رواية هوس دراكولا الفصل 
السابع عشر  

عليها .. و إيده التانية بدراعه ضاممها ليه 

إتنهد الراجل و قال لخُفاش الحُب الأبدي : كمان واحدة عشان هي مش مصا*صة د*ماء أصلًا 

" لو هي مصا*صة د*ماء كان خُفاش الحُب الأبدي هي*عضها عـ*ضة واحدة بس ليها و للعريس .. بس هي مش مصا*صة د*ماء أصلًا .. "

ف عـ*ضها مرة كمان و خدوا الد*م و قفلوا الإزازة، ساعتها تقوى كانت دايخة و ماسكة في ظافر من تعبها و آلمها .. 

أخد الراجل الإزازة و كتب عليها " نتمنى لكم حُب أبدي "

و لسة هيدها لظافر و يعلن إنتهاء المراسم لقوا ضر*ب نار و أسهم و د*م على فستان تقوى !! 

ف شهقت تقوى بخوف و الكل بيصرخ و ..... 








جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله

 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق