رواية جحيم الليل الفصل الثاني 

*انا جوز ليالي واشار بالطفل الذي اندفع بلهفه لداخل حينما رآى ليالي وهو يصرخ بفرح.. مامي.. مامي 
ليالي بفزع وجسدها يرتجف بشكل ملحوظ..... ي ياسر 
ياسر بخبث....  قلبه.. فاكره اما تهربي مني مش هعرف اجيبك ههه تبقي غبيه يا بيبي قاطعه ليل وهو ينقض عليه بغضب جحيمي.....  كلامك معايا انا مش معاها.
ياسر باستفزاز.... مافيش كلام مابينا انا جاي اخد مراتي وماشي  وعندما باشر بالتقدم منها امسكه ليل من تلابيب قميصه بشر وصوت جوهري..... لا انت شكلك مش هتجيبها لبر باين ومتعرفش مين هو ليل الخديوي يابن*** وانقض عليه بالضرب المُبرح حتى تقدمت ليالي بخوف.... سيبه سيبه يا ليل سيبه ارجوك هيمو*ت ف ايدك 
ياسر ابتسم بجنون.... طالما بتحبيني اوي كدا هربتي ليه 
ليل بتوعُد وتهديد..... خُشي اوضتك يلا 
نظراته جعلتها رغماً عن انفها ترضخ لامره والقت نظره كره لياسر لم تخفى عن ليل... بقلمي بسمله بدوي
.. 











كانت تجلس على السرير محتضنه سايقها لها ودفنه وجهها بينهم بخوف وهي تمتم برجفه.... ااا عرف مكاني عرف مكاني ومش هيسيبني ف حالي رجع 
رفعت وجهها بلهفه عندما فُتح الباب اندفعت داخل احضانه وهي ترتجف بشده وتتمسح بصدره كالقطط تبحث عن الامان والدفئ واردفت بصوت مرتجف.. مِشى؟
حاول كبت شعوره الشديد باحتضانها ودفن وجهه ف ثنايا عنقها الشهى بالنسبه له....  ايوا جلس بها على الاريكه بهدوء اخافها.... قولي الِ عندك 
نظرت له بدموع....  دا دا طليقي واللهِ م جوزي 
ارتفع حاجبه بسخريه.....  لا واللهِ وانا اخر من يعلم بق بتستغبوني انتِ وجدي..  
اخفضت رأسها واخفتهم براحت يديها واجشت ف البكاء...   كنت كنت هقولك واللهِ بس 
تنهد ببرود..... مابسش  هي دي حاجه تتخبى 
رفعت وجهها وياليتها ما رفعتهُ ونظرت له والدموع تلمع ف عينيها.... عارفه انه غلط بس صدقني دا امر من محمد بيه 
ابتسم بخبث..... هممم جدي.. 
جاءت تنهض ادركت وضها الان ثواني وكان صوت صرخاتها المستحيه تتعالى..  ااا جذبها اكثر بخبث وهو يتأمل حُمره خديها الشهيين لهُ..... هممم لسا واخده بالك انك قاعده على رجلي 
دفعته بخجل.... س سيبني 
تجاهلها وبق ينظر بداخل عينيها التى سحرته بلونها الغريب.. مر دقائق وهما على نفس الوضع اخرجه صوتها الباكِ... سيبني 
دقيقه وتركها لتقع على الارض تصرخ بالم.... آه ضهري... انت عملت اي 
قرب وجهه من وجهها بخبث....  سيبتك وعندما باشر بالتقدم منها دفعته وركضت بسرعه... انا راحه اعمل الاكل 
ابتسم بتسليه وبق ينظر لاثرها حتى اختفت من امامه.... همم اهو نتسلى شويه 









.. 
شارده فيما رأته من عذاب والام بسبب زوج قاسي آراها العذاب الوان سقطت دمعه مقهوره منها بسبب ذكرياتها معه او بالاصح بسبب ما حدث معها لتاني مره تنكسر ولكن كِسرت نفسها الان غير حيث انها لم تحب ياسر انما هي الان تحب ليل ولكن ماذا فعل هو كسرها وجرح انوثتها واهانها فاقت من شروده على تلك اليد المعضله القويه التي تتوق خسرها بتملك.... همم سرحانه في اي 
حاولت بشتى الطرق البُعد عنه واخلاصها من يده ولكن لم يتزحزح قط....  م سرحانه
ادارها والصق ظهرها ف الحائط وهمس بصوت مُثار ف اذنها.... مش بحب الكذب وبعدين ايه الي مهبباه دا اقلعي الي على شعرك دا احسنلك واقلع الاسدال بق دا شكل عروسه 
حاولت منع دموعها بالنزول امامه ولكن سقطت دمعه خائنه منها واردفت بقهر.... البركه فيك...  ثانيه ودفشته بفزع.... عاااا الاكل اتحرق كله بسببك جلست على الارض بغضب طفولي.... كله بسببك هعمل اي الوقتي بقالي ساعه بعمله وبسببك اتحرق... انا جعانه
كبت ضحكاته بصعوبه على منظرها الطفولي اللذيذ..... طب ما انا جعان انا كمان بس حاجه تانيه قالها بخبث شديد رفعت وجهها ونظرت اليه بغضب طفيف.... بسببك الاكل اتحرق 
نظر لها بالملل.... قولتيلها مليون مره اي خلاص... جعانه زي ما انا جعان؟ مع نظره خُبث شديده
نظرت له ببراءه... ايوا 
لم يُعطيها الفرصه تستوعب ما حدث عندما حملها وتوجه لغرفه نومهم سألته ببراءه.... احنا هناكل في الاوضه ولا اي 
غمز بمكر..... هممم طبعا واحلى اكل كمان 
عبست بطفوله.... هتطلب جاهز ولا اي... انا عايزه نوتيلا 
لم يتحمل كُتله البراءه واللطافه التي امامه دفعها على السرير اعتلاها  قاطعه رنين هاتفه الشديد زمجر بغضب....  هو في اي ف اليوم *** دي مش ليله دخله 
اردف بصوت جوهري.... مييين 
*انامعايا الدليل على كلامي 
ليل بغضب جحيمي......  انت شكلك مُصر على موتك. 
*شوف اهو فيديو اغتصابها ههه.. لا وتريند اول كمان خُد شوف... ولايكونشي بمازاجها؟!!!! 
امسك بالهاتف بغضب ولكن ليس ليرى انما ليكسره وينهي مكاملته ولكن هيهات علم ياسر بذلك واردف بسرعه.. مراتك تريند ياعم  هههه اسودت عيناه بشكل مُخيف مع بروز عروق يده ورقبته اعطوه شكل يرعب من امامه امسك بالهاتف وكسره ليتحول الي اشلاء صغيره وانقض على ياسر بشكل عنيف يردف بصوت جوهري.. لياااااااااااااليي 
رآها تقف وراء السيتار ترتجف برعب.... غ غصب عني 
نطق بصدمه..... يعني حقيقي.


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق