رواية صعيدي اوقعني في حبه الفصل الثاني 


قبل ما نبدأ في البارت التاني 
الشخصيات 

البطل: تميم الصعيدي عنده ٣١سنه جسمه رياضي (مش مفتول العضلات اوي يعني🙂😂)عينه مش زي الصقر عينه لونها بني عادي بيحب ابنة عمه وزوجته رانيا 

البطله:حور المنشاوي عندها ٢٣ سنه متخرجه من كليه تجاره فتاة عاديه(شعرها لونه بني في اسود يصل إلي اكتافها، عيونه عسلي ) ويتيمه 

رانيا الصعيدي عندها ٢٥ سنه مش بتحب تميم بتحب حد تاني كدا 🙂😂

باقي الشخصيات مع باقي الفصول 💚🌿

نبدأ في البارت

البارت التاني 








كنت خاليه حتي أتيتك بهذا القلب، فقد عاث به الغرام، ودب الهوي حتي أهلكه 

حور ببكاء...دا ميدكيش الحق انك تقولي عليا كدا 

هبه بصرامه...رانيا اتعدلي انا مشترتش حور زي ما بتقولي دا كان مهرها وحور من انهارده زيها زيك فاهمه 

دا كله وتميم كان ساكت 

تميم بشر...تعرفي لو كلمتي حور كلمه وحشه هعمل فيكي ايه وبص لحور بصه معرفتش تحددها 

رانيا بتوتر.....يا تميم 

تميم...بلا تميم بلا ز.ف.ت 

هبه بطيبه ..يلا يا حور ادخلي معايا اوصلك اوضك 

تميم بسرعه...انا اللي هوصلها يا أمي 

هبه بفرحه...ماشي يا ابني 

وفعلا تميم اخد حور وركبوا 

فوق عند تميم وحور

تميم بهدوء..انا آسف علي اللي حصل تحت 

حور ...عادي ولا يهمك 

تميم..بصي يا حور احنا هنعمل فرح وفرح كبير كمان 

حور ...انا مش عايزه فرح جوازنا مؤقت 









تميم بغضب ...مين قالك كدا احنا هنكتب كتابنا وهنعمل فرح زي الناس فاهمهههه 

حور بخضه..هزت راسها وسكتت

تميم بغضب..شغل الخ.ر س مينفعش قولي فاهمه 

حور بتوتر..فاهمه فاهمه يا ...

تميم..اسمي تميم يا حور 

وسابها ومشي 

تميم ....امي انا عايز اعمل فرح وبص علي رانيا عشان يشوف في عيونها نظرت غيره مفيش حاجه 

اتنهد بحزن 

هبه بفرحه ...طبعا واحلي فرح كمان انا معنديش اغلي منك 

تميم بحزن...طيب ياريت الفرح يكون في اسرع وقت 

هبه فرحه...حاضر وسابته ومشيت 

تميم لرانيا بحزن ...انتِ مش زعلانه عشان هتجوز عليكي  

رانيا ...انا عارفه انك مش هتحب غيري واللي فوق دي مجرد واحده هتخلف وبس 

تميم سابها ومشي وفي قلبه احزان الدنيا كلها حزين علي حب حياته نعم فرانيا ابنة عمه وحبها منذ الصغر

♡♡♡♡في مكان آخر 

تذكره يا حج للصعيد 

الراجل باستغراب ...يبنتي حرام عليكي عيلتك بالمص.يبه اللي انتِ هتعمليها دي هيبقي سيرتهم علي كل لسان 

البنت بغضب يحج هات التذكره وخلصني بقا 

الراجل..اتفضلي 

اخدتها منه وجريت علي القطر 

لطف ...اوففف آخيرا 

لطف بحب...آخيرا هرجعلك بقا وحشتني اوووي 

ونامت في القطار 

امنيه يوسف 

♡♡♡♡عند تميم 









تميم جاب لحور الفستان وجهز كل حاجه  

حور ...يلهوي في ليله واحده كل حاجه جهزت وهي بتتفرج علي الفستان دخلت عليها رانيا 

رانيا بشر...اوعي تفكري ان تميم حاطك في مخه تميم مش بيحب غيري ولا هيحب غيري انتِ مجرد واحده هتخلف وخلاص ومجرد خ.دا.مه ليا وليه

حور بغضب...وانا اصلا مش عايزه حبه ومش انا اللي خدا.مه مفيش غيرك هنا الخد.امه انا اللي هجيب لتميم الطفل يعني صحبة البيت 

رانيا شافت تميم جه واقف بغضب وعينه بطق شرار 

رانيا ببكاء ..شايف شايف يا تميم بتقولي ايه 

تميم بغضب ورفع ايده ومره واحده 

حور بصدمه.....

أمنيه يوسف 

يا تري ايه اللي هيحصل مع حور ورانيا؟

ومين لطف دي وهربانه مش فرحها ليه؟

الروايه هيبقي فيها ابطال غير حور وتميم


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق