رواية لهيب القلب الفصل الثامن عشر 



هما ماشيين و حسام وصل و نزل من العربيه محمد شافه 

محمد بغضب..  حسام اقف عندك 

حسام بص ليه بصدمه محمد طلع المسدس و وجهو في وش حسام و بدا يهدده 








محمد بغضب..  بنتي فين يا حسام والا قسما بالله افرغ السلاح ده ف نفوخك 

حسام ببرود..  بتك هربت مني معرفش راحت فين احب اقولك امشي من هنا قبل ما تتصفي انت و الخرفان الي معاك دول

محمد ضربه طلقه لكن واحد جه من وراها و رفع السلاح لفوق و الحد ده كان دانيال و جوليا و كام واحد تاني سبتو الرجاله 

حسام بضحك..  مش قولتلك هتتصفي انا هخليهم يسبوك تمشي عشان معزتك الي ف قلب ابويا 

خدوا منهم الاسلحه و مشي 

حسام..  انتو جيتو ف الوقت الصح و المناسب بس عرفتو منين و كمان جايين عاملين احتياطكم 

دانيال..  وصلتلنا معلومات انك في خطر فكان لازم نحذرك و نخلي بالنا منك و انت لازم تسيب البلد لانك فتحت ع نفسك طاقت جهنم بسبب البت ده 

حسام بدا يفهم الكلام و دانيال وراها الجرايد و صفحات التواصل الاجتماعي الي كاتبه عن المجرم الي اغت_صب جني و خطفها 

عند جني و جاسر وصلو مبني المخابرات المصريه في اليونان 

جاسر للواء علاء..  حضرتك احنا عندنا ادلا كتير تسجيلات صوتيه لحسام ده بخصوص المافيا انما القضيه الاكبر هوا الاعت_دي البدني و جن"سي علي جني يعني قضيه كامله متكامله 

اللواء..  متقلقش يا جاسر اولا تم زرع حد مع حسام يعني مش هيتحرك خطوه غير و يكون عندنا علم بيها 









جني بتعب ..  حضرتك انا نفسي اخلص من الكابوس ده و ارجع اعيش حياه طبيعيه تاني زي بقيت البشر انا بقيت بخاف من نفسي 

اللواء..  انسه جني انا مقدر الي انتي مريتي بيه بس اوعدك هجبلك حقك تالت و متلت و هتشوفي الي هيحصل اي في حسام 

جاسر..  لازم حضرتك تقبضي عليه ف اسرع وقت قبل ميجيب الميكروفيلم و ساعتها هيكون هد الدنيا 

اللواء..  حاليا هبلغ بالقبض عليه و انتو طبعا مامنين مننا لحد ميتم طرحيلكم الي مصر عن اذنكم دقيقه و جاي 

جني..  تخيل اليوم الي هخلص في من حسام بس مش عارفه ليه قلبي مقبوض و وجعني لما بتخيل و انا شايفها و هوا محبوس كده 

جاسر ابتسم..  لانك حبتيه يا جني حبيتيه حب خارج ارادتك 

جني بصت لجاسر بصدمه و وشها اتوتر و سكتت معرفتش تتكلم خايفه جني لنفسها ياه ع وجع القلب مكتوب عليا العذاب طول عمري اكتر واحده اذاني هوا اكتر واحد احبه يارب متعلقنيش بيه لاني بتمني اليوم الي هنتقم منه 









عند حسام خد القرار انو يطلع من البلد راح الشقه الي فيها قمر عشان يجيب حاجه مهمه منها و يرحل 

فتحت قمر ابتسمتله..  حمدلله بالاسلامه يا حسام بيه اتفضل 

دخل حسام و هوا داخل الاوضه..  خلي بالك انا ماشي و هسبلك الشقه و كمان فلوس تصرفي منها لاني شكلي مش راجع تاني 

ثم دخل جاب الاوراق و خرج لقي قمر ماسك سلاح و موجها في وشها حسام اتصدم..  انتي بتعملي ايه انتي اتجننتي ارمي البتاع الي في ايدك ده بلاش هزار 

قمر بضحك..  مهوا حضرتك مش هتخرج منها غير ع السجن احب اعرفك بنفسي النقيب قمر عدلي من المخابرات العامه المصريه 

حسام بصدمه طلع سلاحه و 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق