رواية عروس منبوذة الفصل الثاني 



-نعم انتوا بتهزروا مين مروان ده ... وبعدين الجواز ده با*طل وانا مش هسمح ليكم تجوزوني للي عايزينه ...أنا ممكن ابل*غ عنكم ...واه ...
صرخت بأ*لم لما ابويا ضر*بني بالقلم لحد ما وقعت علي الأرض ...ش*د شعري وقال بغ*ل:
-اقسم بالله لو نطقتي وقولتي الكلام ده قدام مروان بيه لأقت*لك خالص ...فاهمة ولا لا ...هتروحي معاه وهنعمل فرح هناك في بلده وانتي هتحطي لسانك في بوقك والا والله اقت*لك وادف*نك ومحدش هيعرف عنك حاجة ...صدق ما جه حد يخلصنا منك ومن قر*فك ...
دموعي نزلت وانا بقول بصوت مقهور:
-بس الجواز ده باطل ...لو عشت معاه ممكن ابقي زانية مينفعش ..مينفعش يا بابا ...انتوا ايه معندكوش دين ...
الكلمة دي عصبت بابا وبعدين بدأ يض*رب فيا بعن*ف ...كان بيضر*بني علي جسمي عشان ميشو*هش وشي وانت كنت ببك*ي وبص*رخ ومفيش حد فيهم قرر يساعدني حتي ....
..........








بعد ما خلص ض*رب فيا دخلني اوضتي وقفل عليا ...نومت علي السرير وانا بعيط جامد كان قلبي واج*عني اكتر من جسمي بحاول افتكر أنا عملت ايه عشان يعملوا معايا كده ...ليه مبيحبونيش ...عمري ما حسيت بحبهم أو حنانهم ...عمري ما حسيت انهم عيلتي ...حتي جدي وجدتي واعمامي وعماتي وخالاتي  بيكر*هوني ...مفيش الا واحد بس اللي مهتم بيا...واحد بس متعاطف معايا وهو خالي  الصغير واللي هو من سني وفاهمني كويس ...خالي اللي حاول يقف في وشهم اكتر من مرة بس مقدرش ...كذا مرة يهد*دهم بس كان الكل يقف في وشه لحد ما هو كما يئس زيى بالضبط...خالي قالي قبل كده أنه بس يلاقي شغل مناسب برا مصر  ويستقر هياخدني ويسفرني  بعيد عنهم ويجوزني للي يقدرني بس مظنش دلوقتي هو هيقدر ينقذني من المصيبة دي بسبب أنه برا مصر بيشتغل ....مكنتش اعرف هعمل ايه في الم*صيبة دي ...اعمل ايه وانا ممكن اكون هعيش من اللي اهلي باعوني ليه في الحر*ام ...دوول حتي نسيوا دين ربنا عشان يخ*لصوا مني ... قومت بصعوبة وطلعت روحت الحمام بسرعة واتوضيت وصليت وانا بدعي ربنا يساعدني ...بدعي أن اقدر اقاوم ومخليهومش يتحكموا فيا .....
.......
تاني يوم ....
صحيت لقيت وعلي غير العادة اخواتي وامي هما اللي روقوا البيت ...كانوا مبسوطين بشكل غريب ...دوول حتي صبحوا عليا عادي وامي حضنتني وهي بتقول بإبتسامة غريبة :
-يالا يا عروسة اجهزي عريسك جاي ...أما انتي وقعتي علي حتة عريس يا سلمي يا حظك والله مش هتصدقي دفع فيكي كام لابوكي ولا الهدايا اللي بعتها لينا ولا ...










غمضت عيني وانا بتمني مسمعش باقي الكلام ...اهلي كانوا بيب*عوني رسمي ونسيوا الدين ...حسيت أن مخي اتش*ل ...أنا هعمل ايه في الم*رار ده ياربي....
....
بعد ساعتين كان العريس جه ...امي خلتني البس بالعافية فستان واطلع أقابله ...
.....
أيدي كانت بترتعش وانا ماسكة صينية العصير وداخلة للي مفروض جوزي وانا معرفش شكله اصلا ...دخلت وانا حاطة عيني علي الأرض رفعتها فجأة وبهت وانا بشوف اوسم راجل شوفته في حياتي ...حطيت عيني في الأرض بسرعة ووشي احمر من الكسوف ...حطيت الصينية بإرتباك فقالت امي :
-هنسيبكم تقعدوا مع بعض شوية ...
وبعدين طلعوا ...
بصلي مروان ولسه هيتكلم قولت بسرعة:
-جوازنا ده با*طل ...أنا مش موافقة عليه !!!

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق