رواية سحرتني كاتبة الفصل الثامن عشر بقلم ايسو ابراهيم 


هدير وقفت مكانها بصد*مة وقالت: طارق



والدها: تعرفيه



هدير: دا اللي اطلـ ـقت بسببه بما نزلت أشوفه



والدتها بصد*مة: إيه؟



ياترى هيحصل إيه؟ وممكن هدير توافق عليه؟



#

طارق بصد*مة وقـ ـلق قال: اسمها إيه؟


للمتابعه باقي الروايات زوروا موقعنا على التليجرام من هنا




جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق