رواية كبرياء رجل الفصل الثاني 

راح سلم على شرين الي مبتسمه بفرحه لنور. 
ابتسم بوجع وقال :مبروك. 

لكن فجأه وقف بصدمه لما لمح البنت الي كانت موجوده معاه على البحر.

فضل يدور عليها وسط المعازيم لكن ملقهاش ابتسم بحزن وهو مش عارف هو بيعمل كده ليه.

في المطبخ كان في بنت جميله اسمها ورد وهي بتقول : بحبه اوي يامريم لكن هو مش واخد باله لدرجه انا جيت النهارده علشان اشوفه واكون جنبه.





مريم قالت بحنان : ان شاء الله ربنا هيعوضك خير ياورد.
ورد ابتسمت بحزن وهي بتقول : سلام علشان بابا دلوقتي.

ذياد كان واقف تايه مش عارف يعمل ايه اتنهد بعتب وهو بيمشي خارج القاعه.

وقف بره وهو بيبص بصه حزينه لكن قرر في نفسه الإنتقام منها.

كان ماشي في الشوارع لغايه ماسمع صوت صويت بنت!
اتبع الصوت لغايه ما شاف شاب بيحاول يدخل بنت العربيه غصب عنها.

راحله بسرعه وهو بيمسك ايده بقوه وبيبعده عن البنت.
فاجأه الشاب طلع مسدس وهو بيقول : سيبها وامشي بدل ما اخلص عليك.




البنت فضلت تصوت بخوف لكن ذياد مره واحده ضربه في ايده السلاح وقع منه.

ضربو بوكس تلو الآخر لغايه ما الشاب اغمي عليه.
لف للبنت لكن فاجأه وقف بصدمه وهو بيقول : انتي!

في مكان تاني.
راجل بيقول : زمانها جايه استنى انت بس.
الراجل التاني : لو اتاخرت نص ساعه كمان انا همشي وانسى 100 الف جنيه.

عند ذياد وقف بصدمه وهو بيقول :انتي.
ورد : اتجمعنا تاني 😂

ذياد : انتي اسمك ايه.
ورد : اسمي ورد. 

ذياد فضل ماشي معاها عقبال ماوصلت البيت وطلعت. 
كان لسه هيمشي لكن سمع صوت صريخ. 

طلع بسرعه لقى ورد وكان في راجل بيضربها وراجل قاعد جمب المأذون. 

ورد اول ما شافت ذياد جريت استخبت ورا ذياد وهي بتقول : الزاي اتجوز وانا متجوزه؟!!! 

عند نور وشرين روحو الفيلا. 

شرين دخلت علشان تغير الفستان وطلعت وكانت لابسه ترينج بكات. 

راحت لنور الي كان قاعد في البلكونه سرحان وبيشرب سجاير. 

شرين :نور. 
نور بصلها وبعدين قال........!! 
شرين عينها وسعت من الصدمه... 

#يتبع

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق