رواية جرحني ولم يبالي الفصل الثالث 


لفت نظر ادهم الورقه اللي علي السفره راح مسك الورقه بإستغراب لقي اسم حياه تحت فتح الورقه لقاه جواب منها مكتوب فيه 

حياه : ادهم انا سبت البيت وروحت عند بابا وورقة طلاقي توصلي انا مش هقدر اكون سبب ان طفله تبعد عن ابوها طلقني وانا متنازله عن كل حقوقي ومش همنعك من ابنك هتشوفه اشوف وشك بخير.....حياه.









اتجنن ادهم لما عرف انها سابت البيت يعني اي هيخسر ابنه ومراته اللي كان بدأ يميل ليها اول حاجه عملها لبس ومشي راح لوالدته وقالها ...

ادهم : السلام عليكم عامله اي .
والدته : بخير يا حبيبي انت عامل اي ومراتك أخبارها اي مفيش حاجه كده ولا كده 
ادهم: لا في حياة حامل 
والدته: بجد !!!!!! الحمد لله يا الف نهار ابيض اخيرا هيجي الولد 
ادهم : لسه مش عارفين .... المهم حياة عرفت اني متجوز عشق 
والدته : ينهار مش فايت انت اللي قولتلها 
ادهم : أنا كنت ناوي اقولها بس لقيت أنها عرفت لما حد بعتلها صوره من فرحي انا وعشق 
والدته : طب وبعدين عملت معاك اي

ادهم : سابت البيت راحت لباباها وطلبت الطلاق 
والدته : وانت هتطلها !!!!
ادهم: لا طبعا بس مش عارف اعمل اي
والدته : تروح لها عند ابوها تصالحها وترجعها احنا مش هنرمي لحمنا 








ادهم : انتي السبب يا ماما لو مكنتش سمعت كلامك ولا قولتليلي اتجوز مكنتش زماني متمرمط بالطريقه دي ربنا يسامحك علي اللي بتعمليه فيا 
والدته: بتلومني يا ادهم اني عايزالك راجل يشيل اسمك طول العمر انا مبكرهش عشق بس كانت هتجبلك الواد ازاي وهي شايله الرحم 
ادهم : مكنتش عايزه كنت مكتفي بمراتي وبنتي وقافلين بابنا علينا 
والدته : قصر الكلام انا هقوم البس عشان اروح لمراتك 

ادهم: لا يماما سيبيها دلوقتي بليل نروح تكون هديت علي الاقل وانا هقوم اروح لعشق اشوفها هي وليله 
والدته: ابقي خلي بنتك تزورني وحشتني اوي 
ادهم : حاضر مع السلامه 
والدته : مع السلامه يحبيبي وربنا يصلح حالك انت ومراتك ويقومها بالسلامه هي والواد يارب 

في مكان اول مره نزوره بيت اهل حياة .....
وصلت حياه لاهلها فتحت الباب ودخلت لقت باباها ومامتها وأخوها قاعدين واول ماشافوها انصدموا لأنها مقالتش أنها هتيجي 

والدتها : حياة في حاجه ولا اي مقولتيش انك هتيجي واي الشنطه دي في اي
حياه : .................


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق