رواية اسير عشقها الفصل الخامس والعشرون 


ح 


 رواية اسير عشقها الفصل الخامس والعشرون  



عدي يوم الحنه و حور قلبها بيدق بسعاده وهي بتفتكر ر"قصتهم سوا و الغيره اللي كانت واضحه في عيون شهيره لكن حور مهتمتش
بليل متأخر
على سطوح قصر الغندوري
كانت قاعده على المرجيحه وهي بتتفرج على الصور اللي سلمي صورتهالهم لحد ما موبيلها رن
كان نوح ردت بسرعه
نوح بسعاده:وحشتني...
حور:.....
نوح:ساكته ليه؟









حور بابتسامه جميله اوي  :مش عارفه ارد بس مبسوطه
نوح:بكرا الفرح ليه صاحيه لحد دلوقتي
حور:مش عارفه انام نوح... خليني نتكلم شويه
نوح:انتي كويسه
حور كانت بتبص للبيوت و الزرع وهي قلقانه لكن ابتسمت:ايوه كويسه بس من كتر الفرحه حاسه اني مش عايزه انام... عايزه افضل اتكلم معاك

نوح طلع بلكونه اوضته وهو مبتسم :ماشي ياستي تعالي نتكلم... قوليلي بقى نفسك في اي بكرا تحبي نقضي شهر العسل فين.. 

حور بصدق :نفسي بكرا لما يجي افضل معاك نفسي الكل يعرف انك شاريني و عايزني والمره دي لأنك بتحبني مش مجرد شغل بين العيلتين

نوح كان بيفكر المفروض هيعمل اي لحد ما سمعها بتتكلم
اي رايك شرم الشيخ.....

نوح:يعني مش عايزانا نسافر برا مصر

حور:تؤتؤ عايزه نسافر مكان هادي و نفضل سوا بعيد عن الناس.....

نوح فضل يتكلم معها لحد الفجر تقريبا كل دا وهي كانت خايفه اوي حاسه بحاجه غريبه لكن بتحاول تتجاهل احساسها

قفلت مع المكالمه و دخلت صلت الفجر و نامت ساعتين لان يومها هيكون طويل
بعد وقت طويل
حور كانت واقفه أدام المرايه و هي بتبص لفستان فرحها كان ابيض واسع جميل اوي
مكياجها كان هادي
الحج مصطفى من وراها:الف مبروك يا حبيبه قلبي....

حور بصتله وابتسمت :الله يبارك فيك يا بابا

الحج مصطفى مسك ايديها و بأس راسها :عارفه يا حور لولا اني شفت الصدق واللهفه في عيونه ليكي كنت رفضت الجوازه دي... نوح بيحبك حافظي على بيتك وجوزك و اوعي في يوم تقللي من هيبته أدام الناس و لو غيرتي عليه أو تحسسيه انك شاكه فيه ربنا يسعدك يا قلبي









حور ابتسمت وباست ايديه
سلمي:نوح الشرقاوي وصل والعريس جيه يا حاره
الحج مصطفى :شورعيه اوي البت دي ...

حور:جدااا

الحج مصطفى حضنهم هما الاتنين 
بعد دقايق
بيكون ماسك ايد حور و نازل السلم نوح بيكون واقف تحت و بيبصلها بانبهار ظهرت ابتسامه جانبيه وهو شايفها كانت ولا ملكه نازله
كأنها الرحمه اللي نزلت له من السماء في هيئة بنت رقيقه
حور ابتسمت نفس الابتسامه اللي بتخ"طف قلوب الكل عيونه الفضيه كانت بتلمع وهي بصاله

نوح مد ايديه وهي واقفه قصاده حور كانت بتبصله وهي حاسه انها كسبت العالم كله
حطت ايديها في ايديه وكانها بتوعده تفضل معه للابد

نوح بابتسامه غريبه سعيده اوي بأس ايديها :ربنا يقدرني واسعدك

حور بهمس:يارب

بعد مده
نوح دخل القصر و مسك ايديها و طالع الجنينه
حور باستغراب :نوح!

نوح وقف أدام كل المعازيم و حور مش فاهمه حاجه
نوح بصوت عالي:حور مصطفى الغندور انا نوح عيسى الشرقاوي تقبلي تكوني مراتي و تنوري حياتي لآخر العمر.... تقبلي تحني على قلبي و تكوني ملكته..... حور تقبلي تكوني حبيبتي
قلتي قبل كدا الحب عشان يكون حب عايز تعب و مشاكل عايز عشره طويله عشان نقول عليه حب..... تقبلي يكون تعبك معايا تقبلي تعيشي معايا مشاكلي......

في الوقت دا نزل على ركبته وطلع علبه صغيره فتحها وكانت خاتم الماس بسيط لكن مميز

نوح كان عارف انها عايزه ترد كرامتها أدام الكل
حور ابتسمت وعيونها بتلمع بالدموع :موافقه موافقه حتى لو هنكون في الجح"يم موافقه

نوح ابتسم وباس ايديها وهو بيحط الخاتم في ايديها اليمين قام وقف و حضنها  بقوه

حور بهمس:شكرا
نوح ابتسم و نزل ركب خيل و بقى ير"قص مع الرجاله حور كانت سعيده لحد ما قلبها انقبض
سلمي :حور مالك
حور بتلقائيه:خايفه اوي
سلمي :تعالي ندخل يا حور وقفتنا هنا مالهاش لازمه
حور :خلينا شويه
نوح نزل من على الحصان و راح وقف جانبها و مسك ايديها وطلع على سطوح بيتها
كانت بتطلع وراه على السلم وهي بتبصله بحزن دفين
علي السطوح
حور طلعت واتصدمت السطوح والمرجيحه بتاعتها متزينه بالورد وفي انوار كتير 
حور بابتسامه :اي دا كله مين عمله؟ 
نوح بيعاده:انا عارف ان دا مكانك المفضل هو والجنينه وانك بتحبي المرجحه دي قلت اعمل حاجه تعجبك

حور بسعاده:دي حلوه اوي.... بجد حلوه اوي

نوح مسك ايديها وقعدها على المرجيحه وقف وراها وبيزقها لادام

حور كانت مبتسمه وهي بيستنشق الهواء كام صافي:عارف يا نوح بابا كان دايما يمرجحني وانا صغيره... انا وماما الله يرحمها 

نوح اخد نفس عميق و هو بيزق المرجيحه لادام
بعد شويه اشتغلت موسيقى هاديه 
نوح:تسمحي لي بالرقصه دي
حور:اوكي
كانت بتر"قص معه وهي مبسوطه لكن خايفه
في مكان بعيد 
شخص مصوب سلا"حه على نوح وبيضغط على الز"ناد
حور بتلف وبتكون واقفه مكانه وفجأه بتبتسم ابتسامتها الحزينه وهي بتاخد نفسها ببط و بتضغط على ايديه 
نوح بصلها باستغراب وهي وقعت على الارض
نوح بصدمه :حور.... حور 
حور ابتسمت وعيونه بتدمع لكن كانت ماسكه في ياقه قميصه 
نوح بيلمس ضهرها شاف الد"م :حور لالالا دا اكيد كدب انتي كويسه قومي ياله 
في الوقت دا الحج مصطفى و سلمي وسليم و شهيره وشريفه وجيجي طلعوا السطح
الحج مصطفى برعب:حور قومي يا حببتي
حور كانت بتبص لنوح و مركزه في عيونه و بانفاس متق"طعه :المو"ت لو هيكون في حضنك هيكون جنه.... ليشهد الله اني احبك ليشهد الله أن قلبي تألم في حبك بحبك يا ابن الشرقاوي 

قالتها وهي بتغمض عنيها و ايديها بتقع على الأرض 
نوح بدموع وعدم استيعاب:لااااا قومي انتي فاهمه قومي مش بعد كل دا تمشي
ااااااسعاااااف ااسعاف
سليم بسرعه كلم الإسعاف سلمي كانت واقفه جانب اختها و ماسكه ايديها بقوه
شريفه كانت بتبص بتشفي في مصطفى 
بعد وقت
بتوصل عربيه الإسعاف و بينقلوا حور المستشفى نوح مكنش راضي يسيبها قميصه كان كله د"م 
بتيوصلوا للمستشفى و بتدخل العمليات
نوح كان قاعد أدام العمليات وهو منهار
عدي ساعات طويله جدا و الدكاتره مفيش منهم حد خرج
نوح بصرامه وصر"اخ:في ااي حد يرد عليا حورر 
حد يقولي في اي

الدكتوره خرجت بعد ساعه تقريبا و باين عليها الحزن
نوح بسرعه ولهفه:حور فين... أخبارها اي 

الدكتوره بحزن:للأسف يا جماعه البنت اتصابت في العمود الفقري أصابه قويه و حالتها صعبه جدا.... انا اسفه مش هنقدر نقولكم اي حاجه دلوقتي بعد اذنكم

نوح مسك دراعها بقوه :انتي مش هامشي من هنا الا لمآ تقوليلي حور فين و عامله اي

الدكتوره:هتتنقبل العنايه المشدده حالتها خطيره الأفضل انها تتنقل مستشفى في القاهره هيكون افضل بس دلوقتي مقدرش نعمل اي حاجه ولا حتى ننقلها هنستني للصبح وساعتها نبلغكم اي الأفضل 

نوح:عايز اشوفها..... 

الدكتوره:دا صعب يا فندم صدقني وبعدين هي فاقده الوعي وهتكون تحت الاجهزه

نوح بصوت عالي :عايز اشوف مراتي
الدكتوره:تمام استنى شويه وهنحاول .... 

بعد ساعه تقريبا
دخل العنايه المركزه و بصلها كان وشها شاحب و شعرها الغجري مفرود  كانت في عالم تاني

نوح قعد جانبها و باين اد اي حالته صعبه و عيونه مليانه دموع:حور يا حور قومي ياله يا حبيبتي قومي بقى.... طب انتي تعبانه اي رايك احكيلك حاجه 
اخد نفس عميق و هو بيحاول يكتم دموعه :عارفه انا بحسك غريبه اوي









بالرغم انك كنتي بتتالمي الا انا كنتي مبتسمه
مكنتش عايزه توجعيلي قلبي وانا اكتر شخص وجعتلك قلبك بالرغم انك عرفتي كل الأفعال السيئه اللي عملتها الا انك سامحتيني و متخليش عن حبك ليا... بالرغم حزنك كنتي دايما بتبصلي بعيون مليانه شغف تعرفي انتي بتخ"طفي قلبي بنظراتك دي يا حور

بأس بطن ايديها وخرج 
اول ما خرج حط ايديه على قلبه بقوه كان بيصر"خ من الالم دموعه نزلت وهو منهار على شكلها
في مكان اخر
عمار بغضب جحيمي :انا قلتلك نوح الشرقاوي مش حور يا غبي بس انا اللي كتبت على نفسك المو"ت انا اللي غلطان اني اعتمدت على كل"ب زيك... سليمان انت يا ز"فت يا سليمان

سليمان:تؤمرني يا كبير

عمار :الواد دا تخلص منه وتجيلي عشان عايزك معايا

سليمان:انت تؤمر يا كبير..... 



تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق