رواية احببت فلاحة الفصل الثامن عشر

الفرح انتهى 
سيف .هنبدأ بأول مفاجأه 
سندس . اى هى يلا قول 
سيف يلا بسرعه الطيار لسه عنها ١٠ دقايق 
ركبوا العربيه وذهبوا إلى المطار 
سندس  بالله عليك رايحين فين 
سيف .اكتر مكان نفسك تروحيه اى 
سندس .فلسطين نفسي اسافر فلسطين واصلى ف القدس واعيط ونفسى اشوف قبه الصخره ونفسي اشوف كل مكان ف فلسطين انى اعشق فلسطين💚انا من مصر ولاكن بحب فلسطين اوووى بحس فعلا ان دمى فلسطينى 💙
سيف .يلا بينا ع فلسطين 



سندس حضنته واطنتطت من الفرحه وركبوا الطياره
سندس انا اول مرة اركب الطياره انا خايفه اوى 
سيف انا معاك متخافيش ابدا طول وانا معاك 💖😘
سندس بس ازاى انت عرفت انى بحب فلسطين 
سيف .انت مفكره انى اتجوزتك وحبيتك عشان طلعت دكتورة ومن مستويا وعندك شركات وكده 
سندس. اومال اى 
سيف إللى انت ما تعىرفيهوش ولا حد يعرفه يا سندسى ان انا بحبك بقالى ٧ سنين من لما كنت ف أولى كليه 
سندس بصدمه .ازاى 
سيف فاكرة اليوم إللى انت كنت طالعه من الجامعه بتبكى وخبطى ف واحد 
فلاش باك 
سندس وهى ف المحاضره تليفونها رن 
استأذنت من الدكتور وخرجت 
سندس الو السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته ازيك يا منه 
شخص .وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته صاحب الفون ده عمل حدثه و حالته خطيره




سندس .ايه😭😭😭😭وطلعت تجرى بانهيار وفجأه خبطت ف شخص 
هو .مش تحاسبى مردتش عليه وجريت
سيف انا هو الشخص ده ومن يومها وأنا بحببببك وبراقبك ونفسي اتجوزك بس كنت بحس انى مستهليكش وحاولت اتغير عشان اتقدملك وبعدين امى اجبرتني اتجوزك وانا مبحبش حد يضغط عليا ف حاجه 
سندس حضنته وبكاء انا بحبببببببك اوى
سيف .انت كنت لى بتبكى يومها 
سندس يومها جالى تليفون ان منه اعز واغلى صحابى كانت اخت ليا كانت لتعنى ع الصلاه والقراءن والعمل الصالح عملت حادثه وماتت ربنا يرحمها كنت بحبها اوى وحشتنى اوى
سيف ،ان شاء الله ههى ف مكان احسن من هنا 
المضيفه .ع كل الركاب ربط حزام الأمان سوف تهبط الطائره الآن 
وهبطت الطائره ع اغلى ارض ف العالم ارض فلسطين الحبيبه 💚💚(اللهم زياره لها)
وركبوا تاكسى وذهبوا إلى فندق ف مدينه القدس 
سندس. يلا يا سيف نتوضى ونصلى لان هامو٠٠٠ت وانام 
اتوضوا وصلوا سوي وناموا 
تانى يوم سندس صحيت وجدت نفسها ف حضن سيف 
سندس سيف سيفو يا احلى سيف اصحى يلا نفسي اروح اصلى ف المسجد الأقصى والف فلسطين 
سيف .يا صباح الياسمين ع اجمل عيون ☺
سندس بكسوف 🙈يلا قوم 
قام سيف ولبس قميص نبيتى وبنطلون اسود وكوتشى ابيض 
وسندس لبست دريس نبيتى ونقاب الخمار اسود وكوتش ابيض
وخرجوا وذهبوا إلى المسجد الأقصى وصلوا ما واحد فلسطينى عزمهم وزاروا كنيسه المهد والمسجد الإبراهيمي وقصر هشام ونابلس القديمه وقضوا اجمل اسبوع ف فلسطين 
سيف .سندس يلا جهزت الشنط عشان هنمشى 
سندس بالله نقعد كمان يوم 
سيف لا احنا اسافر ع تانى مكان بتحبيه
سندس .واو بجد   هنروح ايطاليا 
سيف ايوه 
سندس انا بحبببببببببك اووووووى انت اجمل زوج واخ وحبيب ف الدنيا
ف ايطاليا بعد ما سافروا نزلوا ياكلوا ف مطعم 
شمس. سيف وحشتنى 
سندس.............
سيف .......
يتبع...
             الفصل التاسع عشر من هنا 
 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق