رواية عشقت فهد الصعيد الفصل العشرون 

part 20

فاقت ضحي من النوع علي وجع رهيب في ظهرها 

ضحي بألم : أههه ضهري فين العلاج 

حاولت ضحي تقوم بس مكنتش قادره من الألم 

ضحي بتحاول تكتم في شهقاتها بس مش قادره راحت صوتت مره واحده
قام فهد مفزوع علي صوتها

فهد : مالك ياضي مالك 

ضحي بعياط جامد : ضهري ضهري بيوجعني يا فهد بام.وت ألحقني 

فهد : طب يلا هنروح المستشفى 

ضحي : لا يافهد انا بس نسيت أدهن الكريم قبل ما انام 

فهد : طب هوا الكريم فين 

شاورت ضحي علي مكان الكريم وقام فهد جابه 

فهد : ضحي حبيتي ساعديني عشان أعرف أدهنلك الكريم

ضحي بألم : لا أنا هعرف أهنوا روح إنت

فهد بضيق : ضحي مش وقت كسوفك إنتي أنا جوزك ويلا عشان أهنلك الكريم

سمعت ضحي كلام فهد لان هيا كانت موجوعه جدا 

بدأ فهد يدهن ضهر ضحي مع شهقات ضحي من الألم 

انهي فهد وضع الكريم لي ضحي وساعدها لكي تستلقي علي السرير 

ضحي بتعب : ربنا يخليك ليا يا فهد 

فهد : ويخليكي ليا يا قلب فهد 

قبل فهد خدها وبعد عنها 

ضحي بحرج : فهد اممم هوا إنتي أمم ليه أتغيرت معايا كده

قرب فهد منها وقعد علي السرير ومسك إيدها 

فهد : ممكن كان أول علقتنا كانت ملخبطه وإني كمان اجربك عشان تتجوزيني فدا كان غلط بس مكنش قدامي غير ده إنتي كنتي مصره عشان ترجعي مصر عشان سبب تافه فا عشان كده أصريت إننا نتجوز بسرعه وإنتي اصلا من يوم ما جيتي علي الدنيا وإنتي بقيتي ملك فهد الصعيد عارف إن كنت اوقات بزعلك بس متزعليش مني لان بجد مش هقدر علي زعلك خالص يا قلب فهد الصعيد ضحي أنا بحبك 

بصت ضحي ليه بصدمه مش مصدقه إن فهد قال ليها إنوا بيحبها 

فهد : ساكته ليه ياضحي 

ضحي : مش عارفه أقول إيه

فهد : مش بتحبيني ياضحي

ضحي بسرعه : مين دي دا أنا بعشق أمك

فهد : قولتي إيه

ضحي : ها مقولتش 

شدها فهد في حضنه مره وحده 

فهد : عمري مافكرت إن في يوم هحب حد بي الحب ده كله لحد ماجيتي إنتي غيرتي دنيتي وحياتي وكل حاجه فيا بحبك يا ضحي 

ضحي بخجل : و أنا بعشقك يا فهد الصعيد 

قبل فهد خدها وبعد عنها 

فهد : هروح أخد شور وهنزل أجيبلك الفطار

ضحي : لا انا عايزه انزل أنا زهقت من القاعده

فهد بحزم : لا الدكتور قال مافيش حركه

ضحي برجاء : ونبي يافهد ولله مهتحرك خالص

فهد : لا ياضحي 

ضحي : ونبي يا فهودي 

فهد : فهودي بقي أنا فهد المنياوي يتقالي فهودي

ضحي : طبعا هوا في حد يقدر يقولك فهودي غيري 

ضحك فهد عليها 

ضحي : ها 

فهد : ها إيه 

ضحي : هنزل تحت

فهد بنفاذ صبر : ماشي ياضحي عشان عارفك عنيده بس 

ضحي : طب ساعدني أقف بقي عشان أغير هدومي 

فهد وهوا بيقرب منها : طب ماتخليكي قاعده وانا اساعدك يا قلبي

زقتوا ضحي 

ضحي : ونبي إنتي رايق

فهد : ومبقاش رايق ليه أنا إلي حايشني عنك إنك تعبانه غير كده ولله مهخليكي تطلعي بره الجناح

احمر وش ضحي جامد 

فهد : خلاص دا إنتي هتقعي مني

ساعد فهد ضحي لحد ما وصلت غرفه الملابس وهوا راح ياخد شور 

"بعد نص ساعه"

خرج فهد من الحمام وهوا بيرتدي تيشرت أزرق غامق وبنطلون أسود قطني 

لقي ضحي قاعده مستنياه علي السرير 

فهد : إيه القمر ده

ضحي : شكرا 

كانت ضحي ترتدي دريس أبيض فيه زهور من اللون اللافندر مع طرحه لونها لافندر 

راح فهد عند ضحي ،وقامت هيا وساندت عليه ونزلوا تحت 

               ◇◇◇◇◇◇◇

نزلوا فهد وضحي وضحي كانت ماسكه في دراعوا جامد وراحوا قعدوا مع الكل 

محمد : إيه إلي نزلك يا بنتي 

ضحي : زهقت من القاعده فوق فنزلت 

سالم : بس الدكتور بلاش حركه كتير

ضحي : ما انا هقعد معاكوا مش هعمل حركه خالص 

شيماء وهيا بتاكل : ما خلاص يا جماعه الله الواحد مش عارف ياكل 

ضحي : وربي يا شيماء لو سمعت صوتك النهارده هجيبك من شعرك ماشي

شيماء : وأنا مالي يا لمبي

نور بتعب : يابت إنتي وهيا أتلموا 

ضحي : مالك يا نور حساكي تعبانه 

نور بتعب شديد : معرفش مالي من سع.....

ولم تكمل الجمله وقامت بسرعه علي الحمام ووراها عمر 

عمر بخوف : مالك يا حبيبتي دا تاني مره تستفرغي النهارده

نور وهيا بتنشف وشها : معرفش ممكن أكلت حاجه بايظه

عمر : تمام طب يلا نطلع عندهم 

وطلعت نور عندهم وهوا عمر ساندها

فخريه : في إيه يابنتي

نور : شكلي أكلت حاجه بايظه يا ماما

فاطمه : طب أتغذي كويس يابنتي 

شيماء بصت لي ضحي وغمزوا لي بعض و رجعوا بصوا لي نور وغمزوا ليها 

نور بتفكير : شكل عيال الهبله دماغهم راحت يمين 

فهد وهوا بيبص لي حازم : جدي في حاجه عايزه أقول عليها 

سالم : خير يا ولدي

فهد بحزم : محمد الأسيوطي ولد الحاج أحمد متقدم لي شيماء أختي وعايزين يجوا عشان يحددوا معاد معاك 

حازم بغضب : نعم يا خويا 

فهد : مالك يلا 

حازم : هوا مين ده إلي يجي يخطب شيماء هاا مين دة انا أدفنه 

شيماء بتوتر : أهدي يا حازم

حازم بغضب : أسكتي خالص و إن شاء الله ده شافك فين 

فهد : أمه شافت شيماء في فرح سحر ومحمد 

حازم : أسم مالله هيا راحت تحضر الفرح تحضره ولا تنقي عروسه لي ابنها الحزين

سالم : هوا في إيه يا بني فيها إيه لما الحج أحمد يجيب ابنه ويقعدوا معانا 

حازم : يقعدوا إزاي شيماء دي تخصني 

محمد : تخصك إزاي

حازم : يعني كونت هخطوبها من جدي سالم بس موضوع ضحي ده لخبط الدنيا

ضحي : وأنا مالي يا عنيا ها

حازم : أسكتي يابت

فهد بضحك : وكونت مستني إيه يعني ها لما اقولك إن في حد متقدم ليها علي العموم مافيش حد متقدم ولا حاجه دا أنا كونت بقول كده عشان تتلحلح شويه

حازم : قول ولله 

فهد : ولله 

جري عليه خازم وخدوا بي الحضن 

حازم : حبيب أخوك ياجدع خضتني 

فهد : مش إنت إلي مقضيها حب

حازم : أحم بما إن الموضوع كده فا انا يا جدي عايز أتجوز شيماء 

سالم بحب : نسأل العروسه الاول "وبص لي شيماء " إيه رأيك يا حبيبتي 

شيماء بخجل شديد : إلي تشوفوا يا جدي

ضحي : ياختي إيه الكسوف ده يابت 

بصت شيماء لي بغيظ 

سالم : يبقي علي خير الله فرحكوا بعد العيد علي طول 

حازم : نعم بعد العيد لا ياجدي ونبي العيد لسه بدري عليه وانا مش قادر

سالم : يابني العيد فاضل عليه أسبوع ماتمسك نفسك يلا

حازم : طب وانا مالي إن العيد يجي وكل واحد مع مراته وانا الحزين قاعد لي وحد 

سالم : يعني عايز إيه بضبط 

حازم : كتب الكتاب بعد بكره و الفرح بعديه بي تلات ايام يعني قبل العيد بي يومين 

زينب : بس يابني كده بدري جوي حنلحق نعمل كل ده أمتي

سالم : كل حاجه جاهزه وانا هكلم الرجاله توضب المندره و تجيب ليكوا الطلبات إلي عايزينها و هبعت أجيب ستات زياده تساعدكوا في الطبيخ وتحضير البيت

فخريه : علي خير إن شاء الله الف مبروك يا حوسو 

حازم : الله يبارك فيكي يا عمتي يا سكر

ضحي : اوعي هيكون عندنا فرح ورقص بقا 

نور : يابنت المجانين في رجاله قاعده 

ضحي : طب هنروح المول أمتي 

فهد : وإنتي إن شاء الله هتتحركي إزاي

ضحي : كنب الكتاب بعد بكره يعني لسه فاضل يومين والدكتور قال هما يومين راحه يعني علي بكره هكون زي الحصان 

فهد بهمس : حلو كده يلا خفي بسرعه بقي 

عمر : بتهمس ليها إيه 

فهد : وانت مالك ماتخليك لي مراتك 

سالم : طب إنا هقوم عشان اقول لي الغفر يجهزو كل حاجه

محمد : خودني معاك يا خوي

فخريه : ويلا بينا إحنا عشان يدوبك نلحق نجهز ونحضر 

زينب : يلا يا خيتي 

فهد : وأنا هقوم أشوف الأرض

عمر : خدني معاك

فهد : إيه يا استاذ حازم مش جاي ولا إيه

حازم : لا انا هفضل هنا 

عمر : يلا يالااا وبلاش حب يا خويا

حازم : تصدق إنك رخم جاي اهو 

وزهب الجميع وظل البنات فقط

ضحي : أيوا يا عم 

شيماء بكسوف : أسكتي يابت

نور : ياه هيبقا في فرح قريب يا ناس والواحد عايز يلبس فساتين ويرقص 

ضحي بغمزه : بس شكل حد فينا مش هينفع يرقص

ضحت شيماء 

نور : ومين الحد ده ومش هيرقص ليه

شيماء : إنتي الحد ده يا ختي

نور : وانا مش هرقص ليه إن شاءالله 

ضحي : عشان شكلك كده ولله أعلم حامل

نور : حامل حامل إزاي

شيماء : حامل إزاي يعني مش إنتي متجوزه و عمال ترجع.ي ليكي فتره يبقي أكيد حامل

نور : لا يابنتي اكيد انا أكلت حاجه بايظه مش أكتر

شيماء : طب نتأكد 

نور : متأكد إزاي يا ختي

ضحي : شيماء تخرج وكان هتجيب طلبات للبيت من بره وتروح الصيدليه تجيب أختبار حمل 

شيماء : تمام بس أنا هجيب أختبارين

ضحي : وده ليه إن شاءالله 

شيماء : عشان لما تبقي زيها منحتجش نروح نجيب تاني

ضحي : غوري يابت

نور : صحيح يا ضحي مافيش حاجه جايه كده

ضحي بحزن : لامافيش حاجه

بصت نور لي شيماء بحزن علي حال أبنه عمهم وحاولت شيماء تغير الموضوع 

شيماء : طب هطير انا عشان ألحق 

ضحي : وإنتي ساعديني اطلع جناحي نستناها فوق 

نور : تمام يلا 

وطلعت ضحي ونور فوق وشيماء خرجت

"خارج القصر"

فهد : رايحه فين يا شيماء 

شيماء : رايحه أجيب شويه طلبات 

فهد : طب روحي إنتي و انا هبعت الغفير يجيبها

شيماء بتوتر : لا ياخوي انا هجبها وبعدين الغفير مش هيعرف يجيب الطلبات زي إلي احنا عايزنها

فهد بأستغراب : تمام بس متتأخريش وهلي بالك من نفسك 

شيماء : حاضر يا خوي سلام 

ومشيت شيماء وراح فهد الأرض 

"في جناح فهد"

حكت ضحي كل حاجه لي نور حصلت بينها وبين فهد الصبح

نور : صدقتي يا ضحي أنا قولت ليكي فهد بيحبك 

ضحي : مكنتش مصدقه كنت بحسب أنوا أتجوزني عشان يحميني مش أكتر 

نور : وأديكي أتأكدتي إدي بقا لي حياتكم فرصه من جديد

ضحي : إن شاء الله بس انا أملك صحتي بس

نور : أيوا كده انا عايزه أشيل عيالك قريب

ضحي بخجل : إن شاء الله ساعديني بقي أغير هدومي

نور : تعالي يا قلبي 

ساعدت نور ضحي تغير هدومها لي هدوم نوم وقعدوا يتكلموا في فرح شيماء وهيعملوا إيه وهيلبسوا إيه لحد ما شيماء جت

شيماء : يلا خودي بقا 

نور بخوف : تمام 

ضحي : متخافيش ياروحي إن شاءالله خير

ودخلت نور الحمام 

شيماء : وإنتي أمسكي الاختبار ده عشان لما يجي دورك 

ضحي بضحك : هاتي يا متخلفه

خدت ضحي الاختبار وراحت حطتوا في درج التسريحه ورجعت قعدت هيا وشيماء علي السرير لحد ما نور تخرج

"بعد مده"

خرجت نور وهيا بتحمل الاختبار في إيدها

ضحي : ها ظهر إيه

نور : هوا لما يبقي شريطين ببقي مش حامل صح

شيماء وهيا بتنط عليها : تبقي حامل تبقي حامل هااااا

نور : أنا حامل ههه أنا حامل الحمد لله يا رب

ضحي وهيا بتخودها بي الحضن : الف مبروك يا قلبي ربنا يتمم علي خير

نور : عقبالك يا قلبي 

شيماء : هنقول ليهم أمتي 

نور : أستني علي العشا وأحنا نبقا نقول ليهم 

ضحي : أشطا هكون عمتو قريب

شيماء : يا ه الواحد كبر

ضحكوا البنات علي شيماء وقعدوا يتكلموا عن البيبي و الفرح في جو مليئ بي الفرح والسعاده 



تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق