رواية رفيف قلبي الجزء الثاني الفصل الخامس عشر 

إياد وصل المستشفى لاقى باباه خلص إلاجراءت علشان خروج رفيف، وكانوا خارجين. 
إياد حضن رفيف ورفعها من على الأرض وآسر بصلة بغضب، إياد نزلها بخوف وراح وقف جمب أبوه، ورجعوا على البيت، وبعدها آسر سابهم وراح على القسم علشان يطلع خالد، وأتنازل عن الشكوة وخرجة. 
خالد بحزن: أنا آسف والله مكنتش أقصد أعمل حاجة غلط بس أنا حبيتها وكنت متأكد إن حضرتك مش هتوافق 
علشان خاطر أبويا يعنى. 

آسر: أنا خرجتك علشان خاطر أمك متستاهلش تتبهدل كدا وكمان علشان الموقف اللى عملتة علشان تنقذ مراتى بس أنا آسف أنت وبنتى مستحيل تتجمعوا.  

للمتابعه باقي الروايات زوروا موقعنا على التليجرام من هنا




جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق