رواية طفله الريان الفصل السادس 

 


 رواية طفله الريان الفصل السادس 


ريان كسر الاوضه ودخل لكن كانت الصدمه لما شافو ايسل مرميه على الأرض وقاطعه شرااين اديها والد"م بيسيل بغزاره.

شالها بسرعه وركبو العربيه واخذوها على أقرب مستشفى.








في المستشفى اخذوها منه وحطوها على الترولي ودخلو غرفه العمليات.
عدا اربع ساعات دعاء كانت بتقرا قرآن وتدعي وريان دموعه بتنزل بصمت.

فجأه طلع الدكتور بارهاق جريو عليه بسرعه علشان يعرفو حالتها.










الدكتور قال الحمدالله ناجت بمعجزه القلب وقف كذا مره لكن انعشناه والمريضه كانت رافضه الحياه مكنتش بتستجيب بسهوله اهم حاجه تروح عند دكتور نفساني لان هي عندها حاله اكتئاب لان المره الجايه الله اعلم ايه الي هيحصل.

دعاء الدموع اتملت في عينها كانت ممكن تفقد ايسل في اي لحظة ريان كان واقف والدموع متحجره في عينه مش عارف يعمل ايه.

نزل المسجد يصلي دموعه كانت بتنزل زي الشلال بيدعي ربنا انها تقوم باسلامه. 

قعد جمبه شيخ الجامع وهو بيقول ان بعد العسر يسر يابني استهدا بالله وادعي بالدعاء تتغير الاقدار. 

ريان بدموع يارب يارب تقوم باسلامه انا مليش غيرها يارب. 
راح المستشفى وكانت دعاد في اوضت ايسل وايسل كانت نايمه بسبب مفعول البنج. 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق