رواية في حب صعيدي الفصل السادس 
يزن بعد ما فاق مد ايدو يسلم علي سندس 

يزن : الحمدلله انتي عامله 
سندس : الحمدلله 
في وسط الكلام والتعارف 

قال صفوان 
صفوان : دلوج كل العيله اتجمعت والمحامي جيه علشان يفتح الوصيه بتعت ابوي 
اتجهزوا كلهم علشان يدخلوا المكتب بتاع صفوان علشان المحامي موجوده جواه 

المحامي : انا هفتح وصيه المرحوم احمد الهلالي 
فتح الوصيه وقعد يقراها 

المحامي : انا احمد الهلالي معنا أن الورقه دي افتحت اني دلوقتي مش معاكوا في الدنيا انا عملت حاجات كتير في حياتي اذيت بيها ناس كتير منهم ابني مصطفي بعد موت مصطفي ولدت ولاء  مراته بنت مش عارفه هكون وعيت عليها وهيا كبيره ولا لا  بس وصيتي ليكوا انو بنت مصطفي تتجوز حد من ولاد عمامها وبعد جوازهم بسنه يكونوا خلفوا وبعدها الأملاك هتتوزع علي بقيت عيالي بس لحد ما يحصل كده كل حاجه هتتكتب باسم  بنت مصطفي ...!

كريم بنفعال : يعني اي الكلام ده 
المحامي : حضرتك دا كلام المرحوم وكمان سايب ورق باسم الاستاذ سالم 





صافي بغضب : يعني كل حاجه باسم بت مفعوصه زيها انا عايزه حق جوزي واولادي 
ولاء : انا مستمحلكيش تغلطي في بنتي 
صافي بسخريه : اتاريكي جيتي جري تلاقي كنت عارفه من الاول 
ولاء بنفعال : انا مكنتش اعرف لو كنت اعرف انو هيحصل كده مكنتش سمحت بدأ 

صفوان بزعيق : بس ياك انتي ويها خلاص الكلام خلص اريج هتتجوز سالم وهيتم تنفيذ الوصيه 

ولاء بزعيق : لا انا مش هسمح دا انا هخليي اريج توزع كل حاجه بالعدل انا مش هدخل بنتي في الكلام ده 

سالم :بس يا مرت عمي دي وصيه جدي وكنت واعد جدي اني هنفذها من الاول 

لارا بعنف وغيره : لا طبعا دا مش هيحصل ابدا سالم هيتجوزني انا 

سالم بهدوء : وانا أمتي چولت اني هتجوزك   يا بنت عمي لارا انتي بنت عمي واختي زي سندس عمري ما افكر فيكي أكده 

صافي : واشمعنا تتجوز سالم متتجوز مازن هو مش قال اي حد من ولاد عمامها ومحددش 

المحامي : اريح اكبر من مازن  وسالم انسب حد المهمه دي 







ولاء بزعيق : انا مش هسمح بالي انتو بتعملوا دا وسحبت اريج الي كانت بتراقب بسكوت كل الي بيحصل دا 

انتهد سالم واتكلم يزن 
يزن : الي  فيه الخير يقدمه ربنا 
وسابهم ومشي 
بعدها كلهم خرجوا 
المحامي لسالم
المحامي : استاذ سالم محتاج اقعد مع حضرتك علشان تفتح الورق الي سابوا جدك 

سالم بهدوء : تمام هتصل بيك واحدد معاك معاد 

فوق في غرفه لارا 

لارا بجنون : شوفتي يماما عايزه تاخدو مني لا لا مش هسمح بكده سالم دا ليا انا وبس 

صافي بخبث : احنا لازم نعمل حاجه ونخلي اريج تتجوز مازن علشان تبقي كل حاجه تمت ادينا وتاخدي انتي سالم 

لارا : طب هنعمل اي 

صافي بتفكير ماكر : هقولك 

وبدأت تحكي ليها هيعملوا أي 

لارا بتوعد : متاكده انو الخطه دي هتنجح 

صافي بحقد : اكيد بس محتاجين وقت وصبر 

يترا اي هيا الخطه 

بقلم / شروق عمرو 

عند ولاء 

ولاء بيتكلم 
ولاء : انا مش هسمح بكده انا مش هخلي بنتي تعيش مع العيله دي استحاله لا لا 

اريج بتهداءه : يماما اهدي بس بعدين اكيد هتلاقي حل يرضي كل الناس اهدي انتي بس 

ولاء : اريج ونبي اوعديني انك مش هتتجوزي ولا هتعملي الي هما عايزنه دا 

اريج بقله حيله : حاضر يماما اوعدك 

هديت ولاء وحست بشويه راحه 

صافي : هو انت هتسكت علي الي بيحصل دا 

كريم : المفروض اعمل اي مهما قالوا خلاص هيجوزوي اريج لسالم 

صافي : وانت فاكر بعد ما يتجوزوا هيوزعوا حاجه من  الفلوس  دا صفوان وابنه هيكوشوا علي كل حاجه 

كريم : لا يمكن اخويا يعمل كده ابدا اخويا حقاني 

صافي بسخريه : لما نشوف يعم الحقاني 

عند يزن واقف في البلكونه بتاعته بيفكر في الي بيحصل حوليه لمحها قاعده لوحدها قال ينتهزها فرصه يكلمها فيها 

بعد ما نزل يزن وقعد جنبها 

يزن : قاعده لوحدك ليي
سندس بفزع : وه فزعتني 
يزن : سلامتك من الفزع 
سندس : اتحشم عاد 
يزن بمرح : خلاص براحه براحه داخله حامي كده لي دانا قولت اتعرف عليكي  

سندس : اممم تتعرف عليا ط سس سالم 
بص يزن وراه بفزع 
ف وقع من علي الكرسي 

سندس بضحك : احسن تستاهل 
سرح يزن في ضحكتها 
يزن : ضحكت يبقا قلبها مال 
اتكسفت سندس ودخلت تجري علي اوضيتها 
ابتسم يزن علي كسوفها
تاني يوم الصبح 

كلم  سالم المحامي وحدد معاه معاد علشان يقبله وراحله المكتب 

المحامي : استاذ سالم الورق دا جدك وصاني عليه جداا اني اديه ليك 

سالم : تمام هو انت تعرف فيه اي 

المحامي : حقيقه لا 
اخد سالم من المحامي الورق وفتحته 
سالم بصدمه : 

  يتبع....
                 الفصل السابع من هنا 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق