رواية في حب صعيدي الفصل الثاني 

خرج مصطفي علشان يشم هواء ويفكر هيعمل اي سمع صوت خناق وصريخ دخل علشان يشوف في اي
مصطفي :في اي 
سناء بصريخ : الحق ولاء  مرت عمي وبنتها وفاء بيضربوا مرتك 
جري مصطفي يلحق مراته 
مصطفي بزعيق : بتعملوا اي ازاي تمدوا ايدكوا علي مراتي 
وفاء بسخريه : متخافش يا اخوي دا احنا بنهزو مع مرتك 
فريال بمكر : دا انا كنت بنهزو معاها بس هي شكلها مش متعوده  علي أكده صحيح مهي من البندر برضو 
ولاد بدموع : حرام عليكوا هو دا هزار منكو لله دانا حامل 
مصطفي جري عليها بقلق : انتي كويسه فيكي جروح أو نزيف 
وفاء : متخافش اووي كده يااخوي احنا برضو مش هنهزو معاها هزار تقيل علشان هيا حبله
مصطفي متحملش اكتر من كدا وخد مراته وابنو  ولمو حاجتهم وقالوا هيمشوا   وهما علي باب البيت 
احمد الهلالي: انت الي اخترت يا مصطفي يبچي من اليوم ورايح منتاش ولدي 








مصطفي بصله بغضب ممزوج بالم ولف وشه ومشي 

في العربيه مصطفي شرد في أفكاره وهو سائق 
ولاء : مصطفي ركز في الطريق 
مصطفي بتعب : حاضر 
ولاء: هنعمل اي دلوقتي 
مصطفي : مش عارف بس احنا هنبعد عنهم خالص 
ولاء : خلاص تعالي نروح القاهره وشقه ماما وبابا موجوده 
مصطفي بتنهيد تعب : حاضر 
بعد مرور ساعه ونص كان وصل مصطفي وعيلته القاهره وقف في الريست يريح شويه بيبص جنبه لقا ولاء نايمه ويزن نايم علي حجرها وبطنها منفوخه شويه من الحمل 
مصطفي بحب : انتو المستقبل بتاعي انا مش عايز حاجه منهم 
انا عارف يحبيبتي انك ملكيش اي صالح بالي حصل بس واخدينك انتي بذنبهم 
انتهد مصطفي وخرج يجيب اكل ومايه علشانهم رجع وركب لاقا يزن صحي 







يزن بنعاس :  احنا خلاص وصلنا يبابا
مصطفي : لا يحبيبي لسه شويه 
يزن : طب انا جعان 
مصطفي طلع الحاجه الي جابه وقاله 
مصطفي : خد يحبيبي كل يلا وصحي ماما تاكل معاك 
يزن : حاضر 
وصحي ولاء 
ولاء  بنعاس : احنا فين يمصطفي 
مصطفي : احنا لسه واصلين القاهره 
ولاء : طيب كويس يلا بقا اطلع علي شقه بابا نقعد فيه 
مصطفي : تمام
نرجع لبيت الهلالي 
صفيه مرات اخو مصطفي : يلا كويس اهي بنت البندر مشيت 
ايمن : وانتي مالك بيها عاد تمشي ولا تقعد 
صفيه بسخط : ياخويا كانت شايفه نفسها وقال اي الولد ميلعبش في الطينه لا انا حامل مكولش دا خدمين احنا عندها بقا 
ايمن : خلاص راحت لحال سبيلها ملناش صالح بيها 
صفيه : طيب  وسبتو صفيه ونزلت تحت  

احمد الهلالي : كبير العيله

مصطفي عرفينو 
صفوان عرفينو
ايمن الاخ التاني في العيله شخصيه هاديه علطول في حاله ملوش دعوه بحد 

صفيه مراته عايزه تبقي الكبيره ويكون ليها كلمه وراي في البيت خبيثه شويه 

كريم الاخ التالت في العيله عايش حياتو كلها حرام خمره وشرب كتير وستات 

مؤمن الاخ الصغير شخصيه مرحه طموحه عندو هدف واحد في الحياه هنعرفوا مع الوقت 
يتبع.....

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق