور اللي بيحصل في عالم الجر"احه والاجهزه

حور:اول مره اشوف الجهاز دا في مصر مكنتش متخيله انه موجود هنا

دكتور شاهين:فعلا الجهاز لسه حديث و مهم جدا في العمليه اظن انتي عارفه خطوره ان اي مشكله ولو بسيطه تحصل في اوضه العمليات و دول أطفال يعني للأسف مش هيكون في اي حل لو خطأ بسيط حصل... الجهاز دا دقيق جدا

حور:فعلا 

دكتور شاهين:دكتور احمد يا دكتور

كان واقف في ممر المستشفى و هو قاعد على ركبته وبيدي بنوته صغيره شوكلاته 

حور ابتسمت بتلقائيه و احمد قام وهو بيظبط الروب بيروح ناحيتها وهو مبتسم ابتسامته الجميله والعفويه

دكتور احمد:اهلا...

دكتور شاهين:احب اعرفكم دكتور احمد... دي دكتوره حور هتبقى معاك في التيم هي لسه تحت التدريب 

أحمد بابتسامه وهو بيمد ايديه لحور:اتشرفت بمعرفتك و ان شاء الله تنبسطي معانا 

حور بشغف:مبسوطه اكتر اني هكون معاكم و متحمسه لدا

أحمد بابتسامه :شكلك كدا من النوع اللي بيحب الشغل و هيكون في كمياء بينا 

دكتور شاهين:احمد مدام حور مرات نوح الشرقاوي 

أحمد باحراج:طبعا عارفه ممكن تيجي اعرف على باقي الفريق

حور:اكيد

كانوا ماشين في ممر المستشفى و احمد كل ما يشوف طفل يحكي حكايته لحور وهي كانت مبتسمه و مكنتش زهقانه منه بل بالعكس كان بيتكلم بعفويه جدا واخلاص 





احمد:اسف انا عارف اني رغاي بس الاولاد دول انا يعني بقالي كتير معهم واعرف كل حكايته اسف لو ازعجتك 

حور:لا ابدا بالعكس تعرفي الأطفال دول أجمل نعمه في الكون و انك يبقى عندك طفل مريض وبيتوجع وانت مش قادر تساعده بجد حاجه صعبه ومؤلمه اوي

أحمد :فعلا... دي الاوضه اللي بنتجمع فيها قبل أي جراحه...

حور فجأه وقفت مصدومه وهي بتبص لراغب اللي داخل من المستشفى مع جودي

اول ما شافت جودي حست روحها بتنسحب منها وهي بتفتكر اللي حصل من سنه ونص

كانت بتتنفس بصعوبه و حاسه انها بتتخ"نق 

أحمد بقلق:دكتور حور انتي كويسه..... في اي

حور غمضت عنيها بقوه لدرجه ان دموعها نزلت
فلاش باك قبل سنه ونص

سلمي بغضب :هتروحي فرحه تعملي اي يا مجنونه انتي عايزه تحرجي نفسك وخالص

حور :ارجوكي يا سلمى عايزه اروح مش هتاخر لو بابا جيه كلميني ارجوكي 

سلمي :حور بالله عليكي انسيه خالص انسى نوح هو بيتجوز انتي فاهمه بيتجوز 

خور بصر"يخ :وانا عايزه اكسر قلبي.... عايزه انساه.... عايزه انزعه من جوايا.... انا تعبت اقسم بالله تعبت اوي... جايز لما اشوفه معها انساه... جايز اشيله من قلبي... جايز ارتاح يا سلمي

سلمي بدموع وهي بحضنها وبتحاول تهديها:ارجوكي ارجوكي اهدي يا حور.... ماشي هتروحي و هتشوفي وهو بيتجوز و خلي في علمك انك انتي اللي اختارتي تكسري قلبك يوم ما حبتيه

حور بدموع وقهر:ياريتني ما حبيته ياريتني ما شفته 

سلمي :ممكن تهدي وحياتي عندك 

حور وهي بتحط الشال على كتفها:مش هتاخر يا سلمى بس لو بابا جيه كلميني... سلام

قالتها وهي بتخرج من القصر وقفت تاكسي ووصلت لقصر الشرقاوي 

نوح كان بيرقص على حصانه هو وكذا حد كان مبتسم وفرحان 

حور ابتسمت و دموعها نزلت لكن مسحتها بسرعه كانت هامشي لكن في حد واقفها

جلنار (بنت عمها بكر"ه) :اهلا يا حور مكنتش اعرف انك هتيجي تباركي للعروسه اصل غريبه يعني تيجي تباركي لواحد سابك






قالت كلمتها بسخريه لاذعه

حور بابتسامه كبرياء:لا يا جلنار احنا ولاد أصول... وولاد الأصول يعملوا الواجب... وبعدين انا متسبش انا جوهره أغلى بكتير من تخيلك و ميقدرش الجواهر غير الجواهرجي الشاطر و يا حببتي بلاش انتي تتكلمي.... دا انتي مطلقه مرتين ومفيش واحد طايق يعيش معاكي

جلنار بغيظ:طب ما تيجي تباركي للعروسه دي حتى زي القمر من بنات مصر

حور بابتسامه ساخره:و الله يا حببتي البلدي يوكل.... و الجمال الرباني مفيش زيه

قالتها وهي بتدخل القصر بدلع عشان تغيظ جلنار

بعد دقايق





حور كانت بتبارك لجودي اللي بتبصله بنتصار و شماته لكن حور مكنش في اي معالم على وشها بالعكس مبتسمه

جودي بسخريه:اهلا يا حببتي 

حور:الف مبروك 

جودي:الله يبارك فيكي عقبالك.... بس ياترى مين هيقبل يتجوزك

حور بغضب :بت انتي لمى لسانك انا ممكن اعملك ماسحه سلالم دلوقتي حالا

حودي:شوفوا مين بتتكلم لا دا انتي قليله الأدب بقي

حور:قليله الأدب دي هي اللي زيك ومعرفش الذوق وميشرفينش اكون هنا





قالتها وهي بتخرج من المكان
جودي بصوت عالي:اوعي تفكري ان نوح الشرقاوي هيكون ليكي

حور مهتمش انها ترد وخرجت من القصر وعي منهاره هي عملت اي لكل دا

حور كانت ضحيه الصفقات اللي بين العيلتين و نوح بدون ما يقصد جرحها اوي برفصه ليها
الكل شاف انها سيئه و يمكن تكون المشكله عندها

باااااك
احمد: دكتوره حور انتي كويسه
حور بجديه:اه اه
قالتها وهي بتجري ناحيه الاوضه اللي جودي دخلتها
حور الممرضه باستغراب :لو سمحتي هي اي الاوضه دي

الممرضه:دي تلقيها عمليه إجها"ض 

حور بصدمه:إجها"ض؟؟ راغب و جودي


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق