رواية معاناة شوق الفصل الثاني 



لقيت القلم نازل علي وشي وبابا بيقول بغضب اعتداء.... اعتداء ايه وازاى 
كنت لسه هرد بس لقيته بيزعق وبيقول انتي تخرصي خالص ومسمعش صوتك نهائي مش كفايه جبتلنا العار يا بنت الشارع انتي
ماما ردت عليه بسرعه اهدا بس يا اخويا افهمك دي حتي.... 
ماستناش انها تكمل وقال بصوت مليان عصبيه مش دي الي قولتلك نوديها اي ملجاء يوم ملقينها علي باب البيت وانتي رفضتي قولتلك نحيب واد يشيل اسمي لكن انتي مسكتي فيها واحنا منعرفش عنها حاجه اكيد بنت حرام 
كنت بسمع من بابا كلام اول مره اسمعه ومكنتش اعرف عنه حاجه يعني انا مش بنته؟ وهو مكنش عايزني...... عشان كده ديما كان بيناديني بعصبيه ومش بيحبني 
انا بنت الشارع؟ 
فقت من شرودي علي الهدوم بتاعتي الي بتترمي قدام بابا الشقه وبيزقني بره وهو بيقول زي مجيتي من الشارع ترجعي تاني 







وقتها ماما حاولت تقنعه مسمعها 
فضلت قاعده علي السلم سرحانه مش مصدقه نفسي ولا الي سمعته ازاى انا بنت الشارع بس ليه لاء مهو مستخبل اب يرمي بنته كده الا لو مش بنته وماما....ماما يحرام اكيد دلوقت قاعده تعيط من يوم ولدتي وهي جنبي ايوه هي كتير قسيت عليا وزعقتلي بس اوقات اكتر كانت افضل ام في العالم يمكن لو مكنتش ربتني كنت بقيت فعلا بنت الشارع زي مبيقولوا 
فجاه لقيت ايد بتتحط علي كتفي وكانت جومانا صحبتي وجارتي 
جومانا بحنان قومي يا شوق خشي معايا جوه 
بصتلها بدموع وانا بقولها بنت الشارع مينفعش تدخل بيوت الناس المحترمه 
حومانا بغضب بطلي عبط  احنا صخاب وتعالي اقعدي ماعايا علي ماباباكي يهدا وبدات تلم هدومي في شنطه هي جبتها معاها  








انتي عرفتي منين الي حصل مش كنتي نايمه 
ردت جومانا بحنان مامتك رنت عليا كلمتني وقالتلي ادخلك عندي علي مهي تهدي باباكي 
بصتلها بهدوء وقلت مهو مطلعش بابا 
جومانا بطيبه طب اهدي يا حببتي وندخل نتكلم جوه بدل ماحنا ملطشه للي طالع ونازل بيتفرج علينا 
قومت معا جومانا وانا زي المتبنجه ومغيبه بجد هو ازاى كل ده حصل في ظرف يومين الاول حد حاول يعتدي عليا وبعدين  ماما شكت فيا وفي شرفي ومنغير متديني فرصه ادافع عن نفسي ده حتي  حبيبي طلع بيلعب بيا واخر المتمه بقا طلعت بنت شوارع والله اعلم انا بنت حرام ولا لاء واهلى عايشين ولا ميـ*تين  
حومانا كانت قاعده جنبي مش عارفه تخرجني من حالتي لحد مالباب رن وكانت ماما لقيتها جايه وجايبه شنطه فاضيه تحط فيها هدومي الي كانت كلها في الارض ومعاها شنطه تانيه بصتلها بصدمه ايه ده يا ماما؟ 
ردت بهدوء الي ميرضاش ببنتي ميرضاش بيا والي يجرا معاكي يجرا معايا انا خدت هدومي وطلبت الطلاق 
قمت مفزوعه انتي اتجننتي يا ماما؟ 
لا يا شوق يا بنتي ماتجننتش انا عقلت طول عمره بيظلمك ويظلمني وانا ساكته بس النهارده فاض بيا 
بصتلها بحنان وانا بقول يا ماما يا حببتي بالعقل  انتي هتروحي فين؟  اخوكي مراته مش بتطيقك هتكقني معاكي وجدي مسافر يعمل عمليه وفوق ده كله بيته كلها يومين ويتهد بسبب البلديه والتجديدات يبقي هتروحي فين 
ماما بعناد هاجي معاكي 
بصتلها بحنان وقلت يا حببتي افهميني  انا حتي مش عارفه هروح فين ولا هاجي منين 
ماما  ولو برضوا معاكي 
ضحكت وانا بقولها انا لسه في عز شبابي استحمل لكن انتي مش وش بهدله 
ماما بغضب عايزان











ي اسيبك لوحدك 
اتنهدت وقولتلها متخفيش عليا  انا هاروح اوضه من اوض المستشفي بتاعت سكن العاملين ابات فيها اليومين دول علي مشوف سكن وانتي قومي ربنا يهديكي ارجع لبابا 
بصتلي بعتاب وقالت عايزاني ارجع للكرشك وهاني وهان كرمتنا؟  ده حتي مكلفش خاطره يقول متخرجيش 
بصتلها بهدوء استهدي بالله دي ساعة  شطان وهتروح لحالها ويا ستي ماشي مش عايزه تدخل عنده خلاص تعالي اوديكي عند خالي يومين وهو لما يهدا هيجي يخدك 
بصتلي بدموع وقالت مش راجعه 
خدت نفسي بصعوبه وانا بحاول اكون هاديه ومنطقيه وقولت خلاص يا حببتي  روحي عند خالي وانا يومين واحي اخدك  بصتلي بهدوء وقالت طيب  بس يومين بس عشان البومه مرات خالك دي
ضحكت وانا بقولها حاضر بس اوعي تعرفيها انك زعلانه من بابا هتشمت فيكي وهتتلكك عشان تخلي خالي يطردك عشان هتفكرك جايه تقعدي عندها علطولة
ماما ردت وقالت حاضر 
طلعت  مخفظتي وضحكت وقلتلها خدي يا ام شوق خلال عليكي القرشين دول  ده المرتب الشهر ده ملحقتش اصرفه خليه معاكي يمكن تحتاجي حاجه متطلبيش من حد 
ماما نطقت وقالت وانتي هتصرفي منين لما اخده هلي فلوسك معاكي يا بنتي 
ضحكت وانا بقولها خديهم بس ربك يفرجها 
مخلصتش كلمتي ولقيت جوماما طالعه ومعاها فلوس وبتقول يا طنط متقلقيش الاروبه بنت هتقبض الجمعيه النهارده وادي الفلوس 
امي بصدمه فلوس ايه... وجمعية مين 
كنت بفرك ايدي بتوتر وجومانا قالتلها اني داخله معاها جمعيه هي مقلتلكيش ولا ايه يا طنط 
ماما بصتلي بجنب عنيها وقالت لاء مقالتليش 
بس هنتحاسب بعدين ضحت وانا بقول طب يلا يا ماما نمشي قبل الدنيا متليل علينا عشان الحق اوديكي عند خالي وارجع المستشفي 







ماما قامت وانا دخلت اجيب شنطتي ومسكت جومانا وانا بقولها مش المفروض اني اقبض الشهر الجاي
جومانا بهدوء عادي بقا انا قبضتك بدرى شهر 
بصتلها باستفسار مش ده شهرك؟ 
جومانا انا وانتي واحد 
الدموع اتجمعت في عيني وقولتلها انتي محتاجه الفلوس دي عشان تكملي علي عملتك عشان ربنا يكرمك بالذريه الصالحه 
ضحكت بالم وقالت انا عارفه ان محاولاتي كلها في الارض بس بقول مفيش حاجه كبيره علي ربنا فم مشكله اني استني شهر او اتنين او حتي سنه.
حضنتها وانا بقول ربنا هيكرمك وبكره تقولي شوق قالت يا حببتي بس تسمي البت علي اسمي ولو واد برضوا تسميه باسمي 
جومانا بضحك يالهوي اسمي ابني شوق
ايوه وماله اسم شوق ده حتي اسم عسل انتي تطولى اوعي  بلا خيبه  سبتها وطلعت لماما وخرجنا 
جومانا حضنتنا وقالت والله لو مش بيشوي جوزي هنا كنت قولتلك باتي معايا انتي وطنط بس 
ماما ضحكت وقالت كتر خيرك يا حببتي  كفايه انك استضفتينا عندك الشويه دول مع ان جوزك علي وصول وراجع من سفر بعد سنه ونص نستاذن احنا خليكي تلحقي تجهزيله اي حاجه  يكلها 









اخدت ماما ودتها عند خالى وروحت المستشفي بحزن واول  مدخلت اخدت مفتاح اوضه ارتاخ فيها بس خرجت عشان اشوف حاله وسمعت الممرضاات بيتكلموا عني وعن شرفي وازاى بابا طردني من البيت اكيد اكتشف حاجه طلعت بصبيه رديت عليهم بس صدمني الممرضه الي كانت موجوده وقت ماما مكانت بتكشف عليا وهي بتقولهم ان حتي ماما شكت فيا وجبتني تتاكد والغريب انها اتكلمت عن محمد الي رماني بصيت بصدمه ازاى عرفت كل ده ومعرفتش افكر خدت شنطتي وخرجت بسرعه وسط دموعي  وفضلت الف بحيره انا مفروض اروح فين واجي منين  وانا مليش مكان غير الشارع بعد مسبت المستشفي  مهو بعد الي حصل مش معقول ارجعها تاني فجاءه لقيت نفسي باتنشي علي النيل ولقيت نفسي مرهقه وتعبانه ومسكت شنطتي حطتها علي. الرصيف وطلعت  فوق السور وخدت نفسي وانا بقول سامحني يا رب وسبت نفسي وانا بدعي ارتاح من كل شئ 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق